أكتوبر
02
في 02-10-2014
تحت تصنيف (صور) بواسطة eyadjarrar.lawyer
    83 مشاهده

رسم لجنين منطقة الطواحين ما قبل العام 1870رسم لجنين منطقة الطواحين ما قبل العام 1870

المدينة الكنعانية 2450 ق.م ♥

مدينة جنين مدينة قديمة أنشأها الكنعانيون كقرية تحمل اسم عين جيم في موقع جنين الحالية، وقد ترك هذا الموقع بصماته على مر التاريخ، حيث كانت المدينة عرضه للقوات الغازية المتجهة جنوبا أو شمالا وكثيراً ما كانت تتعرض للتدمير والخراب أثناء الغزو.
وفي العهد الروماني أطلق عليها اسم جينا، ولما ورث البيزنطيون حكم البلاد أقاموا فيها كنيسة جينا، وقد عثر المنقبون الأثريون على بقاياها بالقرب من جامع جنين الكبير ويرجع تاريخ إنشائها إلى القرن السادس الميلادي.
في القرن السابع الميلادي نجح العرب المسلمون في طرد البيزنطيين منها واستوطنتها بعض القبائل العربية، وعرفت البلاد لديهم باسم حينين الذي حرف فيما بعد إلى جنين، وقد أطلق العرب عليها هذا الاسم بسبب كثرة الجنائن التي تحيط بها.

وهي مدينة قديمة ورد أسمها بالمخطوطات البابلية والآشورية و المصرية القديمة، وفي التوراة والإنجيل. وورد ذكرها بأسماء مختلفة منها ” جانيم وعين جانيم وجيرين وجنين ” وعرفت جنين عبر تاريخها بكثرة الجنائن والبساتين. وهي واحدة من المدن العتيقة، ولا يضاهيها بالقدم إلا أريحا و نابلس والقدس و دمشق و صيدا في لبنان. وتأسست عام 2450 قبل الميلاد وبها عدد من المكتشفات الأثرية، وتعرضت المدينة لسلسلة من الغزوات التي دمرتها.
وتقع مدينة جنين عند التقاء دائرة عرض 32.28 شمالا، وخط طول 35.18 شرقاً، وهي بهذا تقع عند النهاية الشمالية لمرتفعات نابلس فوق أقدام الجبال المطلة على سهل مرج بن عامر وهي خط لالتقاء بيئات ثلاث، الجبلية والسهلية والغورية و بهذا أصبحت مركزاً لتجمع طرق المواصلات القادمة من نابلس والعفولة وبيسان، وهي نقطة مواصلات هامة حيث تربط الطرق المتجهة من حيفا والناصرة شمالا إلى نابلس والقدس جنوباً .

تاريخ المدينة :
- عام 1479 ق.م. دمرت جنين على يد (تحتمس الثالث) أثناء توجهه إلى مجدو حين اشتبك هناك مع حكام سوريا القدماء الذين يسمون بـ”الهكسوس” .

- عام 1189 ق. م. هاجمها (رعمسيس الثاني) صاحب معبد أبو سمبل، أثناء توجهه لمحاربة الحثيين في قادش.

- عام 1030 ق.م. دخل العبرانيين إلى أرض كنعان بقيادة يوشع بن نون، وكان من أبرز الأحداث التي شهدتها جنين التحالف والالتحام بين الكنعانيين والعماليق والفلسطينيين ضد أول ملوك العبرانيين، وهو (شاؤول بن قيس) الذي هُزم على مقربه من جلبون ” شمال شرق جنين “.

- عام 701 ق.م. تعرضت للتخريب على يد (سنحاريب بن سرجون) الثاني الأشوري.

- بأواسط القرن السادس ق.م. وقعت تحت الاحتلال الفارسي على يد (كوريش) والد قمبيز.

- عاشت تسع وتسعون سنة احتلال صليبي، إذ احتلت عام 1103 بزعامة (تنكريد دوق نورمانديا) و(ريموند دوق تولوز)، استعادت المدينة حريتها في معركة حطين عام 1187 م على يد صلاح الدين الأيوبي، وأثناء عودته إلى دمشق، مر من جنين وبات فيها يوم واحداً، يوم الأحد الثاني تشرين أول 1192 م. لكنها خضعت للاحتلال الصليبي مره ثانية، بعد تنازل الملك الكامل الأيوبي عنها وعن باقي المدن الفلسطينية في الحملة الصليبية السادسة. وظلت جنين تحت حكم الصليبيين إلى أن حررها الملك الصالح نجم الدين أيوب عام 1244.

- استردت المدينة حريتها، في العهدين الأيوبي والمملوكي وانتعشت اقتصاديًا وعمرانيًا وتأسست فيها محطة للحمام الزاجل لتربط مصر بالشام، وكانت تابعه لنيابة صفد. وصارت ممراً لمحطات القوافل والبريد من مصر إلى الناقورة وصولاً إلى دمشق. وشهدت جنين تطورا ملحوظا في عهد المنصور قلاوون الهكاري 1281م. وشيّد طاجار الداوادار الخان التجاري المشهور الذي وصفه المقريزي في كتبه.

- عام 1347 م أصابها زلزال كبير دمّرها عن بكرة أبيها.

- عام 1561 م حلت السيادة العثمانية عليها، وظلت جنين تابعه للأتراك العثمانيين حتى عهد السلطان محمد وحيد الدين السادس.

- ساعد القائد الفرنسي (فال)،نائب كليبر، نابليون بمحاصره المدينة، وبعد أن فشل باحتلالها عمل على إحراقها حيث قصفت جنين بالمدفعية، في نيسان 1799 م وتم تدميرها.

- كانت حملة إبراهيم باشا على فلسطين (1831م – 1840م)، بمثابة طفرة عمرانية، إذ اصطحب في جيشه طواقم مختصين وبالرغم من الزلزال الذي كان قد ضربها وهدّم أبنيتها. فأسس فيها سوقاً قديمة وبلّط شوارعها وأزقتها القديمة.

- احتل الإنجليز جنين في عهد السلطان العثماني محمد وحيد الدين السادس في 20 أيلول 1918 م، وعيّن الميجر ماك كرين حاكما عسكريا للمدينة، واختيرت جنين مقرًا لمحطة الشرق الأدنى التي أنشأها الإنجليز عام 1941 م. وخلال الحرب العالمية الأولى اتخذها الألمان مقرا لسلاحهم الجوي حيث أقاموا فيها مطاراً عسكرياً ضخمًا.

- وقعت معركة جنين الأولى في حزيران عام 1948 م، إذ بدأت المعركة بين الأهالي وفئة من “جيش الإنقاذ”، تدعمه قوه من الجيش العراقي. مقابل قوة يهودية مؤلفة من أربعة آلاف جندي يهودي. و تم تحرير المدينة بشكل كامل في 11 حزيران 1948 م، لكن بدأت معركة جنين الثانية بعد أن قام اليهود بالمباغتة في أواخر الهدنة، فاحتلوا العديد من القرى، فجابههم الأهالي بدعم من الجيش العراقي، وعملوا على تحرير قراها. وعقدت اتفاقيه الهدنة الثانية في 18تموز  1948 م. وبتعديل خط الهدنة خسرت جنين ما يقارب 19000 دونم، بالإضافة لفقدانها لأربع عشرة قرية.

- طرد اليهود منها وبقيت جنين مركزا لقضاء يتبع لدار نابلس، وفي عام 1964 أصبحت جنين مركزاً للواء جنين ضمن محافظة نابلس، وفي عام 1967 وقعت جنين تحت سيطرة الاحتلال الصهيوني مثل باقي مدن الضفة الغربية.

أشهر معالم المدينة:

1. الجامع الكبير : وهو مسجد أثري يعود للحقبة العثمانية في فلسطين، يقع وسط مدينة جنين شمال الضفة الغربية. ويعتبر أهم المعالم التاريخية في المدينة، بل هو من أبرز المعالم التاريخية في الحضارة الإسلامية في فلسطين. وتم بناء المسجد في أواخر عهد السلطان العثماني المرحوم سليمان القانوني في حوالي سنة 974هـ الموافق 1566 ميلادية، أي فبل حوالي خمسمائة عام تقريباً. وقد بنته السيدة المحسنة الفاضلة فاطمة خاتون. ومعنى خاتون(هي السيدة الشريفة، وهي كلمة تركية مغولية الأصل)، وهي بنت محمد الأشرف بن قانصوه الغوري، سلطان المماليك الذي انتصر عليه السلطان سليم الأول العثماني، في معركة مرج دابق الشهيرة في شمال حلب السورية في 23/8/1516 ميلادية.

2. الجامع الصغير : وليس له تاريخ معروف أسس في أوائل الخمسينيات ويقال أنه كان مضافة للأمير الحارثي في حين يلحقه البعض إلى ابراهيم الجزار.

