دعا ملك الأردن عبد الله الثاني أمس، المجتمع الدولي إلى تقديم المساعدات لبلاده لتتمكن من القيام بواجباتها تجاه اللاجئين السوريين على أراضي المملكة . وذكر بيان للديوان الملكي أنه دعا خلال استقباله المدير التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة »يونيسيف« أنطوني ليك »المجتمع الدولي إلى الاستمرار في دعم الأردن ليتمكن من تقديم الخدمات اللازمة للاجئين السوريين، بمن فيهم الأطفال وهم موضع اهتمام خاص

وأضاف أن الملك استعرض أوضاع اللاجئين السوريين في الأردن، والخدمات الإنسانية والتعليمية المقدمة إليهم، مشيراً إلى الأعباء التي يتحملها الأردن نتيجة الضغط على موارده .من جهته، أعرب رئيس الوزراء الأردني فايز الطراونة خلال استقباله ليك عن أمله بالحصول على مدارس متنقلة لتعليم أطفال اللاجئين السوريين

وقال إن »الأردن يقدم كل ما لديه ضمن حدود إمكاناته، ويأمل بالحصول على مدارس متنقلة لاستثمارها في التعليم داخل مخيم الزعتري« .واعتبر ليك أن »الأطفال هم الفئة الأكثر تأثراً نتيجة للأزمة السورية، إذ إنهم يعانون مصاعب جمة بما فيها صعوبة الحصول على تعليم ذي نوعية جيدة«، مؤكداً استعداد اليونيسيف لتقديم كل الإمكانات لدعم الأردن في هذا الجهد الإنساني

وكشف المنسق العام لشؤون اللاجئين السوريين في الأردن أنمار الحمود أن الحكومة كلفت مجموعة من الخبراء الأردنيين البحث عن مكان لإنشاء مخيم جديد، وعاينت العديد من المواقع .في سياق متصل، بلغ عدد السوريين اللاجئين إلى محافظة الأنبار غربي العراق، نحو 6494 لاجئاً مع نهاية الأسبوع الأول من الشهر الحالي . وبلغ عدد العراقيين العائدين من سوريا عبر منفذي الوليد والقائم الحدوديين في المحافظة للفترة ذاتها 31265 عراقياً .وتنشط الجرافات والمتطوعون في بلدة قاح شمالي غرب سوريا لبناء مخيم من المفترض أن يستقبل خلال أيام آلاف السوريين في مشروع هو الأول من نوعه داخل سوريا

ولجأ النازحون إلى منطقة أطمة التي تشكل قاعدة خلفية لمقاتلي المعارضة على الحدود مع تركيا، وفيها أقاموا لدى أقارب أو في مدارس، بينما لم يجد أكثرهم فقراً إلا حقول الزيتون كحل مؤقت .ويقول الشيخ عمر الرحمن الذي يقف وراء المشروع الأول من نوعه على الأراضي السورية والذي سيتولى »إدارته« لاحقاً، »كنت أحضر مساعدات بانتظام إلى أطمة وتأثرت لوضع هؤلاء النازحين« الذين يخيمون على بعد بضعة أمتار من الأسلاك الشائكة التي تفصل الحدود

ونجح الشيخ الثلاثيني بفضل دعم العديد من الشخصيات المحلية المؤيدة ل»الثورة«، في جمع المبالغ الأولى لتمويل المشروع . وأوضح أن »هذا المشروع مبادرة محلية بدعم مالي من مانحين ليبيين«، مؤكداً »نرحب بكل المساهمات« .وبدأت الأعمال قبل عشرة أيام تقريباً على سفح جبل صخري على مشارف بلدة قاح القريبة من أطمة . وتم تخصيص قرابة 40 ألف متر مربع من الأراضي الزراعية، بعضها تم شراؤه وبعضها الآخر تنازل عنه أصحابه وهم من المزارعين، واقتلعت أشجار الزيتون لإفساح المجال أمام الجرافات وأعمال التمهيد، كما أقيمت العنابر الصحية الجاهزة للحمامات . ومع أن أعمال التجهيز لم تنته بعد، إلا أن مجموعة من الشبان من البلدة نصبوا الخيام الأولى السبت، وهي من القماش، رغم الرياح القوية والعواصف المتكررة في المنطقة

وقال حسن الأطرش مهندس المشروع »نحن نعمل بجد فالشتاء آت والأمطار بدأت، يجب أن تنتهي كل الأعمال بحلول أسبوع« . واضطر الأطرش إلى الفرار قبل شهرين من مكتب الهندسة الذي يعمل فيه في حلب للجوء إلى منزله القديم في أطمة . وأضاف هذا المخيم في غاية الأهمية لمساعدة النازحين على العيش بكرامة وعلى تمضية فترة الشتاء

وسيتولى الأمن مقاتلون محليون من قاح . وحذر قائد هؤلاء المقاتلين من أن »المشكلة الأساسية ستكون إدارة المسلحين الكثيرين الذين سيقومون بزيارة أسرهم« .وتبعد المواقع الأولى للجيش 30 كلم، وبالتالي فلا مخاطر من التعرض لقصف مدفعي، كما أن احتمال الغارات الجوية ضعيف نسبيا بالنظر إلى قرب الموقع من الحدود التركية (على مسافة 5 .2 كلم)، لكن من باب الاحتياط، نصبت رشاشات ثقيلة على المرتفعات حول المخيم

ادى الدبلوماسي الاردني وليد عبيدات الذي تلقبه عشيرته بشالوم عبيدات الاثنين اليمين القانونية امام الملك عبد الله الثاني سفيرا للمملكة لدى اسرائيل، كما افادت وكالة الانباء الاردنية الرسمية.وقالت الوكالة ان “السفير وليد عبيدات ادى اليمين القانونية امام الملك عبد الله الثاني بمناسبة تعيينه سفيرا للمملكة لدى اسرائيل”.وكانت عشيرة العبيدات التي ينتمي اليها السفير الجديد، طالبته بالاعتذار عن قبول هذا المنصب

وقالت في بيان حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه ان “من يقبل ان يتولى هذا الموقع، ويضع يده بيد من اغتصب الارض وقتل أبناء فلسطين وشردهم، واستباح المقدسات الاسلامية، فقد تجاوز جميع المحرمات والخطوط الحمراء، وفي ذلك اساءة بالغة لأمته ولعشيرته التي تتبرأ منه ومن أمثاله”.وقرر مجلس الوزراء الاردني مؤخرا تعيين عبيدات سفيرا للمملكة في اسرائيل، بعد شغور المنصب منذ العام 2010.وكان سلفه علي العايد ترك مهامه كسفير منتصف العام 2010 ليصبح وزيرا للاعلام

والاردن ومصر هما البلدان العربيان الوحيدان اللذان وقعا معاهدة سلام مع الدولة العبرية.ودعت الولايات المتحدة الاردن الى تعيين سفير جديد في تل ابيب، الا ان عمان اظهرت ترددا في هذه الخطوة بسبب السياسة الاسرائيلية في النزاع الاسرائيلي – الفلسطين

أثارت جماعة الإخوان المسلمين دأئما جدلا فقهيا وأسعا فى مصر سواء أيام التعديلات الدستورية أوالإنتخابات البرلمانية أو الإ نتخابات الرئاسية فى تلك الفترة حيث كانت تخرج علينا الجماعة دأئما فى هذه المحافل السياسية مستخدمة الدين فى مخاطبة الشعب المصرى لكى تأثر عليه من خلال العاطفة وهذا كله جعل العلماء والأدباء والمفكرون يأكدون وبقوة تطبيق الجماعة “للنظرية الميكافيلية ” والتى تنص على أن الغاية تبرر الوسيلة ولتلك الأسباب أجرت جريدة الفجر المصرية الخاصة التي يتولى تحريرها الصحفي المصري البارز عادل حمودة حديثا مع بعض علماء الدين والسياسين حول هذه النظرية والعلاقة التى تربطها بجماعة الإخوان المسلمين

أكد الشيخ أيمن أبو الخير من علماء الأزهر  أن الإخوان المسلمين إستخدموا نظرية ميكافيلى بالفعل  والتى تقول  أن الغاية تبرر الوسيلة وأضاف أبو الخير قائلا أستخدام هذا المصطلح وهذه النظرية قد يخرج المرء عن دينه فى أحيانا كثيرة ويكمل كلامه قائلا سيدنا رسول الله لما كان يخرج الى الغزوات كان يمر فى الطريق على قبائل وكانت هذه القبائل ليست مسلمة و تعرض المساعدة على رسول الله (ص)وهذه المساعدة تتلخص فأن يقاتلوا مع رسول الله فكان يقول لهم رسول الله لن تقاتلوا مع حتى تشهدوا بأن لااله إله إلا الله وأن محمد رسول الله فكانو يقولون لرسول الله أما هذا فلا يقول صلى الله علية وسلم أنا لا أستعين بمشرك على قتال مشرك ولن ولم يبرر رسول الله الوسيلة لكى يصل الى الغاية مثلما فعل الإخوان المسلمين عند أستخدامهم للدين للوصول للسلطة والحكم

وأشار أبو الخير الى أن سيدنا رسول الله لما كان مهاجرا من مكة إلى المدينة  كانت معه ودائع قريش وكان لا يوجد أموال للإنفاق على الهجرة وأخرج أبو بكر ماله كله للإنفاق على الهجرة وترك اولادة بلا مال مع ذلك لم يبرر رسول الله الغاية بأن يأخذ أموال قريش التى كانت بحوذته لتكون وسيلة يصل بها الى الغاية وهى الهجرة الى المدينة وذلك لأن المبدأ لا يتجزىء ولا يتوصل الى حلال بحرام ولا يتوصل أيضا الى حقا بباطل وهذا هو شرع الله …والله أعلم

ومن جانبة أعتبر الدكتور ياسين لاشين أستاذ الرأى العام الدولى بجا معة القاهرة على أن الإخوان المسلمين قد طبقوا نظرية ميكافيلى بكل حزافيرها بل أنهم تفوقوا على ميكافيلى فى أحيانا كثيرة فهم أستخدموا الدين لكى يصلوا الى السلطة والدين منهم براء والدين هنا عندما أستخدموة أستخدموه من أجل الاهداف الدنيوية فقط وليس شىء أخر

وأضاف لاشين أن الدين أسمى وأرفع وأجل من أن يستخدم للتلاعب بمشاعر الناس وعقولهم من أجل الو صول الى الحكم والسلطة وأن الله أنزل هذه القوانين الدينية لكى يعبدوه بها وليس لكى يستخدموة لأغراضهم الخاصة فى الزحف نحو السلطة .وأضاف أنه أذا كان الإخوان المسلمين أو غيرهم يستخدمون الدين لكى يصلوا الى السلطة فيجب أن يحاكمو ويحاسبو على ذلك على تنتشر الفتنة بين أبناء الوطن الواحد تحت مسمى هذا مسلم وهذا غير مسلم وأن سيدنا محمد بعث للخلق أجمعين ولم يبعث لجماعة الإخوان المسلمين فقط

وأشار لاشين أن التيارات التى تستخدم الدين يضرون الدين الإسلامى أكثر من أفادتة بأستخدامهم للشعارات الدينية المختلفة كما أنه لا يو جد أى وصى على المسلمين والدين ينظم العلاقات بين الانسان وغيرة من الناس ولا يجب إقحامة فى السياسة التى تتمتع بقدر كبير من الخداع والمكر والمغالطات فى بعض الإحيان .وتطرق لا شين الى   برنامج النهضة الذى أعلنت عنه جماعة الإخوان المسلمين حيث قال لقد قدمت الجماعة هذا المشروع بوصفة المشروع الإسلامى القادر على تغيير مجريات الأمور فى مصر فى أيام وشهور معدودة وأن هذا المشروع قد بنى على أسس إسلامية وكأن باقى برامج المرشحين بنيت على أسس غير إسلامية وعن نظرية ميكافيلى  قال ياسين أن النظرية تتمتع بقدر من الوصول الى الهدف من أقصر الطرق وهذا ما أنطبق على جماعة الإخوان المسلمين

وقال أن أيام الأستفتاء على التعديلات الدستورية فى 19 مارس ظهرت الجماعة على الساحة السياسية وقالت من يقول نعم فى اللجنة ومن يقول لا فى النار  مما كان له أبلغ الأثر فى التأثير على أرادة الناخبين كما أنه حدث كذلك فى الأنتخابات البرلمانية عندما وزعوا الأغذية والملابس والأشياء الأخرى التى زوروا بها إرادة الناخبين لكى يصوتوا لهم وأن ميكافيلى لم يستخدم الدين مثلما أستخدموة الإخوان

وفى السياق ذاته قالت عالية المهدى أستاذة العلوم السياسية بجامعة القاهرة على أن جماعة الإخوان المسلمين بإستخدامها للدين للوصول الى السلطة والحكم يعتبر تجسيد وأضحا لهذه النظرية الميكافيلية وذلك لأنه ليس من المعقول أن يزج بالدين فى معترك السياسة لأن السياسة كلها علاقات خبيثة وألاعيب حقيرة فلا يجب إقحام الدين فى هذا الجو الملىء بالسلبيات والمكر والخداع لأن الدين أسمى من ذلك سواء كان هذا الدين مسيحى أو أسلامى أو أى دين أخر كما أن هناك الكثير من العلاقات فى السياسة غير متفقة مع الدين وبالتالى فإن الزج بالدين فى السياسة يعتبركذب ومراوغة وملاوعة وهذا يعتبر خطرا كبيرا على الدين ولن يتم معرفه هذا الخطر إلا عندما نجد بعض المنتمين للأديان ألاخرى يشككون فى المنتمين للدين الذى يمارس أصحابة السياسة من خلال عاطفة الدين

وفى الوقت ذاته عبربعض مشايخ الصوفية أمثال الشيخ علاء الدين أبو العزائم  عن رفضهم لإستخدام الدين للوصول الى الحكم والسلطة لأن ذلك يعتبر عبث ولعب بالدين الذى يعتبرأغلى وأسمى شيئا على ظهر هذه الحياة وعن نظرية ميكافيلى قال أبو العزائم لقد  قرأت الكثير من الكتب عن هذه النظرية   الميكافيلية والتى تقول أنت إنســان ميكافيلي ، أو صاحب قرارات ميكافيلية .. ويعنى ذلك  أن كل من اتبع مبدأ ميكافيلي الأول “الغاية تبرر الوسيلة” ، وهو أشهر مبدأ عُرف به ميكافيلي فـهو يرى بأن الهدف النبيل السامي يضفي صفة المشروعية لجميع السبل والوسائل التي تؤهل الوصول لهذا الهدف مهما كانت قاسية أو ظالمة فهو لا ينظر لمدى أخلاقية الوسيلة المتبعة لتحقيق الهدف  وإنما إلى مدى ملائمة هذه الوسيلة لتحقيق هذا الهدف .. فـ الغاية … تبرر الوسيلة .. وكان هذا المبدأ هو ما استند عليه في أغلب نصائحه في كتاب الأمي ..لذلك نقول أن الجماعة طبقت هذه النظرية الميكافيلية من خلال أستخدام الدين للوصول الى السلطة والحكم.وأضاف أيضا أن أكبر دليل يؤكد على أن الجماعة طبقت نظرية ميكافيلى هو مشروع النهضة الاكذوبة الكبرى التى أطلقتها الجماعة وخدعت بها الجميع