جنين jenin

جنين jenin

وفقا لتكهنات الأرصاد الجوية

فاليوم الأربعاء، ستتساقط أمطار خفيفة في معظم أرجاء البلاد، وسيطرأ انخفاض كبير  على درجات الحرارة الخميس، وستتساقط أمطار غزيرة على معظم أرجاء فلسطين وقطاع غزة مصحوبة بعواصف رعدية.
 
وستتساقط الثلوج في ساعات المساء على جبال الجليل والقدس والضفة الغربية، أما الجمعة سيتواصل سقوط الأمطار والثلوج علي جبل الشيخ والقدس والضفة الغربية وربما على جبل الخليل، و لن يكون أي تغير على درجات الحرارة.

اما السبت، فسيتواصل سقوط الأمطار من حين لآخر، أما الأحد المقبل تحذر الأرصاد من انخفاض كبير في درجات الحرارة يصل حد الصقيع ليلا نهارا

————————

نشر موقع “طقس فلسطين” تقريرا عن حالة الطقس العامة وعن العاصفة القادمة التي يطلق عليها “الدامون” .

وأشار الموقع أنه في متابعة مستمرة لتحديثات الخرائط الجوية المختلفة ، لا زلنا نشاهد تلك الأرقام التي توصف بالقوية والنادرة أيضاً ، والتي قد تتخطى في بعض جزئياتها وخصوصاً ليلة الخميس/الجمعة بعض الأرقام القياسية المحتفظ بها لصالح العواصف الثلجية التاريخية المشهودة في فلسطين ، مثل عاصفة (يالو – اليكسا) الثلجية وعاصفة 25 شباط 1992 ، وعاصفة الـ 2000 الشهيرة .
واسترجع الموقع تأثر فلسطين بالعواصف تاريخيا ,لافتا الى انه في عام 1992 ، وتحديداً في الفترة من 24 الى 26 شباط ، تأثرت فلسطين بعاصفة ثلجية تاريخية وصلت فيها الثلوج الى السواحل ، وكان المعطيات حينها قوية جداً في جميع الطبقات الجوية ، فقد وصلت درجة الحرارة في طبقة 500 هكتوباسكال الى أقل من 33 تحت الصفر صباح 26 شباط ، ووصل ارتفاع تلك الطبقة ، والذي سنطلق عليها “الهايت” أثناء سرد المعطيات في هذه النشرة ، وصل الى 5370 متر مساء 24 شباط ، وهو رقم منخفض جداً ونادر ، أما طبقة 850 هكتوباسكال فقد وصلت درجة الحرارة فيها الى حوالي 4 تحت الصفر صباح 26 شباط ، وهي درجة منخفضة جداً ، ووصل “الثيكنس” الىحوالي 5274 متر ، وهو الفرق في الارتفاع بين طبقتي 500 و 1000 هكتوياسكال ، ومن المعلوم أن فرص احتمالية الثلوج تزيد كلما قل هذا الرقم ، حيث يعني ذلك أن الثلوج الساقطة تحتاج الى مسافة أقل للوصول الى سطح الأرض ، ما يعني زيادة فرص الاحتفاظ ببرودتها وخصائصها الثلجية .
وأضاف: أما في عاصفة 28 يناير من عام 2000 ، فقد كانت عاصفة ثلجية مثالية أيضاً ، وقد تساقطت الثلوج فيها فوق المرتفعات المتوسطة والعالية بشكل كثيف وتراكمات عالية ، فقد وصلت درجة الحرارة في طبقة 500 هكتوباسكال مساء 28 كانون الثاني الى حوالي 33 درجة تحت الصفر ، وبلغ “الهايت” حوالي 5420 متراً ، وبلغت درجة الحرارة في طبقة 850 هكتوباسكال فوصلت الى -3.1سْ ، أما “الثيكنس” فوصل الى 5287 متر .
وفي عاصفة “يالو” الثلجية في ديسمبر 2013 ، بلغت درجة الحرارة في طبقة 500 هكتوباسكال الى حوالي 32 درجة تحت الصفر ، ووصل “الهايت” الى 5390 متر ، وبلغت درجة الحرارة في طبقة 850 هكتوباسكال الى نحو درتين ونصف تحت الصفر ، أما “الثيكنس” فوصل الى 5305 متر .
وبعد هذه الخلاصة التي نهدف من خلالها الى وضع القارئ في أجواء تحليلات الطقس ، نأتي الآن الى عاصفتنا (الدامون) التي باتت قاب قوسين أو أدنى من بلاد الشام  ، وسنضع هنا ما تتوقعه الخرائط الجوية بشيء من التفصيل .
فمن المتوقع أن تصل درجة الحرارة في طبقة 500 هكتوباسكال في منطقة القدس ليلة الخميس/الجمعة  الى -30 سْ ، في حين يبلغ “الهايت” حوالي 5380 متر ، وتتوقع ذات الخرائط أن تسجل درجة الحرارة في طبقة 850 هكتوباسكال الى حوالي 3 تحت الصفر وربما أقل ، أما “الثيكنس” فيتوقع أن يصل الى حدود 5280 متر . ونحن هنا نستعرض المعطيات الرئيسية ولم نستعرض بقية المعطيات في بقية الطبقات الجوية ، ولم نستعرض العوامل الأخرى الخاصة بتساقط الثلوج ، لكن نذكر المعطيات الرئيسية التي تساعدنا في ضبط ايقاع التوقعات ومقارنتها بدرجة كبيرة .
ويمكن مقارنة هذه المعطيات مع المعطيات السابقة أعلاه ، لملاحظة أن بعض معطياتنا “الدامونية” القادمة يشابه الى حد ما  المعطيات القياسية المحتفظ بها ، وبعضها أقل بقليل ، وبعضها أفضل بقليل .
واجتماع هذه المعطيات مع بعضها سويةً ابتداء من ساعات المساء المتأخر وساعات الليل الأولى من ليلة الخميس/الجمعة ، يشير الى تساقطات ثلجية على ارتفاعات عالية ومتوسطة ، وكذلك المناطق دون المتوسطة بعض الفترات حسب توقعاتنا الحالية .
ومن المنتظر أن تشهد البلاد بالتزامن مع هذه المعطيات هطولاً كثيفاً ، بحيث يكون ثلجياً خالصاً فوق المرتفعات المتوسطة والعالية على حد سواء ، وتزيد فرص التراكم السريع في المرتفعات العالية عن بقية المرتفعات بطبيعة الحال .
أما في باقي فترات عاصفة الدامون الثلجية ، فالمعطيات المتوقعة لا تدعم استمرار نفس قوة معطيات ليلة الخميس/الجمعة ، حيث من المتوقع أن تنحصر التساقطات الثلجية فوق الجبال العالية لاحقاً ، وتحولها الى أمطار في بقية المناطق ، مع العلم أن هذا الأمر ليس قطعياً وإنما قابل للتعديل في جولات أخرى من التحديثات الجوية القادمة .
ويبقى التساؤل حول السماكات الثلجية المتوقعة ، هل يفوق عاصفة الـ 2000 أم لا يفوقه ، وهل يصل الى سماكات عاصفة (يالو-اليكسا) ، وهل تتدنى الثلوج الى ارتفاعات نادرة ؟.
والجواب عن ذلك كله يندرج ضمن ما تظهره الخرائط الجوية لدينا ، فالسماكات الثلجية قد تكون كبيرة في بعض المناطق ولكنها قد لا تتفوق على العاصفتين المذكورتين  ، فهذا الأمر يعتمد على كثافة وانتظام الهطول في فترة التبريد القصوى في الساعات الأولى من ليلة الخميس/الجمعة على وجه التحديد ، فأي هطول في المناطق المتوسطة والعالية يتوقع أن يكون ثلجياً صافياً في تلك الفترة، وتعتمد السماكات على مقدار هذا الهطول ، وقد أشارت بعض النماذج العددية الى أفضلية لجنوب الضفة في موضوع الهطول مقارنة بشمالها ، ولكن هذا الأمر قابل للتغير في التحديثات القادمة .
وبخصوص الإرتفاعات ،  فكما قلنا أن المرتفعات العالية والمتوسطة هي ضمن المناطق المتوقع أن تشهد تساقطاً وتراكماً للثلوج ، ولا يستبعد أن نشاهد ليلة الخميس/الجمعة الثلوج في مناطق ما دون المتوسطة الارتفاع على فترات بمشيئة الله ، ويمكنكم متابعة ذلك دورياً عبر متابعة كافة النشرات الصدارة من الموقع ، بالإضافة الى متابعة زاوية احتمالات الثلوج وبقية الزويا الأخرى .
Be Sociable, Share!

أضف تعليقك
اسمك :*
بريدك :*
موقعك :
تعليقـــك:
*

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash