“لاحظنا إمرأة ومعها طفل عمره 10-11 سنة وذهب واحد منا وخنق الولد وحاول ان يجره في بيت حنينا لكن كانت قبضة امه قوية والولد صار يصرخ”
هذه اعترافات أحد قتلة الشهيد محمد ابو خضير 17عاما حول كيفية تنفيذهم عملية قتله واحراقه حيا بعد خطفه من بلدة بيت حنينا بالقدس، مطلع تموز الماضي، وهي بداية تخطيطهم لقتل أحد الفلسطينيين..
وتضيف القناة الاسرائيلية التي اوردت الاعترافات: “وبعد ذلك تركوا الولد وذهبوا للبحث عن آخر”.
ويكمل احد القتلة والمدبر لجريمة القتل اعترافاته قائلا: “اخذنا 3 عبوات فارغة من البيت ووجدنا اثنتين فارغتين ايضا في الطريق وذهبنا الى محطة حزما وملأناهم بالكاز، وحددنا اننا سنحرق عربيا هذا اليوم، وذهبنا الى منطقة ارمون هنتسيف وقلنا لبعضنا هم اخذوا 3 مستوطنين ونحن نأخذ واحد ونضربه حتى الموت ونحرقه”.
وتشير القناة الاسرائيلية الى أنهم “لبسوا لباس علماني بعد ذلك حتى لا يظهروا انهم متدينين وجلسوا في المقعد الخلفي للسيارة”.
ويتابع المستوطن القاتل: “رأينا شابا عمره من 20 الى 24 عاما في بيت حنينا وقلت لهم هذا يمكن ان نسيطر عليه، اخرجوا بسرعه وأحدنا سأله اين طريق تل ابيب ولم يرد ومن ثم ضربناه على وجهه ووضعنا ايدينا على فمه ومن ثم صرخ الناس “الله اكبر” وبعدها هربنا به في السيارة، وحاول احدنا خنقه وهو يصرخ، ونحن نقول له اخنقه اخنقه وبدأ الولد يختنق لكنه حاول ان يقاوم ولا نعرف ان كان مات ام انه لا يزال فاقد للوعي، بعد ذلك اتجهت الى غابات القدس وقلت لأحدنا اخنقه مرة اخرى، هؤلاء العرب لهم 7 ارواح، وبدأنا نضربه على رأسه ثم ضربته ضربتين على راسه بأداة حادة، وبعدها بدأنا بسكب المادة المشتعلة عليه، هو يعطيني الزجاجات وانا اسكب على رجليه، وركلته 3 مرات وهو على الارض وقلت، هذه من اجل ايال وهذه من اجل نفتالي ونسيت اسم المستوطن الثالث لكني ركلته الركلة الثالثة، وبعد ذلك اشعلته من رجليه واشتعل كله بالنار”.
@Eyadjarrar . 12-8-2014

IMG_7228951133923

Be Sociable, Share!

أضف تعليقك
اسمك :*
بريدك :*
موقعك :
تعليقـــك:
*

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash