حدثت القصه وانا لازلت طالب في الثانويه العامه
وعمري حينها 19 عام
انا عايش انا وامي وأخي ومراتة واولادة
بنته البكر اسمها نديه تبلغ من العمر آنذاك 16 عام
كانت غير كل البنات فلها جسم ممشوق وقامه متوسطه وللون بشرتها بيضاء ناعمه الملمس
كان لديها جسم خيالي ليست متينه ولا هزيله بل أن تقاسيم جسمها رائعه الجمال
فلها مؤخره متوسطة الحجم ونهود صغيره
كانت تثيرني كلما نظرت إليها
فهي انوثيه جدا ونظراتها قاتله
كنت احلم أن المس كل قطة بجسمها وان اشتمها
كنت أمر بجانبها واختلس النظرات إلى روعتها وروعه مؤخرتها الجميله
كنت أمارس العاده السريه وأنا اتخيل جسدها أمامي وارسم كل قطة منها
لم أستطع النوم في يوم من الأيام فلقد كان زوبي منتفخ والشهوة تلهب في جسمي ذهبت باتجاة الغرفة التي تنام فيها ندى هي واختها بالغرفة بجانب غرفتي كانت الساعه الثانية لليلا ذهبت وانا غير مبالي باي شي وكنت لا أفكر بشي غير أن أشاهد جسمها وهي نائمه تحسست باب الغرفه لاجده مفتوح دفعتة بهدؤ الى ان دخلت والظلام يخيم على الغرفة كان معي تلفون فيه فلاش وكيمراء
ولعته وتقدمت الى ناحية نديه لاجدها مستلقيه إلى بطنها وهي مغطاة ببطانيه ابعدتها عنها لاجدها لابسة بلوزة وجرله رفعتها من عليها بحذر شديد

نيك اخوات مترجم - سكس مايا خليفة خلفي - سكس سمراء - صور سكس حريم - سكس عنيف خلفيسكس برازيلي - سكس عائلي فمويفيلم سكس صافيناز - سكس فون - سكس ياسمين صبري - سكس فيفي عبده
لاتفاجا بوجود تلك المؤخرة التي طالما تمنيت أن اشاهدها بحريه لكنها كانت لابسه سروال ازرق شفاف مبين فلقات طيزها الجميلة
زادت ضربات قلبي بالخفقان وأنا أمس بالسروال من خصرها لانزله بهدؤ كي لاتشعر بوجودي
تمكنت من تنزاله إلى ركبتيها ليظهر أمامي ذالك الطيز الناعم شديد البياض وهي في قمة الجمال فهي بارزه بشكل يخطف الروح وتاسر الفؤاد
أنزلت وجهي إلى أن لامس فلقات طيزها وأدخلت أنفي بين الفلقات لاشم أروع طيز لبنت اخي حبيبة قلبي شميته وإذا بزوبي ينفجر من شدة الشهوة والشوق فكان في قمة الانتصاب فلقد تضخم وكبر حجمه بشكل فضيع لأول مره
أخرجت للساني ولحست بين الفلقات لم اتذوق حلاوه مثلها بحياتي
أخرجت قضيبي وبللته بقليل من اللعاب ووضعتة بين فلقتي الطيز لأجد لذه ودفى ذالك الطيز الناعم
دفعته الى أسفل بهدؤ الى أن نزل بشكل انسيابي
والقشعريرة تلف كل جزء من جسمي
اه ما أجملها من للحظات جميلة
شعرت بحرارة زائدة كلماء دفعتة إلى الأسفل أحسست بشفرات ذالك الكس الدافئ وهي تلامس مقدمة زوبي
سحبتة إلى الوضعية الأولى لاتركة بين تلك الفلقات حق الطيز لادفعه مره أخرى ولكن بحركة أسرع وأسرع الى أن قذف قضيبي حمم هائلة من المني الساخن بين فلقات طيز وفوق كسها فلقد كان تدفق المني غزير
أخرجت بنت اخي تنهيده طويله فلقد كتمت أنفاسها من أجل الاستمتاع بنيك عمها لها
تركتها ملطخه بالمني وخطيتها
لتسجل في ذاكرتي كاجمل اللحظات التي عشتها في حياتي …

سكس مكسيكي - سكس هولندا - سكس غاده عبدالرازق - نيج مساج - سكس فيديو دنيا سمير غانم - سكس بنت وحصان - سكس استرالينيك هندي ساخن - سكس امهات رومانسية - سكس نيك الخالة - فيديو سكس ليلي علوي - سيكس عربي

Be Sociable, Share!