يناير
16
في 16-01-2012
تحت تصنيف (غير ذلك) بواسطة eyadjarrar.lawyer

يحكى ان رجلا كانت وظيفته في حمام عمومي الاشراف على الاباريق والتأكد من انها مليئة بالماء، بحيث إذا اتى من يريد أن يقضي حاجته يأخذ احد الاباريق، ثم يرجع الابريق الى مسؤول الاباريق الذي يقوم بإعادة ملئه للشخص المقبل، وهكذا..

وفي إحدى المرات جاء شخص كان مستعجلاً، فخطف أحد الاباريق بصورة سريعة وانطلق نحو دورة المياه، فصرخ به مسؤول الاباريق بقوة وامره بالعودة اليه، فرجع الرجل على مضض، فأمره مسؤول الاباريق ان يترك الابريق الذي في يده ويأخذ آخر بجانبه، فأخذه ثم مضى لقضاء حاجته، وحين وعاد ليرجع الابريق سأل مسؤول الاباريق: لماذا أمرتني بالعودة وأخذ ابريق آخر مع أنه لا فرق بينهما؟؟! قال مسؤول الاباريق بتعجب: إذا ما عملي هنا؟؟.

إن مسؤول الاباريق هذا يريد أن يشعر بأهميته، وبأنه يستطيع أن يتحكم، وأن يأمر وينهي، مع أن طبيعة عمله لا تستلزم كل هذا ولا تحتاج الى التعقيد، ولكنه يريد أن يصبح سلطاناً وحاكماً بأمره.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “اللهم من رفق بأمتي فارفق به، ومن شق على أمتي فشق عليه”.

والحكمة هنا هي:

يسروا و لا تعسروا، فانه ما خيِّر رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أمري إلا اختار أيسرهما، مالم يكن فيه إثم أو قطيعة رحم.

ديسمبر
21
في 21-12-2011
تحت تصنيف (غير ذلك) بواسطة eyadjarrar.lawyer

ثقافة الهزيمة .. ملفات البقرة الضاحكة‏‏
http://4.bp.blogspot.com/-IqfPpll_r6M/TfCbpfGUIZI/AAAAAAAAAq0/xr4zQeOKSp4/s1600/t65u1g.jpg
بقلم : غريب المنسى
……………………

فى تقرير لوكالة “يونايتدبرس” الأمريكية نشرته جريدة اليوم السابع فى 1 يونيو 2011 جاء به أسفر سقوط الرئيس حسنى مبارك الذى كان محورياً فى التنسيق الأستخبارتى بين الدول العربية والغرب خاصة وكالة الأستخبارات المركزية الأمريكية CIA عن حالة قلق وتأهب فى وكالات المخابرات الغربية ، أن إسرائيل وجهازها الأستخباراتى “الموساد” عمل مع مبارك بشكل وثيق منذ عام 1979.
و نشرت جريدة الشعب فى 14 يوليو 2011 نقلا عن صحيفة “روزاليوسف” كشفت مستندات تحمل شعار “سري للغاية” تم تسريبها من المباحث الفيدرالية الأمريكية مؤخرا لتوثق ما جاء في ملفات ويكيليكس و تؤكد وجود تعاون خطير قام به وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي بموافقة الرئيس المخلوع حسني مبارك عندما سلم سرا في إبريل عام 2009 جميع بيانات المصريين التي يتضمنها أرشيف الرقم القومي وقاعدة بيانات البصمات والتسجيل الجنائي المصري للمباحث الفيدرالية ، و هذا يبين حقيقة التعامل والتعاون الذي أنغمس فيه المخلوع ووزير داخليته مع أجهزة مخابرات العالم المختلفة علي حساب الأمن القومي المصري.
سليمان خاطر ( 1961 – 1986 )
سليمان محمد عبد الحميد خاطر (1961 – 1986) أحد عناصر قوات الأمن المركزي المصري كان يؤدي مدة تجنيده على الحدود المصرية مع إسرائيل، وفي يوم 5 أكتوبر عام 1985 وأثناء قيام سليمان خاطر بنوبة حراسته المعتادة بمنطقة رأس برقة أو رأس برجة بجنوب سيناء فوجئ بمجموعة من السياح الإسرائيليين يحاولون تسلق الهضبة التي تقع عليها نقطة حراسته فحاول منعهم وأخبرهم بالأنجليزية أن هذه المنطقة ممنوع العبور فيها قائلا: ( بالأنجليزية:!Stop! No passing) إلا أنهم لم يلتزموا بالتعليمات وواصلوا سيرهم بجوار نقطة الحراسة التي توجد بها أجهزة وأسلحة خاصة ، كانت المجموعة تحتوي 12 شخصا فأطلق عليهم الرصاص و أصاب و قتل سبعة إسرائيليين . . و خاصة أنها قبلها أستطاعت أمرأة إسرائيلية أن تتحايل بالعري على أحد الجنود في سيناء، وتحصل منه على تردد أجهزة الأشارة الخاصة بالأمن المركزي هناك بعد أن ادخلها الشاليه المخصص للوحدة.
تمت محاكمته عسكريا، وفي خلال التحقيقات معه قال سليمان بأن الإسرائيليين قد تسللوا إلى داخل الحدود المصرية من غير سابق ترخيص، وأنهم رفضوا الأستجابة للتحذيرات بأطلاق النار. صدر الحكم عليه في 28 ديسمبر عام 1985 بالأشغال الشاقة المؤبدة لمدة 25 عاما، وتم ترحيله إلى السجن الحربي بمدينة نصر بالقاهرة وهناك وفي اليوم التاسع لحبسه، وتحديداً في 7 يناير 1986 أعلنت الأذاعة ونشرت الصحف خبر أنتحار الجندي سليمان خاطر في ظروف غامضة !!!! وقال أخوه لقد ربيت أخي جيدا وأعرف مدي إيمانه وتدينه، أنه لا يمكن أن يكون قد شنق نفسه لقد قتلوه في سجنه. ويقول من شاهدوا الجثة أنه كان بها أثار خنق بآلة تشبه السلك الرفيع علي الرقبة، وكدمات علي الساق تشبه أثار جرجرة أو ضرب.
و يقول عبد الحميد، الشقيق الأكبر لسليمان خاطر، تم نقل سليمان إلى السجن الحربى بمدينة نصر، وقبل وفاته بيوم واحد فوجئنا بتصريح زيارة للأسرة جاءنا على مركز فاقوس على غير العادة، وتم أستدعاؤنا بشكل فورى، وبالفعل ذهبنا لرؤيته، ووصلنا بعد أنتهاء مواعيد الزيارة، ومع ذلك تم السماح لنا بزيارته، وجلس معنا أكثر من ساعتين، وطلب منا كتب كلية الحقوق، حيث كان منتسبا للفرقة الثالثة بالكلية، جامعة الزقازيق، وفرشاة ومعجون أسنان وبعض الملابس، وسمح مأمور السجن وقتها بحضور موظف من الشهر العقارى لأخذ توقيعه على توكيل بأدارة أرضه الزراعية للأسرة، وفى اليوم التالى ذهب شقيقة الثانى عبدالمنعم مع موظف الشهر العقارى لأحضار التوكيل، فلم يسمح لهما بالدخول إلى السجن، وبعدها بساعة سمعت الأسرة من الأذاعة المصرية أنه شنق نفسه بملاءة السرير، فهرعت إلى المستشفى ووجدت الجثة وبها آثار خنق بآلة تشبه السلك الرفيع على الرقبة، وكدمات على الساق تشبه أثار جرجرة أو ضرب ، وأضاف عبدالمنعم خاطر أنه علم ليلة وفاة شقيقه بزيارة وفد إسرائيلى له بدعوى أجراء لقاء صحفى معه وأنهم هم الذين قتلوه، أنه فى ليلة قتله تم أخلاء الدور الذى كانت به زنزانته من السجناء وتجميعهم فى زنزانة واحدة، كما أنهم سمعوا صوت أستغاثة سليمان ومقاومته.
وأمام كل ما قيل، تقدمت أسرته بطلب لأعادة تشريح الجثة عن طريق لجنة مستقلة لمعرفة سبب الوفاة وتم رفض الطلب، وأضاف عبدالمنعم أنه أقام فى نفس العام دعوى قضائية ضد مبارك لأتهامه بقتل شقيقه، لكن تم رفض الدعوى، وتم أعتقاله من قبل أمن الدولة لمدة 3 أشهر، وفي مشهد أخر تسلم الإسرائيليون تعويضاً عن قتلاهم من الحكومة المصرية التي قالت عنها أم خاطر ” أبنى أتقتل عشان ترضى عنهم إسرائيل”.
جميل البطوطي مساعد الطيار في الطائرة المنكوبة
فوجيء الجميع بحلقة مثيرة جدا من برنامج “محطة مصر” على قناة “مودرن حرية ” تناولت حادث سقوط الطائرة المصرية قبالة السواحل الأمريكية في 31 أكتوبر عام 1999. وفي بداية الحلقة ، كشف رجل الأعمال المصري عصام المغربي أن رجل أعمال مصري شهير أختاره ومعه 35 شخصا للسفر إلى الولايات المتحدة ضمن برنامج تابع للمعونة الأمريكية من الفترة من 14 حتي 31 أكتوبر عام 1999 ، و ” بعد سفري حاولت أمريكية يهودية تجنيدي وعرضت علي أغراءات مادية كبيرة مقابل التعاون مع المخابرات الأمريكية “. وأستطرد ” تم تقديم سفر الوفد إلى 29 بدلا من 31 بشكل مفاجيء وأخبرتني الأمريكية اليهودية وتدعى كاتي أن هذا في مصلحتي ، وبعد حادث سقوط الطائرة ، أكتشفت مصرع 36 من العسكريين المصريين وهو نفس عدد الوفد الذي كان مقررا أن يعود علي نفس الطائرة وحينها تذكرت كلمة كاتي حول أن تقديم موعد السفر في مصلحتنا ، فقمت بأبلاغ أحد مسئولي المخابرات المصرية ثم تلقيت أتصالا من مسئول برئاسة الجمهورية يطلب مني الصمت وعدم الحديث في هذا الموضوع “.
ومن جانبه ، قال المحامي محمود العفيفى خلال الحلقة أن مسئولا كبيرا من رئاسة الجمهورية في عهد مبارك طلب من موكله عصام المغربي عدم التحدث في الأمر ، قائلا له : ” أحمد ربنا أن الشخص الذى توسط لك أعادك للبلاد مرة أخرى ” ، و أن مسئولا بالمخابرات العامة المصرية نصحهم بعد الثورة بأستخدام كافة الطرق لكشف ملابسات الحادث والأسرار المحيطة به. وتساءل عن سبب سفر 36 ضابطا بالقوات المسلحة بعدما تم التلاعب في الحجوزات وألغاء سفر بعض الأشخاص الآخرين ، قائلا: ” سفر هذه الشخصيات على طائرة واحدة كان خطأ كبير يجب محاسبة كل من شارك فيه”.
و فى مداخلة هاتفية مع البرنامج كشف وليد البطوطي أبن شقيق جميل البطوطي مساعد الطيار في الطائرة المنكوبة أن عمرو موسى ( وزير الخارجية 1991 ـ 2001 ) وأحمد شفيق ( قائد القوات الجوية 1996 ـ 2002 ) ومسئولين آخرين يعلمون أسرارا خطيرة عن حادث الطائرة لكنهم يلتزمون الصمت، مشيرا إلى أن المحامين الأمريكان ساوموا أسر الضحايا المصريين وهددوهم وأستخدموا معهم عدة وسائل لأجبارهم على التنازل عن القضية بما يؤكد أنهم مسئولين عن الحادث.
بعد يوم من أذاعة الحلقة السابقة ، خرج وليد البطوطي مجددا على برنامج “محطة مصر” ليؤكد أن جميل البطوطي لم ينتحر ويتسبب في حادث الطائرة مثلما زعمت السلطات الأمريكية ، لديه العديد من الأوراق والمستندات التي تثبت ذلك ، حيث أن التقارير الجنائية حول الحادث تثبت بأن أنظمة الطائرة لا تسمح للبطوطي بالأنتحار ، وأضاف أنه تلقى أتصالات تحذره من فتح الموضوع بعد ظهوره في حلقة 31 مايو 2011 من برنامج “محطة مصر” . وطالب بمحاكمة المسئولين عن الحادث محاكمة علنية . أنتهى
الشكوك تتزايد يوما بعد يوم حول حقيقة ما حدث خاصة بعد أن تجاهل نظام مبارك أجراء تحقيق مستقل في الحادث وكان 217 شخصا لقوا مصرعهم في تحطم “بوينج بي767-300 ” تابعة لشركة مصر للطيران رقم الرحلة 990 قبالة ساحل ولاية ماساتشوستس الأمريكية في 31 أكتوبر عام 1999 ولم ينج في الحادث أي من الركاب ، وظهر بعد الحادث تقرير لهيئة السلامة الأمريكية زعم أن مساعد الطيار جميل البطوطي تعمد أسقاط الطائرة و الأنتحار بسبب جملة قالها وهي : ” توكلت على الله ” وهي جملة لا يقولها منتحر وإنما يقولها أنسان يقوم بعمل صعب لا يتم إلا بمعونة الله ، وبصفة عامة هناك نظريات كثيرة تحدثت عن أصابة الطائرة بصاروخ وتورط المخابرات الأمريكية و الإسرائيلية.
و فى 25 نوفمبر 1999 نشر موقع مجلة دير شبيجل الألمانية على الأنترنت
Spiegel online أن طارق سليم رئيس الطيارين فى مصر للطيران يرى أن كارثة سقوط الطائرة حدثت نتيجة أنفجار و أنه أما قنبلة أو صاروخ سبب تحطم الجزء الخلفى من نهاية الطائرة، و يضيف قائلا أن أنفجار قنبلة أدى إلى أنخفاض سريع فى الضغط داخل الطائرة مما أدى لتحطم الطائرة و إيضا توقف فورى للطيار الألى و يستبعد أى أعطال بالطائرة هذا ما يرأه رئيس الطيارين الذى يطير منذ 35 سنة، و يستند سليم فى نظريته بخصوص أنفجار الطائرة على تقرير نشرته الصحيفة الأسبوعية ” الأهرام الأسبوعى ” جاء فيه أن الطائرة عند تحطمها كانت تطير ثلاثة أضعاف السرعة التى يمكن أن تطير بها فى الظروف العادية ، و فى نهاية الطائرة يوجد منظم يسمح بالطيران بحد أقصى سرعة 7000 قدم بالدقيقة ، و حتى لو أراد الطيار الطائرة لا يمكن أن تطير أسرع من ذلك. و هذا يعنى أن نهاية الطائرة غير موجودة.
