مايو
30
في 30-05-2012
تحت تصنيف (طب وصحة) بواسطة eyadjarrar.lawyer
    1,579 مشاهده

الفشار “البوشار” الذي يحبه الكبار والصغار. ….. \

حذر العلماء بضرورة الطهو الصحي للفشار، وعدم الإكثار من الزيوت عند طهيه

الفشار - البوشار

..

هناك دراسة حديثة عن الفشار قام بها مجموعة من العلماء في الولايات المتحدة صنفوا الفشار كأفضل الوجبات الخفيفة،

بعد أن إكتشفوا ان الفشار يحتوي مضادات للأكسدة أكثر من الخضار والفاكهة، فقد اكدت الدراسة ان الفشار قادر على محاربة العديد من الأمراض، أبرزها السرطان وأمراض القلب.
فمن الغريب والمفاجئ ان هذه الوجبة التي نحب تناولها في السينما، والمسرح، وأثناء مشاهدة التلفزيون توازي في اهميتها الغذائية التوت والسبانخ.
بالدراسة المتعمقة والتحليل لحبوب الفشار، إكتشف العلماء في جامعة سكارتون في “بنسلفانيا” من خلال احدى الدراسات الحديثة أن القشرة التي غالباً ما تعلق بالأسنان والمودجودة في الفشار هي الجزء الغني “بالبوليفينول والألياف”، فالبوليفينول الذي يضعف بعد وضع الخضار والفواكه بالماء، يبقي على معدلاته العالية في الفشار التي تبلغ 300 ملغ، وهو الذي يساعد مكافحة جزئيات مؤذية تتلف الخلايا.
ولكن حذر العلماء بضرورة الطهو الصحي للفشار، وعدم الإكثار من الزيوت عند طهيه، لذا فقد نصحت الدراسة بضرورة طهو الفشار بالمايكرويف، حيث يخفف كثيراً من اضراره، من هنا اكد العلماء القائمين على الدراسة بتصدر الفشار لائحة الوجبات السريعة المغذية .
وعلى الرغم من اهمية الفشار، غير انه لا يغني عن الفيتامينات الموجودة في أنواع الفاكهة، لذا يجب التنبه ان الوجبات السريعة يجب أن تحوي أصناف متعددة من الفاكهة الشهية.

Be Sociable, Share!

أضف تعليقك
اسمك :*
بريدك :*
موقعك :
تعليقـــك:
*

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash