سبتمبر
27
في 27-09-2012
تحت تصنيف (غير ذلك) بواسطة eyadjarrar.lawyer

حمل من هنا كتاب الامير – لـ ميكافيلي

http://4.bp.blogspot.com/-imxr51ocdyc/TZcWBRILIGI/AAAAAAAAAh4/QRYWAw13DVg/s1600/the-prince.jpg

كتاب اأمير لنيكولا دي برناردو دي ماكيافيلّي Niccolٍ Machiavelli

من أشهر كتبه على الإطلاق، كتاب الأمير، والذي كان عملاً هدف مكيافيلي منه أن يكتب تعليمات لحكام، نُشرَ الكتاب بعد موته، وأيد فيه فكرة أن ماهو مفيد فهو ضروري، والتي كان عبارة عن صورة مبكرة للنفعية والواقعية السياسية. ولقد فُصلت نظريات مكيافيلي في القرن العشرين.

سبتمبر
27
في 27-09-2012
تحت تصنيف (غير ذلك) بواسطة eyadjarrar.lawyer

حمل الآن كتاب فن التحفيز

التحفيز هو: عبارة عن مجموعة الدوافع التي تدفعنا لعمل شيء ما، إذن فأنت  كمدير
لا تستطيع أن تحفز مرؤوسيك ولكنك تستطيع أن توجد لهم أو تذكرهم بالدوافع التي
تدفعهم وتحفزهم على إتقان وسرعة العمل…………

سبتمبر
25
في 25-09-2012
تحت تصنيف (قانون) بواسطة eyadjarrar.lawyer

طرق الإثبات سبعة..

1. الكتابة.

2. القرائن.

3. شهادة الشهود.

4. الإقرار.

5. اليمين.

6. المعاينة.

7. والخبرة .

http://www.mohamah.net/go/public/album_photo/81/15/156c_6a21.jpg?c=cf97

وبحسب إعتبارات معينة تنقسم طرق الإثبات في الفقه القانوني إلى عدة تقسيمات

* بإعتبار طبيعتها : تنقسم إلى طرق إثبات أصلية وأخرى احتياطية .

- فالأصلية : هي التي تقوم بذاتها في العملية الإثباتية دون أن تكون مكملة لطرق أخرى كالكتابة والشهادة والقرائن القضائية .

- أما الإحتياطية : هي التي يلجأ إليها الخصوم في الإثبات عندما يفتقد لأي طريق آخر في الإثبات، وهي اليمين الحاسمة والإقرار، أي في حالة ما إذا عجز الخصم على تقديم الدليل ولم يبقى له إلا إستجواب خصمه لعله يقر بالواقعة أو أن يوجه إليه اليمين الحاسمة محتكماُ فيها إلى ضمير خصمه .

* بإعتبار حجيتها : تنقسم إلى طرق إثبات ملزمة وأخرى غير ملزمة .

- فالملزمة : هي التي حدد القانون مدى حجيتها وألزم بها القاضي ولم يترك له أي سلطة في تقديرها، وهي الكتابة، الإقرار، اليمين، القرائن القانونية .

- والطرق غير الملزمة : هي البينة والقرائن الغير القضائية، إذ يتمتع القاضي حيالها بسلطة في تقديرها فهو حر في اقتناعه بشهادة الشهود والخبرة والمعاينة فحجيتها غير ملزمة بها القاضي .

* من حيث ما يجوز إثباته : تنقسم طرق الإثبات إلى طرق مطلقة وأخرى مقيدة .

- طرق الإثبات المطلقة : فهي التي تصح لإثبات جميع الوقائع سواء كانت وقائع مادية أوتصرفات قانونية وهي الكتابة، اليمين المتممة والقرائن القضائية .

- أما طرق الإبات المقيدة : أو ذات القوة المحدودة فهي تلك التي يجوز قبولها في الإثبات لبعض الوقائع دون البعض، كشهادة الشهود والقرائن القانونية .

* من حيث اتصالها بالوقائع المراد إثباتها ودلالتها على المراد إثباته : تنقسم إلى طرق إثبات مباشرة وأخرى غير مباشرة .

- طرق الإثبات المباشرة : وهي التي تنصرف دلالتها مباشرة من الواقعة المراد إثباتها، كالكتابة والشهادة .

- طرق الإثبات غير المباشرة : وهي التي لاتنصب دلالتها على الواقعة مباشرة، ولكن تستخلص دلالتها على الواقعة المراد إثباتها بطريق الإستنباط، كالقرائن .