عدد من جثث الضحايا الطافية بعد غرق العبارة
عبارة السلام 98 هي عبارة بحرية مصرية عائدة لشركة السلام للنقل البحري، غرقت في 2 فبراير 2006 في البحر الأحمر وهي في طريقها من ضبا المدينة السعودية العائدة من منطقة تبوك إلى سفاجا، في 2 فبراير 2006 اختفت عبارة السلام 98 على بعد 57 ميلا من مدينة الغردقة المصرية على ساحل البحر الأحمر. وقامت السفينة الحربية البريطانية
HMS Bulwark بالأنحراف عن مسارها المعتاد للمساعدة في عمليات الأنقاذ، وقد أنقذت القوات السعودية 44 مواطن سعودي و 113 مواطن مصري وحملهم من البحر إلى الأراضي السعودية بأستخدام عشرين طائرة مروحية وعلاجهم.
وكشف موقع ويكيليكس عن وثيقة جديدة تم تسريبها من البيت الأبيض تثبت تورط رجل الأعمال ممدوح إسماعيل ( عضو معين في مجلس الشورى المصري) وشركائه صفوت الشريف، زكريا عزمي، جمال مبارك في حادث غرق العبارة السلام 98 الذي أودى بحياة أكثر من ألف قتيل ماتوا غرقا في البحر الأحمر، وثيقة ويكيليكس التي تحمل رقم 6 كايرو 22958 بتاريخ 28 فبراير ونشرت في 16 يونيو 2011 ، تحمل شعار سري للغاية ومعنونة باسم: “مأساة السلام بوتشاتشيو البحرية”.
وجاء في الوثيقة: كانت مأساة حقيقية حاول نظام مبارك بل مبارك نفسه إخفاءها ووأد الحقائق فيها، مشيرة إلى أن السفير الأمريكي بالقاهرة فرانسيس ريتشاردوني كان شاهدا علي اللقاء السري الذي جري بين هيوارد بيرمان” الممثل الرسمي للرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش الأبن وعضو الكونجرس ” وبين الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك في 20 فبراير 2006 ، شدد الرئيس مبارك علي رفضه أن مصر مسئولة عن حادثة العبارة السلام ، خلال الجلسة أخبر هيوارد بيرمان مبارك (سرا) أن المخابرات المركزية الأمريكية CIA ومعها وزارة الدفاع البريطانية قد حصلوا علي أدلة أتهام مؤكدة في قضية العبارة ، ويشرح هيوارد لمبارك أن تلك الأدلة عبارة عن أتصالات صوتية و أشارات أستغاثة صدرت من العبارة قبل غرقها و ألتقطتها محطة التنصت التابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني في مدينة كينلوث في أسكتلندا، وفي التسجيلات يسمع مالك العبارة السلام ممدوح إسماعيل يتحدث ثم تسجل له مكالمات أخري مع صفوت الشريف الأمين العام للحزب الوطني وزكريا عزمي رئيس ديوان رئيس الجمهورية ومع جمال مبارك نفسه.
في خلال اللقاء حذر هيوارد مبارك من عواقب الغضب الشعبي العميق والحزن الشديد الذي أنتاب الشعب المصري كله إذا تمكن أحد من الكشف عن تلك التسجيلات والأتصالات والملكية المشتركة للعبارة بالتساوي بين الأربعة، كما وصفهم وكان يقصد بالقطع ممدوح إسماعيل وصفوت الشريف وزكريا عزمي وجمال مبارك”، طبقًا لما أوردته صحيفة “روز اليوسف” المصرية.
ثم يكتب ريتشاردوني مسجلا للجلسة السرية ويشير لملحوظة تفيد بأن الأفادة الرسمية التي أدلي بها وزير الدفاع البريطاني تثبت أن محطة القوات الجوية الملكية البريطانية في كينلوث بأسكتلندا قد رصدت كل شيء بداية من الأتصال الخافت علي تردد الطوارئ للعبارة السلام وكذلك رصدهم عدد 5 مكالمات لاسلكية جرت بين الشركاء من تليفون ممدوح إسماعيل صدرت لكل من صفوت الشريف وزكريا عزمي وجمال مبارك وهي الأتصالات والمعلومات المسجلة التي حللتها القاعدة الجوية البريطانية ووجدت أنه من الضروري نقلها للقاهرة كي يتصرفوا خاصة أن مالكي العبارة صمتوا عن التصرف وتركوا العبارة تغرق بمن عليها دون أخراج قوارب الأنقاذ فورا من السواحل المصرية القريبة.
يكتب ريتشاردوني في نهاية الفقرة أن مبارك لم يعجبه الحديث عن المأساة مما جعل هيوارد يغير الموضوع وتباحث في قضايا أخرى كما أن مبارك رفض الأستعانة بتلك الأدلة وطلب من المبعوث الامريكي تجاهل الأمر وأن السلطات المصرية ستتعامل مع الموقف بالطريقة المناسبة.
و نشرت بوابة الوفد الأليكترونية فى 24 يوليو 2011 ويؤكد السفير الأمريكي السابق بمصر ريتشارد دوني في التحقيق الذي نشرته صحيفة روز اليوسف أنه أثناء غرق العبارة كان مبارك شخصيا قد حاول أخفاء حقائق عديدة حول غرق العبارة وتورط أبنه جمال في الفساد الذي أدى لضحايا مصريين بالآلاف لم ولن يحصلوا على حقوقهم لتورط العائلة الحاكمة في تلك القضية. وتشير التسجيلات إلى أن الشركة التي تملك العبارت يشارك في رأسمالها جمال مبارك وزكريا وصفوت الشريف وأنهم كانوا يتباحثون من خلال الأتصالات الهاتفية عن طريقة للتعتيم على الموضوع وأخفاء الأدلة التي تثبت تورط الأربعة الكبار في أستخدام عبارات متهالكة وقابلة للغرق في نقل المصريين..
ممدوح إسماعيل
يذكر أن ممدوح إسماعيل تم تهريبه بعد كارثة العبارة رغم صدور قرار بمنعه من السفر، و فى 28 يوليو 2008 نشرت قناة روسيا اليوم قضت محكمة مصرية ببراءة مالك العبارة التي راح ضحية غرقها أكثر من ألف قتيل، وأتهم أهالي الضحايا الحكومة بالضغط على المحكمة لتبرئة مالك العبارة ممدوح إسماعيل الموجود حاليا في بريطانيا. كما حمّلت المحكمة المسؤولية لقبطان العبارة الغارقة والذي أعتبر في عداد المفقودين، وقالت أنه كان يتعين عليه العودة لميناء ضبا السعودي بدل مواصلة الرحلة، وأصدرت المحكمة حكما بالسجن 6 أشهر بحق قائد سفينة أخرى كانت قرب العبارة الغارقة لعدم تقديم المساعدة.
و نشرت جريدة البديل وقتها 3 قصص من عائلات ضحايا العبارة وتلقى بعض الضوء على هذه المأساة شهداء العبارة ( 1 ) في أحد الأحياء المتواضعة بمدينة المنصورة ما زالت أسرة الشهيد محمود محمد محمد، كهربائي السيارات الذي ذهب للعمل في السعودية منذ ثلاثة أعوام، تقاوم مرارة فقد عائلها في عبارة الموت منذ أكثر من عامين، وتقول زوجته أم السيد إبراهيم الشوربجي: أنا ست بيت ولا أعمل، ومحمود ربنا يرحمه كان كهربائي سيارات، وبسبب صعوبة المعيشة سافر إلي السعودية لكي يؤمن مستقبل أولادنا الثلاثة، أحمد 17 سنة، ومصطفي 16 سنة، ومحمد 10 سنوات، وقبل الحادث كان عنده المرارة فقرر ينزل عشان يعمل العملية في مصر، وحجز في العبّارة المشئومة، وكنا علي أتصال بيه لأخر لحظة قبل ركوبه العبارة عشان يطمنا عليه، لكن قدر ربنا كان أقوي، وراح مع اللي راحوا، وعرفت الخبر من التليفزيون ورحت سفاجا عشان أتعرف عليه بين الجثث ولكني لم أجده بينها، ولم يكن وقتها من يطمئننا أنه حي أو ميت، وكنت أنتظر علي المحطة الدولية في المنصورة، وحاسة إنه هييجي بس ما جاش، ربنا يحتسبه من الشهداء وينتقم من اللي ضيعوا حقه، وحق الألف اللي راحوا وسابوا وراهم هم كبير». وأضافت: «أتصرف للأولاد 300 ألف جنية، ولكننا لم نتسلم ولا مليم، لأن الأطفال قصر، رغم أنني المفروض أكون الوصية عليهم أو يكون لي نصيب كأم ولكن الحمد لله، ربنا يقدرني علي تربيتهم بالحلال».
شهداء العبارة ( 2 ) أسرة كاملة لم ينج منها سوي طفل واحد، أب وأم و3 أطفال لقوا مصرعهم غرقا في كارثة «السلام 98».. الناجي الوحيد من الأسرة كان الطفل محمد أحمد محمود حسانين، 14 سنة، محمد الذي فقد مع أسرته القدرة علي النطق والحركة أصيب إيضا بروماتيزم القلب.
نجح الأطباء في أستعادة قدرة محمد علي النطق والحركة بشكل جزئي أما الروماتيزم ـ حسب الأطباء ـ فسيتطلب علاجا مدي الحياة. بدأ محمد شهادته لـ «البديل» حول ما حدث أثناء غرق العبّارة بالبكاء، متذكرا أسرته ثم قال: «حدث أنفجار في العبّارة.. فحملني والدي مع شقيقتي ووضعنا في أحد قوارب النجاة ثم ذهب لأحضار أمي وشقيقي ولم أره بعدها مرة أخري».
يضيف محمد:« زاد العدد في القارب فأنقلب بنا في البحر وغرقت أختي، وتهت في البحر حتي عثر علي طاقم الأنقاذ، فقدت القدرة علي النطق والحركة لفترة. ثم علمت في المستشفي أنني أصبت بروماتيزم في القلب ومن ساعتها وأنا أحلم كل ليلة بتفاصيل الكارثة». تقول جدة محمد، 65 سنة : «العبّارة حولت حياتي إلي جحيم حيث فقدت أبنتي وزوجها وأحفادي عدا محمد الذي يحتاج لرعاية خاصة لا تسمح بها سني ولا ظروفي المادية».
شهداء العبارة ( 3 ) 14 عاما قضاها محمد حسن محمود (40 سنة) في البحث عن لقمة العيش بالسعودية . ترك محمد وراءه 4 أبناء و زوجه لم تصدق أن رحلة البحث عن لقمة العيش تنتهي في قاع البحر . تقول منال حسن فراج ” ترك زوجي وظيفته الحكومية في الوحدة المحلية بمدينة المنيا . وحين سافر قال لي : أخر رحلة بعد 14 سنة غربة”
تضيف زوجة الشهيد ” زوجي كان يشعر بأن رحلة البحث عن لقمة العيش لا بد أن تنتهي، خاصة بعد أن كبر أولادنا الأربعة بعيدا عنه . . و يوم الكارثة فوجئت بأتصاله من علي ظهر العبارة وأخبرني بلا مقدمات أنه يريد أن يسمع صوت الأولاد، وبالفعل ناديت عليهم فكلمهم ثم كلمته قليلا حتي سمعت صوت أنفجار وصراخ ثم أنقطع الخط”.
عرفت الزوجة بما حدث من التليفزيون ولم تصدق . بالمقابل ذهب أخوته و بعض أقاربه ليجدوا أسمه مقيدا وسط الضحايا . تقول منال ” بحثنا عن الجثة فلم نجدها .. أما والدة الشهيد فلخصت ما حدث في سؤال واحد قائلة ” حد يفهمني إزاي واحد يموت 1034 بني آدم في لحظة ويطلع براءة .. دا اللي بيقتل حيوان بيتحاسب”!!.
و هنا يجب على الحكومة المصرية أن تقوم بصرف معاشات شهرية مناسبة لعائلات الضحايا تضمن لهم حياة كريمة لأن مبالغ التعويضات مهما كبرت لن تكفى إلا لفترة محدودة. و إيضا فتح ملفات سليمان خاطر و حادث سقوط الطائرة المصرية و غرق العبارة و أعادة التحقيق فيها و معاقبة المسئولين عنها.
رجل إسرائيل
اللواء شفيق البنا : مبارك هو رجل إسرائيل
فى حديثه بقناة مودرن كورة فى برنامج أحلى سحور يوم 26 أغسطس 2011 قال اللواء مهندس شفيق محمود على البنا ( وكيل وزارة الشئون الفنية و الأدارية فى مكتب رئيس الجمهورية لمدة 28 سنة ) ذات مرة أستدعته سوزان مبارك و قالت له الناس الموجودة بالبيت لازم تمشى فورا فطلب منها الذهاب للجلوس معهم حتى يستطيع التصرف ، و أتضح أنهم مهندس ديكور و زوجته و معهم 5 فتيات أجانب يرتدون ملابس لا تليق و هم جاءوا لمقابلة مبارك و الذى لم يكن وقتها بالمنزل ، وعلقت سوزان قائلة هو فلان باعتهم علشان ينقى؟ و طلبت منه سوزان تطفيشهم و فعلا قام بالأعتراض على مقترحاتهم لعمل الديكور كى لا يقوموا بأى عمل فيما بعد ، وعرف فى نهاية الحديث أن جمال عبد العزيز ( رئيس السكرتارية الخاصة بمبارك ) هو من أخذ الموعد معهم و أرسلهم، ويضيف اللواء شفيق قائلا و تكررت هذه الأمور كثيرا و كانت سوزان بتزعل و تبكى.
و عن وجود حفلات كثيرة بالرئاسة فى شرم الشيخ و فيها بنات كثيرة لم يحضرها اللواء البنا شخصيا و لكنه سمع عنها من العاملين بالرئاسة الموجودين هناك، و أن حسين سالم لم يكن يحترم سوزان مبارك نهائيا و لايعمل حساب لأحد حتى جمال أو علاء مبارك لأنه وضع الرئيس فى جيبه و ما يريده منه يأخذه، و يوجد 5 فيلات فى شرم الشيخ هدية من حسين سالم للرئيس و عائلته.
هل أستطاع حسين سالم الأستفادة من علاقته بالرئيس فى الحصول على أمتيازات مثل حقوق بيع الغاز و شراء أرضى و شركات سياحة و .. ؟
- بأمانة كان يقال أن حسين سالم ستارة لأعمال الرئيس وهذا ما كنا نعرفه. مشروع الجولف لشركة نعمة حجزت الأرض و رسمت و بيعت الفيلات على الرسم و الربح أرسل خارج مصر و الباقى بنو به فيلات الرئيس ، و المقاول الذى قام ببناء الفيلات جاء لى و قال لى أنا كسبت الريس بتاعك 200 مليون جنية ( حوالى 35 مليون دولار ) و هذا حدث قبل عام 2001 ، وعندما أستغرب اللواء البنا و رد ريس أيه؟ أنت مش متعاقد مع حسين سالم أضاف المقاول قائلا حسين سالم مين .. ما طلع أنه مش هو .. ده الريس هو اللى كان بيجى يعدى على المشروع بنفسه ، و قام اللواء البنا بأيصال هذا الكلام لعلاء مبارك والذى قفل على الموضوع.
و ذات مرة أحضر هذا المقاول فواتير بعشرة أضعاف ثمن الأشياء مثلا كان هناك جهاز تكييف لحمام السباحة ثمنه 60 ألف مارك ألمانى ( حوالى 30 ألف جنية وقتها ) و عمل فاتورة ب 600 ألف جنية ، وعندما أعترض اللواء البنا تدخل جمال عبد العزيز و قال لا تزعل الرجل .. ده صديقنا و حبيبنا ، و أخبره هذا المقاول لاحقا عن أنه يدفع مبالغ شهرية لبعض العاملين بالرئاسة و منهم جمال عبد العزيز و زكريا عزمى . و يقدم المقاول هدية لمبارك تليفزيون مثلا ثم يذهب لتحصيل ثمن فاتورته من الرئاسة ومبارك كان يقبل كل الهدايا حتى الحلويات.
هل كان مبارك يتلقى هدايا من رؤساء و ملوك عرب و هل كان يطلب هدايا من رجال أعمال فى مصر؟
- كانت هناك هدايا لمبارك من رجال أعمال بالداخل و رؤساء و ملوك عرب و لذا فسدت علاقتنا بأفريقيا لأنه لا أحد منهم يدفع شيئا فلا يهتم بهم مبارك وعلاقته جيدة بدول الخليج لأنهم هم الذين يدفعون ، و شاهدت كشوفات بأسماء رجال أعمال يدفعون مبالغ شهريا و الذى كان يقوم بجمع هذه الأموال محمد إبراهيم سليمان ( وزير الأسكان الأسبق) و يقول أنها لحساب بناء مساكن جمعية جيل المستقبل تسلم للشباب و كان يحاسب على هذه الكشوف جمال مبارك بنفسه ، و الرئيس مبارك نفسه كان يطلب منى أكلم رجال أعمال لأطلب منهم أشياء معينة للرئيس .
كيف يمكن تلافى حدوث مثل هذه الأشياء فى المستقبل؟
- يجب تحديد مدة الرئاسة و نوعية الرئيس القادم، مع الأخذ فى الأعتبار أن القيادة العسكرية أتجاه واحد يقول أوامر فقط و لا يحاوره و لا يناقشه أحد ، و مبارك كان يقول أنا عملى أقول و الناس عملها تنفذ.
اللواء شفيق البنا
هل كان حسنى مبارك محبوبا بين العاملين فى الرئاسة؟
- حسنى مبارك لم يكن محبوبا برئاسة الجمهورية و كانت له تصرفات غير أنسانية ، عندما أصبح رئيسا بعد السادات طرد حوالى 2000 موظف كانوا يعملون مع السادات منهم من كان باقى له 3 شهور ليخرج معاش ، وإيضا تقطير الميزانية على صغار الموظفين رغم مايشاهده العاملين من مستوى معيشة حسنى مبارك.
هل كان هناك رجال أعمال مقربين من حسنى مبارك أو جمال مبارك؟
- كان هناك رجال أعمال مقربين من حسنى مبارك و أهمهم محمد أبو العينين ( عضو مجلس الشعب ) و فريد خميس ، و أخرين مقربين لجمال مبارك و أهمهم إبراهيم كامل ( عضو الهيئة العليا للحزب الوطني الديمقراطى ) وهناك رجال أعمال أذكياء مثل نجيب ساويرس و محمد نصير كانت لهم علاقات حذرة حتى ما إذا سقط النظام لا يذهبوا معه ، و كان يوجد سفير أمريكى فى مصر أسمه فرانك وزنر و تقرب منه جمال مبارك كى ينجحه أمريكيا و إسرائيليا ، و عندما أحيل وزنر للمعاش قام جمال مبارك بتعيينه مستشار له و كان يتولى ترتيب محاضرات فى الكونجرس الأمريكى و لقاءات لتسويق جمال رئيسا لمصر ، وعن طريق فرانك وزنر تعرف جمال مبارك على يوسف بطرس غالى و أحمد عز (رجل أعمال و أمين التنظيم وعضو لجنة السياسات بالحزب الوطني الديمقراطي سابقا ) .
هل كان يوسف بطرس غالى ( وزير المالية 2004 ـ 2011 ) رجل أمريكا فى الوزارة و أنهم سهلوا له السفر خارج مصر بعد الثورة ؟
- طبعا و هذا الرجل جاسوس أمريكى قبل تعيينه وزيرا وهذه المعلومات موجودة بالرئاسة ، و اللواء عمر سليمان رئيس المخابرات العامة قال لمبارك خللى أبنك جمال يبعد عن يوسف بطرس غالى لأنه جاسوس أمريكى ، وبعدها قام حسنى مبارك بتعيين غالى وزيرا فأعترض عمرسليمان قائلا أنا أحذرك منه لتبعد عنه أبنك تقوم تعينه وزيرا ، فرد مبارك قائلا و أنت زعلان ليه؟ وعندما تساءل عمر سليمان كيف يتم تعيينه؟ رد مبارك قائلا مهمتك هى أحضار المعلومات و أنا الذى أتخذ القرار !!!
و الذى جمع و قدم هذه المعلومات عن جاسوسية يوسف غالى هو اللواء علاء الويشى جاءت له جلطة و مات كمدا بعدها ، و قال ما فائدة أن أقوم بكل العمل لأثبت لك أنه جاسوس و لا يؤخذ به؟
جمال مبارك أصبح الرئيس الفعلى من عام 1998 و ترك حسنى الحكم بالكامل لجمال مبارك بأستثناء الجيش و المخابرات ، و جمال عبد العزيز هو الرأس المسيطرة على حسنى مبارك وقت أن كان رئيس جمهورية ثم تسلمه حسين سالم أبتداء من عام 2000 فى المنفى بشرم الشيخ، جمال مبارك كان يقول أنا الرئيس و عندما يذهب لمكتب رئيس الجمهورية فى قصر الأتحادية ” قصر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة ” كان لازم ينتظره أمناء و ياوران تماما مثل رئيس الجمهورية و إن لم يحدث يمسح بزكريا عزمى الأرض أمام الناس. و كانت هناك فكرة لتعيين 4 نواب لرئيس الجمهورية زكريا عزمى و أحمد شفيق و عمر سليمان و جمال مبارك إلا أن جمال مبارك أعترض لأنه يريد التخلص من الطاقم القديم ، وفى بداية ثورة 25 يناير تم تعيين عمر سليمان كنائب للرئيس على أمل تهدئة الأمور لكن كان الوقت متأخر جدا.
و بعدما ترك مبارك فعليا الحكم أبتداء من عام 2000 و ذهب ليعيش بالمنفى فى شرم الشيخ، وهناك لا توجد حتى كتيبة حرس جمهورى لحراسته لكنه كان مطمئن و يقول أنا فى حراسة إسرائيل هنا، و علاقته كانت مع إسرائيل قوية جدا و كانوا يأتون بالهيليكوبتر يأخذوه فى زيارات لإسرائيل يتناول العشاء مع شارون و يرجعوه ، و زار إسرائيل مرات بصورة غير معلنة. و يضيف اللواء البنا مبارك هو رجل إسرائيل و هو الذى منع تنمية سيناء، و أن الرئيس السادات عمل على نقل مياه النيل من تحت قناة السويس لبناء 800 قرية فى سيناء بحيث يسكن فيها الجنود المصريين الذين أنهوا خدمتهم العسكرية و مجهزة بمخابى خرسانية، و حسنى مبارك أوقف كل شئ أرضاءا لإسرائيل .أنتهى.. .
و طبعا هدف السادات واضح و هو توفير حماية لسيناء تخوفا من أجتياح إسرائيلى، و هذه الفكرة قام قيصر روما بتطبيقها منذ 2000 سنة عن طريق أرسال الجنود السابقين فى جيشه لبناء مستوطنات فى الدول التى أحتلها كحماية لها، وعلينا أن نتعلم من التاريخ و تقوم مصر ببناء مستوطنات يسكنها الجنود السابقين و المدربين جيدا على أستعمال السلاح وهذا لحماية سيناء.
قرآن كريم
قال تعالى : إنما جزاء الذين يحاربون الله و رسوله و يسعون فى الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم و أرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزى فى الدنيا و لهم فى الأخرة عذاب عظيم.
( آية 33 من سورة المائدة )
12/02/2011
لمزيد من المقالات