أسمي أحمد عمري ٤٣ وأنا موظف حكومي زوجتي رنا ذات جسم جميل ورائع بشهادة كل من يراها أنا ذو ميول شاذة أحب النيك بكل أنواعه لدي انجذاب لزميل لي في العمل أسمه عصام عمره ٣٠ سنة هو غير متزوج ضخم الجسم أسود البشرة كان لدي مخاوف أذا صارحتة بااعجابي يقوم برفض الفكرة وفضحي في محل عملي إلى ان جائت الفرصة عندما أتت زوجتي إلى عملي وبعدما ذهبت سألني من هذا كذبت عليه وقلت له هذا صديقه قديمة كنت أعرفها أبدى إعجابه بها قلت له أنها بنت شمال وانه صغير لايستطيع معها شيء أخذ يتباهى بكبر عضوه وانه سيعمل معها كذا وكذا استغليت الموضوع واخذت اتحداه قام بإخراج زبه وقال انضر التفت إليه واو رأيت أكبر زب رأيته في حياتي أكبر من زبي بثلاثة أضعاف قلت له ماذا تفعل انتضر أغلق الباب أريد أن اقيسه أنه ليس حقيقي أغلقت باب المكتب ورجعت له قلت له هل من الممكن أن امسكه قال خذ راحتك مسكتة بيدي اها كم هو رائع وضخم أخذته بفمي ارضع به قال لي ماذا تفعل لكن لم أدع لديه مجال للهرب كملت ما بدأته إلى أن أتى بحليبه بفمي بلعت كله ونضرت إليه وجدته مغمض العين ورأسه إلى الوراء وعندما فتح عينه قال أنته رائع بمص الزب أيها الزميل فرحت وخفت بنفس الوقت فرحت لأني اعجبته وخفت من ان يفضح ماحدث في مكان عملي قمت بفتح باب المكتب للذهاب للحمام وجدت عم عباس الفراش وهو واقف خلف الباب ويبتسم ابتسامة خبيثه قال لي لماذا باب المكتب مقفل قلت له لدينا شغل ولا نريد الازعاج أنا وأستاذ عصام وصرخت به لماذا السؤال ماذا أتى بك أخذ يتردد وقال أسف للمقاطعة المدير هو من أرسلني يطلبك ذهبت للمدير وعندما رجعت لم أجد عصام

سكس فحلسكس عربي سوريسكس في الحمامسكس مع اختةسكس هندياحلي سكسنيك طيز الاخت

ذهبت لعباس الفراش وسألته عنه أخبرني ويدة تلعب بزبره اضنة تعب وذهب إلى البيت لم يستحمل ويده مازالت تلعب بزبره من فوق الهدوم استفزني فصرخت به ماذا قصدك ياحمار فضحك وقال لم أقصد شي ياسيدي رجعت لمكتبي وأنا أفكر لماذا ذهب عصام وهذا الفراش أيعرف ماذا حدث بيننا انتضرت نهاية الدوام الرسمي بسيارتي الشخصية خارج باب الدائرة انتضر خروج عم عباس وعندما خرج ناديت إليه قلت له أركب قال إلى أين قلت له لاوصلك إلى بيتك ركب معي وقال أنا أشكرك قلت له لا ياعم عباس أنا الذي أشكرك قال على ماذا قلت له عندما نصل لبيتك سنتكلم قال لي لايصح أن تأتي لمكان سكني عندما وصلنا وجدته غرفة باالسطوح بمنطقة شعبية صعدنا لغرفته وهو يشعر الارتباك قلت له أخبرني ماذا سمعت ضحك وقال سمعت أستاذ عصام وهو يقول ارضع ايها المنيوك انت ممتاز بمص الازبار قلت له هل اخبرت أحد بهذا قال لي لا لكن لدي طلب قلت له أمر قام وأنزل بنطلونه وقال ارضع لي وجدت نفسي على ركبي والتقم زبة بفمي شعرت بطعم البول على زبه ولاكن كنت مجبر ومستمتع بنفس اليوم ارضع زبرين أخذ يلعب بطيزي فتحت وانزلت البنطلون أخذ يدخل إصبعه بفتحتي اخذت أربعة أصابع قال يبدو انك منيوك يااستاذ أحمد اعجبني مايفعله بطيزي قلت له انتة الأستاذ وأنا عبد لزبك أمرني أن ادير له طيزي فاادخل زبه فشعرت بالراحة وهو يدخل ويخرج من طيزي اتا حليبه بداخلي واو شعرت براحة غير طبيعيه ضربني على طيزي وقال لقد اكلته يااستاذ ولم تشعر بشيء قلت له يجب أن اذهب الأن لقد تأخرت على زوجتي قال لي أترك لباسك تذكار لهذا إلقاء غدا أكمل الجزء الثاني وماذا حدث

افلام بورنو سكسمقاطع سكس جديدةسكس امريكي مترجمسكس عربي اغتصابافلام سكس اغتصاب

Be Sociable, Share!