حرص الرئيس الأمريكي باراك أوباما قبل إنهاء زيارته إلى “إسرائيل” على إنهاء الخلاف بينها وبين تركيا، حيث أجرى رئيس الوزراء “الإسرائيلي” بنيامين نتنياهو اتصالاً مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، قبل مغادرة أوباما مطار اللد، قدم خلاله اعتذاراً عن قتل “إسرائيل” 9 من الأتراك في العدوان على أسطول الحرية . وقبل أردوغان الاعتذار، واتفقا على تطبيع العلاقات واستعادة السفراء وإلغاء الإجراءات والدعاوى القضائية ضد جنود الاحتلال . وقال أوباما خلال تصريحات أثناء زيارته متحف “المحرقة” (يد فاشيم) في القدس المحتلة إن “المحرقة” لن تتكرر “بفضل قوة “إسرائيل”، واعتبر أن القدس “العاصمة التاريخية للشعب اليهودي

وزار كنيسة المهد في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية لمدة 26 دقيقة فقط بعد أن تأخر موكبه ساعة ونصف الساعة، حيث وصل براً بسبب عاصفة جوّية حالت دون وصوله عبر طائرته . ونظم فلسطينيون من مخيم الدهيشة للاجئين في المدينة مسيرة احتجاجية على الزيارة، رفعوا خلالها أعلام فلسطين وكوبا وفنزويلا وسوريا، وصوراً للأسرى المضربين عن الطعام

وفي الأردن، المحطة الأخيرة في جولته، التقى أوباما العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني . وقال في مؤتمر صحفي مشترك إنه “قلق جداً من احتمال أن تصبح سوريا ملجأ للتطرف لأن المتطرفين يستغلون الفوضى، ويزدهرون في الدول الفاشلة وبوجود فراغ في السلطة” . وتعهد بدعم الأردن ب200 مليون دولار للتخفيف من أعباء اللاجئين السوريين على المملكة

وكان باراك اوباما  قد اختتم زيارته لفلسطين و”إسرائيل” أمس، بعد زيارة استمرت 3 أيام، توّجت بزيارة لكنيسة المهد في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية لمدة 26 دقيقة فقط . وقال أوباما خلال تصريحات في القدس المحتلة إن “المحرقة” لن تتكرر “بفضل قوة “إسرائيل””، واعتبر أن القدس هي “عاصمة تاريخية للشعب اليهودي” .وكان في استقباله ببيت لحم الرئيس الفلسطيني محمود عباس . وقدم بطريرك الروم الأرثوذكس ثيفولس الثالث هدية تذكارية للرئيس الأمريكي الذي أدى الصلاة في الكنيسة

ونظم فلسطينيون من مخيم الدهيشة للاجئين في بيت لحم مسيرة احتجاجية على زيارة أوباما . وهتف المتظاهرون بعبارات منددة بالزيارة والسياسة الأمريكية المنحازة للكيان الصهيوني، ورفعوا أعلام فلسطين وكوبا وفنزويلا وسوريا، كما رفعوا صوراً للأسرى المضربين عن الطعام خاصة الأسير سامر العيساوي، وصور كبيرة للشهيد الراحل أبو علي مصطفى والراحل هوغو تشافيز والثائر جيفارا

وكان قد تأخر وصول موكب اوباما إلى المدينة لمدة ساعة ونصف الساعة، حيث وصل براً عبر حاجز “300” العسكري “الإسرائيلي” شمالي المدينة، بسبب الأحوال الجوية العاصفة التي حالت دون وصوله عبر طائرته إلى مهبط عرفات في المدينة

ثم توجه بعد زيارة بيت لحم إلى مطار اللد في الكيان الصهيوني، وألغيت مراسم الوداع في المطار نتيجة الأحوال الجوية .وقبل زيارته كنيسة المهد زار اوباما جبل هرتزل حيث دفن رئيس الوزراء “الإسرائيلي” اسحق رابين ومن ثم نصب المحرقة اليهودية (ياد فاشيم) في القدس برفقة الرئيس “الإسرائيلي” شمعون بيرس ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو .وأشاد بيريز بقيادة أوباما وقلده وسام الامتياز الخاص “تقديراً لدوره القيادي المميز” .ووضع أوباما حجارة طبقا للتقاليد اليهودية، على قبري تيودور هرتزل مؤسس الحركة الصهيونية واسحق رابين . وقد حمل معه حجراً من نصب مارتن لوثر كينغ في واشنطن ليضعه على ضريح رابين

وفي متحف المحرقة “يد فَشِم” في القدس قال إن “المحرقة” لن تتكرر بفضل قوة “إسرائيل” .ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن أوباما، قوله إنه “هنا، في بلادكم القديمة، ليسمع العالم كله . . “إسرائيل” لم تقم بسبب المحرقة، وإنما بفضل “إسرائيل” قوية . . والمحرقة لن تتكرر” . وأضاف أنه “بالإمكان الحضور إلى هنا آلاف المرات، وفي كل مرة ينكسر قلبنا، وبالإمكان أن نرى هنا المكان المروع الذي بإمكان البشر مشاهدته، والذي يمكن للبشر فيه أن يفكروا بأن أناساً آخرين يساوون أقل منهم ولا يستحقون الحياة” . وأردف أنه “بعد أن تمر على هذه الجدران، وعلى الظلام، تجد نورا أيضا، إذ يوجد منظر غابة القدس التي تشرق الشمس فيها على العاصمة التاريخية للشعب اليهودي” . وقال إن معاداة السامية والعنصرية لا مكان لهما في العالم المتحضر

وتوجه أوباما بعد هذه الزيارة إلى الأردن للقاء الملك عبدالله الثاني . وحطت الطائرة الرئاسية في مطار الملكة علياء، حيث كان باستقباله وزير الخارجية الأردني ناصر جودة وعدد من المسؤولين . وتوجه موكب اوباما مباشرة إلى الديوان الملكي في منطقة دابوق (غرب عمان) حيث استقبله العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني وولي عهده الأمير حسين

وأجرى الطرفان مباحثات تركز على “الأزمة المتصاعدة في سوريا والأعباء الكبيرة التي يتحملها الأردن لاستضافته اكبر عدد من اللاجئين السوريين في المنطقة”، وفقاً لبيان صادر عن الديوان الملكي .وقال أوباما خلال مؤتمر صحفي مشترك مع عبدالله الثاني “سأطلب من الكونغرس تقديم دعم إضافي بقيمة 200 مليون دولار لدعم موازنة الأردن في مساعدة اللاجئين السوريي

مارس
25
في 25-03-2013
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة fade7h
    132 views

أقر وزير الخارجية الأردني ناصر جودة، بوجود خلايا سورية نائمة في بلاده، ووصفهم بـ(أولاد الحرام)، وأن المملكة لن تقف متفرجة على “أمور” تحدث على حدودها مع سوريا تهدد أمن ومصلحة الأردن.وقال رئيس لجنة الشؤون العربية والخارجية بمجلس النواب بسام المناصير، إن جودة أبلغ اللجنة خلال اجتماعها به الأسبوع الماضي “نحن فاتحين أعيننا على من يدخل إلى الأردن أو يهدد أمنه، ونعرف أن المؤمرات كثيرة، ونعرف أن أولاد الحرام موجودين، فالأردن عصي على كل هذه المؤمرات”.وأضاف جودة أن “الموقف السياسي الأردني من سوريا ينبع من مصلحته الوطنية وهو عدم التدخل في الشأن الداخلي للغير، وهذا لا يعني أن نقف متفرجين على أمور تحدث على حدودنا  مع سوريا، تهدد أمن ومصلحة بلدنا
وحول الأزمة في سوريا، قال جودة أن “علاقات الأردن مفتوحة مع الجميع وهذا ما يميز بلدنا”.وأوضح أن ” العالم كله يحسد الأردن على هذا الموقف، وقد عبرنا عنه بوضوح ونتحدث بجرأة ولا نخشى لومة لائم”.وأضاف جودة “مصلحة الأردن هي أن لا تنزلق سوريا إلى الدمار والحرب الأهلية، وما يحصل الآن في هذا البلد حرب أهلية ذات طابع سياسي، وقد تنزلق إلى حرب أهلية ذات طابع طائفي عرقي
وحول إقامة مناطق عازلة داخل الأراضي السورية قال جودة “هذا أمر ليس بالسهولة، ويحتاج إلى قرار من مجلس الأمن، وهذا يتطلب أن يتدخل الجيش الأردني في سوريا جوا ليحمي المناطق العازلة”.وأوضح أن “الحديث الآن، يجب أن يكون نحو إقامة مناطق إنسانية يسمح بدخول المساعدات الإنسانية، وهذا على ما أطن مقدور عليه أكثر من إقامة مناطق عازلة”.وكان وزير الخارجية الأردني ناصر جودة، أعلن يوم الأحد الماضي، إن بلاده ليس في نيتها إغلاق الأبواب مع النظام السوري وإنها لن تقطع شعرة معاوية معه .

مارس
25
في 25-03-2013
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة fade7h
    83 views

قتل العلامة محمد سعيد رمضان البوطي ليس حدثا عابرا، وإنما ينم عن المستوى الأخلاقي الذي تنزلق إليه الأمة، وعن انحطاط مرعب في آداب الاختلاف، وعن مرحلة تاريخية يحاول الجهلة المتعصبين التسيّد عليها بدل حكام ظلمة مستبدين. فعندما يتطاول الجهلة على العلماء، وعندما يسود الشهوانيون على أصاحب الفضيلة، وعندما يتعالى ضيقو الأفق على المفكرين، وعندما يحل الظلم والاستبداد والقتل كيفما اتفق فإن أجراس الخطر الأسود الداهم يجب أن تدق.

العلامة محمد سعيد رمضان البوطي شيخ جليل، وصاحب علم وفير، ولم يتوقف يوما عن توظيف علمه خدمة لأمته في طاعة الله. وبسهولة يصدر ضده قرار الحرمان الإيماني فيقتل في المسجد مع حشد كبير من مستمعيه.

هذا المسلسل الدموي سيستمر إلى حين في سوريا وغير سوريا، وسيفسد على الأمة التحول السياسي التاريخي الذي تنشده، وسيدخلها في متاهات فتنوية لا ينجو منها أحد. لا أشك أن أعداء العرب والمسلمين يدفعون باتجاه الفتن التي تشغل العرب والمسلمين بعضهم ببعض، وتستنزف طاقاتهم ومقدراتهم المادية، لكنني لا أظن أن المرتزقة لديهم الاستعداد لتفجير أنفسهم بالأطفال والنساء والمصلين طمعا في الجنة، إذ من يطمع بالمال لا يملك استعدادا للتخلي عن الحياة. الذين يفجرون أنفسهم هم من المسلمين الذين يظنون أنهم سيقيمون حكم الله في الأرض. وهذا يحمل في داخله مخاطر ستؤثر على المكانة العامة للإسلام وذلك بسبب:

1-  العديد من أبناء المسلمين سينبذون الإسلام بسبب هذه الأعمال، وستزداد أعداد المسلمين الذين لا يرون في الإسلام دين السلام والعدل الأمر الذي سينتهي إلى ردة متصاعدة.

2-  ستزداد صورة الإسلام تشوها على المستوى العالمي وعلى المستويين الرسمي والشعبي، وستتصاعد الحملة على الإسلام والمسلمين، وعلى سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام. ستنتشر المواقف السلبية ضد الإسلام والمسلمين بالمزيد، وسينخفض مستوى تقبل المسلمين، وسيرتفع مستوى الحذر منهم.

3-  ستتراكم الأمور في الداخل الإسلامي معززة بمواقف عالمية رسمية وشعبية حتى تنتهي إلى فتن بين الذين يقولون إنهم يحملون لواء الإسلام وبين الذين يرفضون الشريعة الإسلامية لصالح الدولة المدنية الحديثة. ولن تنتهي هذه الفتن إلا على حساب الفكرة الإسلامية ذلك لأن المرحلة التاريخية لا تحتمل ضيق الأفق والتشنج والنعصب، ولأن الطرف المسلم لا يتحلى بتاتا بمقومات القيادة وتحقيق النصر.

4-  سيلحق ضرر كبير في الحركات والشخصيات الإسلامية الفكرية والوسطية بسبب ما تقوم به فئات تقول عن نفسها إسلامية وتمارس القتل والتخريب والتدمير.

الأخلاق جزء حيوي وأساسي لتحقيق النصر، وإذا كنا نريد رد الظلم بظلم، أو التصدي للانحطاط بانحطاط، وسفك الدماء بقتل الأبرياء، فالأفضل ألن نبقى على ما نحن فيه. الحق هو الذي يزحف على الباطل فيمحقه، والخير هو الذي يتغلب على الشر، والعدل يقضي على الظلم، والأخلاق السامية تهلك الأخلاق المنحطة.  ويخطئ من يظن أن سوداوية العمل المسلح ستنقلنا إلى مرحلة تاريخية ينتشر فيها الضياء.

لقد ساهم الحكام العرب بظلمهم واستبدادهم وسوء صنيعهم في ظهور جماعات منظمة من المقهورين، ومنهم من ظن أن القتل شمالا ويمينا سينقل الأمة إلى حياة الإيمان. وساهم أيضا العديد من المثقفين والمفكرين في تسليم الإسلام لأناس لا يرون أبعد من أنوفهم، وذلك بابتعادهم عن فهم الإسلام ورفضهم الضمني والصريح أحيانا للقرآن الكريم. لقد حكموا على الإسلام من خلال بعض الظلاميين وتركوه لهم يفسرونه كما يشاؤون، ويصدرون ما هب ودب من الفتاوى من خلال التزوير على لسان رسول الله.

فهل يعود الحكام والمسلمون عموما إلى القرآن؟ وهل هناك في الأمة من ينزع الإسلام من أيدي الجاهلين الذين يمكن أن يستسلموا بسهولة لأقوال منسوبة زورا وبهتانا إلى رسولنا الكريم؟

دفعت أوروبا أثمانا باهظة نتيجة التفويض الإلهي الذي منحه حكام وقسيسون لأنفسهم، ونحن بالتأكيد لا نريد استنساخ التجربة الأوروبية. هناك الآن مفتون باسم الإسلام يفسدون في الأرض، وهناك أصحاب مواقع إليكترونية وقنوات فضائية من السنة والشيعة فاسقون لا هم لهم سوى بث الضغائن والأحقاد بين العرب والمسلمين من أجل إشعال الاقتتال. هؤلاء جميعا من قوم ومدرسة عبد الله بن سلول، ومن أعوان الصهيونية والاستعمار والحكام العرب الفاسدين المفسدين. التصدي لكل هؤلاء واجب إسلامي.

فبراير
12
في 12-02-2013
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة fade7h
    136 views

دعا ملك الأردن عبد الله الثاني أمس، المجتمع الدولي إلى تقديم المساعدات لبلاده لتتمكن من القيام بواجباتها تجاه اللاجئين السوريين على أراضي المملكة . وذكر بيان للديوان الملكي أنه دعا خلال استقباله المدير التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة »يونيسيف« أنطوني ليك »المجتمع الدولي إلى الاستمرار في دعم الأردن ليتمكن من تقديم الخدمات اللازمة للاجئين السوريين، بمن فيهم الأطفال وهم موضع اهتمام خاص

وأضاف أن الملك استعرض أوضاع اللاجئين السوريين في الأردن، والخدمات الإنسانية والتعليمية المقدمة إليهم، مشيراً إلى الأعباء التي يتحملها الأردن نتيجة الضغط على موارده .من جهته، أعرب رئيس الوزراء الأردني فايز الطراونة خلال استقباله ليك عن أمله بالحصول على مدارس متنقلة لتعليم أطفال اللاجئين السوريين

وقال إن »الأردن يقدم كل ما لديه ضمن حدود إمكاناته، ويأمل بالحصول على مدارس متنقلة لاستثمارها في التعليم داخل مخيم الزعتري« .واعتبر ليك أن »الأطفال هم الفئة الأكثر تأثراً نتيجة للأزمة السورية، إذ إنهم يعانون مصاعب جمة بما فيها صعوبة الحصول على تعليم ذي نوعية جيدة«، مؤكداً استعداد اليونيسيف لتقديم كل الإمكانات لدعم الأردن في هذا الجهد الإنساني

وكشف المنسق العام لشؤون اللاجئين السوريين في الأردن أنمار الحمود أن الحكومة كلفت مجموعة من الخبراء الأردنيين البحث عن مكان لإنشاء مخيم جديد، وعاينت العديد من المواقع .في سياق متصل، بلغ عدد السوريين اللاجئين إلى محافظة الأنبار غربي العراق، نحو 6494 لاجئاً مع نهاية الأسبوع الأول من الشهر الحالي . وبلغ عدد العراقيين العائدين من سوريا عبر منفذي الوليد والقائم الحدوديين في المحافظة للفترة ذاتها 31265 عراقياً .وتنشط الجرافات والمتطوعون في بلدة قاح شمالي غرب سوريا لبناء مخيم من المفترض أن يستقبل خلال أيام آلاف السوريين في مشروع هو الأول من نوعه داخل سوريا

ولجأ النازحون إلى منطقة أطمة التي تشكل قاعدة خلفية لمقاتلي المعارضة على الحدود مع تركيا، وفيها أقاموا لدى أقارب أو في مدارس، بينما لم يجد أكثرهم فقراً إلا حقول الزيتون كحل مؤقت .ويقول الشيخ عمر الرحمن الذي يقف وراء المشروع الأول من نوعه على الأراضي السورية والذي سيتولى »إدارته« لاحقاً، »كنت أحضر مساعدات بانتظام إلى أطمة وتأثرت لوضع هؤلاء النازحين« الذين يخيمون على بعد بضعة أمتار من الأسلاك الشائكة التي تفصل الحدود

ونجح الشيخ الثلاثيني بفضل دعم العديد من الشخصيات المحلية المؤيدة ل»الثورة«، في جمع المبالغ الأولى لتمويل المشروع . وأوضح أن »هذا المشروع مبادرة محلية بدعم مالي من مانحين ليبيين«، مؤكداً »نرحب بكل المساهمات« .وبدأت الأعمال قبل عشرة أيام تقريباً على سفح جبل صخري على مشارف بلدة قاح القريبة من أطمة . وتم تخصيص قرابة 40 ألف متر مربع من الأراضي الزراعية، بعضها تم شراؤه وبعضها الآخر تنازل عنه أصحابه وهم من المزارعين، واقتلعت أشجار الزيتون لإفساح المجال أمام الجرافات وأعمال التمهيد، كما أقيمت العنابر الصحية الجاهزة للحمامات . ومع أن أعمال التجهيز لم تنته بعد، إلا أن مجموعة من الشبان من البلدة نصبوا الخيام الأولى السبت، وهي من القماش، رغم الرياح القوية والعواصف المتكررة في المنطقة

وقال حسن الأطرش مهندس المشروع »نحن نعمل بجد فالشتاء آت والأمطار بدأت، يجب أن تنتهي كل الأعمال بحلول أسبوع« . واضطر الأطرش إلى الفرار قبل شهرين من مكتب الهندسة الذي يعمل فيه في حلب للجوء إلى منزله القديم في أطمة . وأضاف هذا المخيم في غاية الأهمية لمساعدة النازحين على العيش بكرامة وعلى تمضية فترة الشتاء

وسيتولى الأمن مقاتلون محليون من قاح . وحذر قائد هؤلاء المقاتلين من أن »المشكلة الأساسية ستكون إدارة المسلحين الكثيرين الذين سيقومون بزيارة أسرهم« .وتبعد المواقع الأولى للجيش 30 كلم، وبالتالي فلا مخاطر من التعرض لقصف مدفعي، كما أن احتمال الغارات الجوية ضعيف نسبيا بالنظر إلى قرب الموقع من الحدود التركية (على مسافة 5 .2 كلم)، لكن من باب الاحتياط، نصبت رشاشات ثقيلة على المرتفعات حول المخيم

ادى الدبلوماسي الاردني وليد عبيدات الذي تلقبه عشيرته بشالوم عبيدات الاثنين اليمين القانونية امام الملك عبد الله الثاني سفيرا للمملكة لدى اسرائيل، كما افادت وكالة الانباء الاردنية الرسمية.وقالت الوكالة ان “السفير وليد عبيدات ادى اليمين القانونية امام الملك عبد الله الثاني بمناسبة تعيينه سفيرا للمملكة لدى اسرائيل”.وكانت عشيرة العبيدات التي ينتمي اليها السفير الجديد، طالبته بالاعتذار عن قبول هذا المنصب

وقالت في بيان حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه ان “من يقبل ان يتولى هذا الموقع، ويضع يده بيد من اغتصب الارض وقتل أبناء فلسطين وشردهم، واستباح المقدسات الاسلامية، فقد تجاوز جميع المحرمات والخطوط الحمراء، وفي ذلك اساءة بالغة لأمته ولعشيرته التي تتبرأ منه ومن أمثاله”.وقرر مجلس الوزراء الاردني مؤخرا تعيين عبيدات سفيرا للمملكة في اسرائيل، بعد شغور المنصب منذ العام 2010.وكان سلفه علي العايد ترك مهامه كسفير منتصف العام 2010 ليصبح وزيرا للاعلام

والاردن ومصر هما البلدان العربيان الوحيدان اللذان وقعا معاهدة سلام مع الدولة العبرية.ودعت الولايات المتحدة الاردن الى تعيين سفير جديد في تل ابيب، الا ان عمان اظهرت ترددا في هذه الخطوة بسبب السياسة الاسرائيلية في النزاع الاسرائيلي – الفلسطين

أثارت جماعة الإخوان المسلمين دأئما جدلا فقهيا وأسعا فى مصر سواء أيام التعديلات الدستورية أوالإنتخابات البرلمانية أو الإ نتخابات الرئاسية فى تلك الفترة حيث كانت تخرج علينا الجماعة دأئما فى هذه المحافل السياسية مستخدمة الدين فى مخاطبة الشعب المصرى لكى تأثر عليه من خلال العاطفة وهذا كله جعل العلماء والأدباء والمفكرون يأكدون وبقوة تطبيق الجماعة “للنظرية الميكافيلية ” والتى تنص على أن الغاية تبرر الوسيلة ولتلك الأسباب أجرت جريدة الفجر المصرية الخاصة التي يتولى تحريرها الصحفي المصري البارز عادل حمودة حديثا مع بعض علماء الدين والسياسين حول هذه النظرية والعلاقة التى تربطها بجماعة الإخوان المسلمين

أكد الشيخ أيمن أبو الخير من علماء الأزهر  أن الإخوان المسلمين إستخدموا نظرية ميكافيلى بالفعل  والتى تقول  أن الغاية تبرر الوسيلة وأضاف أبو الخير قائلا أستخدام هذا المصطلح وهذه النظرية قد يخرج المرء عن دينه فى أحيانا كثيرة ويكمل كلامه قائلا سيدنا رسول الله لما كان يخرج الى الغزوات كان يمر فى الطريق على قبائل وكانت هذه القبائل ليست مسلمة و تعرض المساعدة على رسول الله (ص)وهذه المساعدة تتلخص فأن يقاتلوا مع رسول الله فكان يقول لهم رسول الله لن تقاتلوا مع حتى تشهدوا بأن لااله إله إلا الله وأن محمد رسول الله فكانو يقولون لرسول الله أما هذا فلا يقول صلى الله علية وسلم أنا لا أستعين بمشرك على قتال مشرك ولن ولم يبرر رسول الله الوسيلة لكى يصل الى الغاية مثلما فعل الإخوان المسلمين عند أستخدامهم للدين للوصول للسلطة والحكم

وأشار أبو الخير الى أن سيدنا رسول الله لما كان مهاجرا من مكة إلى المدينة  كانت معه ودائع قريش وكان لا يوجد أموال للإنفاق على الهجرة وأخرج أبو بكر ماله كله للإنفاق على الهجرة وترك اولادة بلا مال مع ذلك لم يبرر رسول الله الغاية بأن يأخذ أموال قريش التى كانت بحوذته لتكون وسيلة يصل بها الى الغاية وهى الهجرة الى المدينة وذلك لأن المبدأ لا يتجزىء ولا يتوصل الى حلال بحرام ولا يتوصل أيضا الى حقا بباطل وهذا هو شرع الله …والله أعلم

ومن جانبة أعتبر الدكتور ياسين لاشين أستاذ الرأى العام الدولى بجا معة القاهرة على أن الإخوان المسلمين قد طبقوا نظرية ميكافيلى بكل حزافيرها بل أنهم تفوقوا على ميكافيلى فى أحيانا كثيرة فهم أستخدموا الدين لكى يصلوا الى السلطة والدين منهم براء والدين هنا عندما أستخدموة أستخدموه من أجل الاهداف الدنيوية فقط وليس شىء أخر

وأضاف لاشين أن الدين أسمى وأرفع وأجل من أن يستخدم للتلاعب بمشاعر الناس وعقولهم من أجل الو صول الى الحكم والسلطة وأن الله أنزل هذه القوانين الدينية لكى يعبدوه بها وليس لكى يستخدموة لأغراضهم الخاصة فى الزحف نحو السلطة .وأضاف أنه أذا كان الإخوان المسلمين أو غيرهم يستخدمون الدين لكى يصلوا الى السلطة فيجب أن يحاكمو ويحاسبو على ذلك على تنتشر الفتنة بين أبناء الوطن الواحد تحت مسمى هذا مسلم وهذا غير مسلم وأن سيدنا محمد بعث للخلق أجمعين ولم يبعث لجماعة الإخوان المسلمين فقط

وأشار لاشين أن التيارات التى تستخدم الدين يضرون الدين الإسلامى أكثر من أفادتة بأستخدامهم للشعارات الدينية المختلفة كما أنه لا يو جد أى وصى على المسلمين والدين ينظم العلاقات بين الانسان وغيرة من الناس ولا يجب إقحامة فى السياسة التى تتمتع بقدر كبير من الخداع والمكر والمغالطات فى بعض الإحيان .وتطرق لا شين الى   برنامج النهضة الذى أعلنت عنه جماعة الإخوان المسلمين حيث قال لقد قدمت الجماعة هذا المشروع بوصفة المشروع الإسلامى القادر على تغيير مجريات الأمور فى مصر فى أيام وشهور معدودة وأن هذا المشروع قد بنى على أسس إسلامية وكأن باقى برامج المرشحين بنيت على أسس غير إسلامية وعن نظرية ميكافيلى  قال ياسين أن النظرية تتمتع بقدر من الوصول الى الهدف من أقصر الطرق وهذا ما أنطبق على جماعة الإخوان المسلمين

وقال أن أيام الأستفتاء على التعديلات الدستورية فى 19 مارس ظهرت الجماعة على الساحة السياسية وقالت من يقول نعم فى اللجنة ومن يقول لا فى النار  مما كان له أبلغ الأثر فى التأثير على أرادة الناخبين كما أنه حدث كذلك فى الأنتخابات البرلمانية عندما وزعوا الأغذية والملابس والأشياء الأخرى التى زوروا بها إرادة الناخبين لكى يصوتوا لهم وأن ميكافيلى لم يستخدم الدين مثلما أستخدموة الإخوان

وفى السياق ذاته قالت عالية المهدى أستاذة العلوم السياسية بجامعة القاهرة على أن جماعة الإخوان المسلمين بإستخدامها للدين للوصول الى السلطة والحكم يعتبر تجسيد وأضحا لهذه النظرية الميكافيلية وذلك لأنه ليس من المعقول أن يزج بالدين فى معترك السياسة لأن السياسة كلها علاقات خبيثة وألاعيب حقيرة فلا يجب إقحام الدين فى هذا الجو الملىء بالسلبيات والمكر والخداع لأن الدين أسمى من ذلك سواء كان هذا الدين مسيحى أو أسلامى أو أى دين أخر كما أن هناك الكثير من العلاقات فى السياسة غير متفقة مع الدين وبالتالى فإن الزج بالدين فى السياسة يعتبركذب ومراوغة وملاوعة وهذا يعتبر خطرا كبيرا على الدين ولن يتم معرفه هذا الخطر إلا عندما نجد بعض المنتمين للأديان ألاخرى يشككون فى المنتمين للدين الذى يمارس أصحابة السياسة من خلال عاطفة الدين

وفى الوقت ذاته عبربعض مشايخ الصوفية أمثال الشيخ علاء الدين أبو العزائم  عن رفضهم لإستخدام الدين للوصول الى الحكم والسلطة لأن ذلك يعتبر عبث ولعب بالدين الذى يعتبرأغلى وأسمى شيئا على ظهر هذه الحياة وعن نظرية ميكافيلى قال أبو العزائم لقد  قرأت الكثير من الكتب عن هذه النظرية   الميكافيلية والتى تقول أنت إنســان ميكافيلي ، أو صاحب قرارات ميكافيلية .. ويعنى ذلك  أن كل من اتبع مبدأ ميكافيلي الأول “الغاية تبرر الوسيلة” ، وهو أشهر مبدأ عُرف به ميكافيلي فـهو يرى بأن الهدف النبيل السامي يضفي صفة المشروعية لجميع السبل والوسائل التي تؤهل الوصول لهذا الهدف مهما كانت قاسية أو ظالمة فهو لا ينظر لمدى أخلاقية الوسيلة المتبعة لتحقيق الهدف  وإنما إلى مدى ملائمة هذه الوسيلة لتحقيق هذا الهدف .. فـ الغاية … تبرر الوسيلة .. وكان هذا المبدأ هو ما استند عليه في أغلب نصائحه في كتاب الأمي ..لذلك نقول أن الجماعة طبقت هذه النظرية الميكافيلية من خلال أستخدام الدين للوصول الى السلطة والحكم.وأضاف أيضا أن أكبر دليل يؤكد على أن الجماعة طبقت نظرية ميكافيلى هو مشروع النهضة الاكذوبة الكبرى التى أطلقتها الجماعة وخدعت بها الجميع

كشفت مجلة (بلاى بوى) عن وجود اكثر من 120شخصية عربية تمتلك أسهما عملاقة تقدر بالمليارات فى قنوات ومواقع جنسية يأتى فى مقدمتها رجل اعمال مصرى يحمل الجنسية الاسترالية ومقيم فى الولايات المتحدة الامريكية يدعى ” هانى صفوان ” ويمتلك نسبة 40%من قنوات (اكس اكس ال)الاشهر فى الجنس وهى النسبة التى تجعله متحكما فى ادارة القناة كما يدير ثلاث مواقع جنسية على الانترنت

واضافت المجلة ان هناك مصريا اخر ويدعى سامى مينا يحمل الجنسية الامريكية يمتلك اربعة قنوات للترويج الجنسى عبر الهاتف ومقرها الكونغو .واشارت ان اللبنانى زياد نعيم يعد من اكثر رجال الاعمال العرب امتلاكا للمواقع الجنسية حيث يمتلك مايقرب من 20موقعا جنسيا يبث من خلالها افلام حصرية لمواقعه وكشفت المجلة عن قيام رجال اعمال عرب بانتاج افلام جنسية اطلقت عليها (رديئة) لتخفيض الانتاج واختيار اماكن تصوير خاصة جدا والاعتماد على عنصرين او ثلاثة على اكثر تقدير لخروج الفيلم الى النور مشيرة ان العرب سيدمرون صناعة الافلام الجنسية لعدم خبرتهم وعدم تكليف المنتج بالشكل الملائم

ياتى هذا فيما كشفت صحيفة اسكتلندية قبل ذلك “عن وجود أكثر من 320 قناة فضائية جنسية على الأقمار الأوروبية مملوكة لرجال أعمال عرب باستثمارات تفوق 460 مليون يورو.وكشفت الصحيفة أن رجال الأعمال العرب الذين أقاموا قنوات جنسية على الأقمار الصناعية الأوروبية جنوا مكاسب تخطت المليار يورو خلال سبع سنوات فقط. ويأتي في مقدمة المستثمرين العرب المصريين، واللبنانيين، والقطريين، والجزائريين، وذلك من خلال عرض لقطات ومشاهد الجنس والحديث عبر الهاتف. حيث يملك أكثر من 15 مصريا ما يزيد عن 56 قناة إباحية وحدهم

أما الشركات الأوروبية التي تعمل في مجال الأقمار الصناعية بالشرق الأوسط فقالت إن الطلب يزيد على البطاقات المشفرة الخاصة بفتح القنوات الجنسية ذات الاشتراكات الشهرية أو السنوية، كما أن أخر الدراسات والأبحاث للكاتب المغربي عزيز باكوش تؤكد زيادة استثمار رأس المال العربي في الخارج، في قنوات الجنس والإباحية.ولم يكتف المستثمرون العرب بالعرض من خلال شاشة التليفزيون فقط، بل أنشئوا مواقع على شبكة الإنترنت باسم قناواتهم للترويج لها، واستخدموا التقنيات الحديثة في إرسال مشاهد الفيديو والصور الجنسية عن طريق الموبايل لمن يريدها

قال عمرو نجل المشير عبد الحكيم عامر من زوجته الثانية ممثلة الاغراء السابقة برلنتي عبد الحميد إن والده كان عضوا في جماعة الإخوان المسلمين، التي تعرضت للتعذيب في سجون نظام الرئيس الراحل جمال عبد الناصر المنتمي إليه ( تعذيبهم تم في السجن الحربي التابع مباشرة لابيك يا عمورة ) ومع ذلك نفى أن يكون مطالبته الآن بفتح التحقيق في قضية وفاة والده مرتبطا بوصول جماعة الإخوان إلى الحكم، قائلا في حوار مع مراسل وكالة الأناضول للأنباء إن أسرته طالبت السلطات في عهد الرئيس السابق حسني مبارك مرارا بفتح القضية ولكن لم يتم التجاوب معها


وأضاف أنه سيظل وباقي أفراد أسرة المشير يناضلون لإثبات أن والده قتل ولم ينتحر، حتى لو اضطروا للجوء للتحكيم الدولي.ورحل المشير عبد الحكيم عامر، الذي تولى أيضا منصب نائب الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، في عام 1967 في ظروف لم تحسم بعد؛ حيث قالت السلطات وقتها إنه انتحر لمسئوليته عن نكسة حزيران 1967، فيما يقول آخرون، بينهم أسرته، إن نظام عبد الناصر قتله لإخفاء الأسرار الحقيقية للهزيمة.ونفى نجل المشير ما يتردد عن أن ما حدث لوالده هو انتقام إلهي بسبب مسئوليته عن تعذيب الإخوان في السجون الحربية، قائلا: “والدي كان عضوا في جماعة الإخوان.. واسألوا الإخوان عنه، فهم يعرفون أنه كان يحاول التقليل من قسوة السلطة عليهم

وحمَّل نجل المشير، الرئيس عبد الناصر، الذي حكم في الفترة من 1954- 1970، مسئولية “قتل” والده بعد اقتياده من منزله في 13 سبتمبر/أيلول 1967، وقال: “عبد الناصر غدر بوالدي لأنه لم يكن رجل سياسة مثلما كان قائدا عسكريا يفهم في أمور الحرب” .ووصف التقرير الرسمي في الستينات من القرن الماضي عن انتحار والده بـ “الساذج” ، مشيرا إلى أن أي طفل صغير يستطيع اكتشاف “فبركته”، أي تزويره، مضيفا أن: “الذين يعرفون شجاعة والدي ورجولته يعلمون جيدا أنه لا يمكن أن ينتحر

وعن الهدف من إثارتهم لقضية مقتل المشير في هذا التوقيت، قال عمرو إن الأمر ليست له علاقة بمحاولة استغلال العلاقة المتوترة التي كانت بين الإخوان وعبد الناصر، كما يحاول البعض أن يصور، لافتا إلى أن القضية تم إثارتها من قبل، ولكن النائب العام اتخذ فيها قرار مؤخرا لتحويلها برمتها للقضاء العسكري.وردا على سؤال حول إمكانية أن يقوم “الإخوان” عبر نظام حكم الرئيس مرسي بالعمل على إصدار حكم يؤكد مقتل المشير عبد الحكيم عامر وليس انتحاره، قال: “وما دخلهم بالقضاء العسكري.. لو كانت هناك نية للتدخل لكان القرار صدر من النائب العام، ولم يتخذ القرار الغريب بتحويل القضية للقضاء العسكري”.وأعلن نجل المشير عن وجود شهود جدد تم ضمهم للقضية التي تتكون ملفاتها من أربعة آلاف صفحة، معتبرا أن: “هؤلاء الشهود مع الأدلة الأخرى بمثابة مفاجآت ستعيد كتابة تاريخ مصر”.ورفض عمرو تحميل والده مسئولية هزيمة مصر في معركة يونيو/حزيران، مؤكدا أن هناك ثلاث أسئلة تقود الإجابة عليها إلى تحميل عبد الناصر كامل المسئولية عنها

وقال إن السؤال الأول هو: “لماذا حاربنا؟ والثاني: هل كان الجيش مستعدا أم لا ؟ والثالث: من الذي أمر بصرف قوات الطوارىء الدولية من سيناء قبل الحرب؟”.وعن السؤال الأول أجاب بأن الحرب قامت “لأن عبد الناصر استعدى إسرائيل بإغلاق خليج العقبة، وهو شريان الحياة بالنسبة لها.. أما عن الثاني فجيشنا لم يكن مستعدا لأن نصفه كان باليمن، والنصف الآخر أنهك هناك، والجميع يعلم أن أول بدايات الخلاف بين المشير وعبد الناصر كانت عندما طلب منه المشير الانسحاب من اليمن، والسؤال الثالث إجابته معلومة،  فعبد الناصر هو من أمر بصرف هذه القوات لتصبح سيناء بعدها منطقة مكشوفة

واستطرد نجل المشير: “والدي حاول مواجهة الخطر الذي وضعنا فيه الرئيس بأن طلب تنفيذ ضربة جوية وقائية أطلق عليها لقب “فهد”، ولكن عبد الناصر هو من ألغاها قبل تنفيذها بأربع ساعات بعد مكالمة هاتفية جرت بينه وبين السفير الروسي، الذي أخبره ان روسيا لن تقف معه إذا بدأ هو بالهجوم”.وأضاف: “كان الخيار الذي وضعنا فيه عبد الناصر هو الانتظار حتى نتلقى نحن الضربة الأولى من إسرائيل، وهي الضربة التي كان يتوقعها المشير والفريق صدقي محمود الذي قال للرئيس وقتها إننا لن نستطيع تحملها “.ويؤكد نجل المشير أن كل هذه المعلومات قالها الفريقان صدقي محمود وأنور القاضي في محاكمات قادة الجيش بعد الهزيمة، لكن التاريخ كان يكتب – حسب قوله -  على المقاهي  ومن طرف واحد فقط

وقال : “آن الأوان أن يفرج الجيش عن وثائقه المحبوسة لإعادة كتابة تاريخ مصر .. ونحن سنقبل بما في هذه الوثائق إن كان معنا أو ضدنا”.وأبدى نجل المشير في السياق ذاته، حزنه من الشائعات التي طالت والده مثل علاقاته النسائية وسهره مع الفنانات ليله هزيمة يونيو، مشيرا إلى أن هذه الشائعات “تدخل في إطار لعبة السياسة القذرة ، والتي تنص على أنك إذا أردت أن تحرق شخص فشوه سمعته وتاريخه”.”إذا كان والدي كذلك، فلماذا لم يحاكم والدي عسكريا كما طلب هو بنفسه من عبد الناصر، ولو كانت هناك أدلة على ذلك فليتم تقديمها للمحكمة”، بحسب عمرو

وتعجب في السياق ذاته، من القول بأن عبد الناصر لم يكن يعرف بزواجه من والدته الممثلة المعتزلة الراحلة برلنتي عبد الحميد، وأضاف ساخرا: “هل هذا كلام يعقل، عبد الناصر كان يملك أجهزة مخابرات قوية، ألم تقل له هذه الأجهزة أن نائبة متزوج”.ونفى ما يشاع عن أن زواج المشير بوالدته لم يكن في البداية زواجا شرعيا، وقال بحزم: “الذين يعرفون المشير، يعرفون كيف يكون زواجه”.واستطرد: “المشير رجل ينتمي للصعيد بتقاليده وعادته، بدليل أن والدتي اعتزلت عقب زواجها به مباشرة “.وأعتبر نجل المشير انتصار مصر في أكتوبر/تشرين الأول 1973 على إسرائيل دليل تبرئة لساحة والده من المسئولية عن الهزيمة: “والدي هو من بنى الجيش الذي انتصر في حرب أكتوبر 1973، وهو من بنى الجيش الذي حارب ثلاث دول في العدوان الثلاثي عام 1956″.وأضاف: “تكريم الرئيس مرسي لمؤسس سلاح الصاعقة جلال هريدي هو تكريم لوالدي ووسام يضاف لأوسمته، لأن هريدي كان اليد اليمنى للمشير، فإذا كان المشير سيئا كما يحاولون أن يصوره، لم يكن ليقرب منه شخصية مثل هذا الرجل”.وأوضح أن أسرة عامر حريصة على إثبات مقتله لسببين، أولهما معنويا لإعادة حق والده، وكذلك لإعادة كتابة تاريخ مصر

وأضاف: “ما يعرفه الجمع أن والدي انتحر بسبب الفشل والهزيمة، وهذا يختلف عن القول أنه قتل؛ لأن القتل خلفه دوافع نريد أن نعرفها ” .ويتمنى نجل المشير أن يحدث ذلك قريبا وفي مصر بدلا من أن يضطر للجوء للتحكيم الدولي، قائلا والدموع تترقرق في عينيه: “هذا حق والدي، ولن أتركه؛ فأسرته تريد أن تأخذ عزاءه، ولكننا لن نفعل ذلك إلا عندما نحصل على حقه

أكتوبر
03
في 03-10-2012
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة fade7h
    184 views

إذا الظـلام ُ تمادى ، أنتم ُ الـشـُّـعَـل ُ والحـُـلـْم ُ إن ْ تاه َ مِـنـّا ، أنتم ُ الأمـَـل ُ
فـَـكم ْ أسـير ٍ فـضاء ُ الكون ِ ساحتـُه ُ وكم ْ طـَـلـيْـق ٍ بقـَـبْو ِ الـروح ِ يـُـعْـتـقـل ُ

أيا أسـيْرا ً أحـال َ الجـُـوع َ مَـعركة ً
وقادة ُ العـُـرْب ِ بالإجــرام ِ تـَحْـتـَفِـل ُ

سـتين عـاما ً عــرايا فــي تآمـُـرِهم
علـى فلـسطين َ ، لا تابوا ولا خـَجـِلوا

تمـوت ُ وحـْـدَك َ لا تبكـيك َ نائِحَة ٌ
ولا الجيـوش ُ لموت ِ الناس ِ تـَـنـْفـَعـل ُ

لا مَجْـلِـس ُ البَغـْي والتعريص ِ يذكـُرُكم ولا أباطِـرة ُ البـترول ِ قـد سألوا
يسْـتوطِـن ُ الحـُـزن ُ أشـلائي وأوردتي والقـَهْر ُ جـَـمر ٌ بـِجَـوف الـصَّدر ِ يَــعْـتـَمِـل ُ
مالي أطارد ُ حـُـلـْما ً لـست ُ أ ُدْركـُه ُ والحـُـلـْم ُ أصـبح فـي الإذلال ِ يُخـتـَزل ٌ

أثـْـبَـت َّ وعـْـدَك َ أن َّ النـَّـصْـر َ تـَصنعُـه
كــرامة ٌ تـَمْـتـَـطي راياتـِـها المـُـثـُل ُ

أراك َ رغــم َ شـَــقاء ِ النفـس ِ مبتسـِـما ً
وفـوق َ صـدْرك َ ثــقـْـل ٌ ليـس َ يُـحتـَمَل ُ

وأنـت ِ يا أختاه ُ، لا تـَـسْتـَـنـْصِـري عَـــرَبا ً
مات َ الكِـبار ُ وظـل َّ الـدُّوْن ُ والـْهَـمـَـل ُ

***

يـسري زئـيرُك َ فـي شـُـرُفات ِ أوردتي فيـُـزهر َ النور ُ.. والأحلام ُ .. والقـُـبَـل ُ
لولاك َ لا أنـْـفـُـس ٌ ترنـوا إلـى أمـل ٍ ولا العـيون ُ بنـور الفـجر ِ تكـْـتـَحِـل ُ
جـَـلأّدُك َ الـيوم َ مُوْسـاد ٌ وأحـذية ٌ رغــم َ الخـيانة ِ ’ مـِـن ْ صُهيون َ تـُـنـْتـَعـَـل ُ

كـُل ٌّ يُـغـنـِّي علـى لـيلاه ُ يا ولــدي
وأنـت َ ليلاك َ فـي النـِّـسيان ِ تـَرْتـَحـِــل ُ

فعـالــم ُ الـقصْـر ِ كـذاب ٌ وعــاهرة ٌ
يـُحـلـِّـل ُ العـُهر َ كي يرضى به ِ هـُـبَل ُ

مـُفـْـتي المجازر ِ لـم يـسمع ْ بـِقــصَّتـِكم
هـذا الـذي بدماء الــشام يغـتـَـسِل ُ

فالمال ُ يُخـْـرِس ُ أصـْـواتا ً وألسِـنـَة ً
فكـيف َ يـَــسْمع ُ والأموال ُ تـَـنـْـهَمِـل ُ ؟؟

لـن تسْمع َ القـدس ُ من ْ عـرعـور َ حـَشـْرَجَة ً فليـس َ في القدس ِ لا مـَـن ٌّ ولا عـَـسَـل ُ
كـُـل ٌّ لـسيِّـد ِ بـيـت ِ المـال ِ مـُـبْـتـَهـِـل ٌ فلـم يَــعـُد ْ لإلـه ِ العــرْش ِ يبتهل ُ
تـُهَـوَّد ُ القـدس ُ والأعـراب ُ صـامِتة ٌ وتـُـغـْــمِـض ُ العـين َ لا حِـس ٌّ ولا خـَـجَـل ُ

لا تنـتـَظِر ْ مِـــن ْ ضــمير العـُــــرْب ِ قــَعْـقـَـعَة ً
هــــذا الضـــمير ُ بــذبح ِ الـــشـــام ِ مُنـْشـَــــغِـل ُ

يا مـُــفتي َ القـــصر ِ لـن يَحمــيك َ ســـاكِـنـُه ُ
لـو يــــستطيع ُ لـَـما أودى بــــــــــه ِ الأجـَــــــــل ُ

***

يا مـَـن ْ بـظِـلـِّـك َ تـَـستلقي مَـواجـِعُـنا فـَيـَبْـسِـم َ الجـُـرح ُ فــينا ، ثـُـم َّ يندمِـل ُ
لا فــَـرْق َ بــين َ إمام ٍ باع َ لــحْيَتـَه ُ وبـين َ عاهِـرة ٍ بالـمال ِ تـُـبْـتـَـذ َل ُ
واللـه ِ ما اقــْـتـَــنـَعـوا يوما ً بــما أفـتـَـوا لكنـَّه ُ الـرُّخـْص ُ والـدولار ُ.. والـدَّجَـل ُ

***

يـبقى العَـميل ُ عمـيلا ً لِـلـْمَـمـَات ِ فلا
تـُـصـدِّقوا أن َّ ذيْـل َ الكلـْـب ِ ” يَـنـْـعَدِل ُ ”