3. خربة عابةفي الجهة الشرقية من المدينة في أراضى سهيلة وتشمل هذا الخربة على قرية متهدمة وصهاريج منحوتة في الصخر.

4. سوق السيباط : سوق أثري تم بناؤه أثناء الحقبة العثمانية لفلسطين و يقع في البلدة القديمة من مدينة جنين، و يحتوي على مجموعة دكاكين ومحلات لبيع المواد الغذائية المختلفة والمنتجات الزراعية مثل الحبوب و الزعتر البلدي و الجبنة والألبان بمشتقاتها والعطارة. و(السيباط)، ويقال إن معنى الكلمة هو البناية التي يمر من تحتها الهواء، ويقال أيضاً إنها تعني الخيول،
6. الحديقة العسكرية : هي أحد المعالم التي تؤرخ لتاريخ المدينة العسكري، من خلال عرض عدد من الأسلحة المستخدمة بالمنطقة خلال فترات زمنية مختلفة من تاريخ المدينة.

7. ديراللاتين: من المعالم الدينية والتاريخية الهامة، والتي تدل على تسامح سكان المدينة ووجود أقلية من أتباع الديانة المسيحية من بين سكانها.

8. تل تعنك: عبارة عن تل ومدينة كنعانية عربية ثم إسلامية لاحقا، يقع المعلم الأثري على تل تعنك الكائن في الطرف الشمالي الغربي لقرية تعنك الحالية وتبعد 8 كم تقريباً شمال غرب مدينة جنين في الضفة الغربية شمال فلسطين .

9. التذكار الألماني: وهو نصب أقيم قبالة جسر المقطع تخليدا لذكرى الطيارين الألمانيين اللذين سقطت طائرتهم الألمانية  من سلاح الجو البريطاني خلال الحرب العالمية الأولى فوق سماء جنين عام 1917.

10. نفق بلعمة:
وهو أعظم نفق مائي يتم الكشف عنه في فلسطين محفور في الصخور، كان هذا النفق يستخدم كممر آمن لوصول سكان مدينة بلعمة القديمة إلى نبع المياه عند أقدام خربة بلعمة التي تعرف بموقع ابليعام”، وموقع ابليعام هذا هو المذكور في الأرشيف الملكي المصري منذ القرن الخامس عشر ق.م كشف عن الموقع الأثري في عامي 1996-1997.

11. تل الحفيرة (تل دوثان): 
يقع تل دوثان جنوب مدينة جنين على بعد 6 كم تقريباً بجانب سهل عرابة من الناحية الشرقية بجانب بئر الحفيرة، هو عبارة عن تل ومدينة كنعانية عربية إسلامية.  وتحيط أشجار اللوز والبرتقال بمنازل قرية دوثان، ويوجد عند سفح الطرف الجنوبي للمعلم نبع يشكل مصدر المياه الوحيد المتاح هناك.  ويرتبط المعلم بقصة سيدنا يوسف وأخوته وكيف ألقوه في الحفرة (البئر) وتم أول استيطان بالمعلم الأثري في العصر الحجري النحاسي، حيث تم العثور على العديد من قطع الفخار التي تعود للعصر الحجري والنحاسي الحديث. وأعيد بناء المعلم أكثر من مرة في العصر الحديدي والعصر الإغريقي، حيث كان يعرف باسم دوثان وتم بناء مستوطنة صغيرة جداً على قمة التل.  وتم الكشف جزئياً عن بناء ضخم في منطقة قمة الموقع يتألف من حوالي ست ساحات وحوالي 150 غرفة، أما في الوقت الحاضر فقد أقيمت قرية فلسطينية تقليدية على الطرف الغربي للمعلم الأثري المذكور.

إعداد المستشار القانوني اياد جرار
@eyadjarrar
الصور بالترتيب
السويطات 20-9-2014
حي الزهراء 30-9-2014
شارع نابلس 29-9-2014
حقول دوار الشمس في مرج بن عامر #جنين شمال
رسم لجنين منطقة الطواحين ما قبل العام 1870
السويطات 20-9-2014
حي الزهراء 30-9-2014
شارع نابلس 29-9-2014
حقول دوار الشمس في مرج بن عامر #جنين شمال
رسم لجنين منطقة الطواحين ما قبل العام 1870

رسم لجنين منطقة الطواحين ما قبل العام 1870

Be Sociable, Share!

أضف تعليقك
اسمك :*
بريدك :*
موقعك :
تعليقـــك:
*

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash