2016-03-14 23.37.07 

تقريري لجريدة الحال “

في فناء خارجي للمنزل، يصنع الفتى راني الشرباتي (17 عاماً) عالمه الخاص، المتضمن مرسماً وريشة يفرغ فيها أفكاره ليخرج بلوحة فنية تسر الناظرين.

ظهرت موهبة راني منذ الصغر لكنها نمت بشكلها الحالي في سن الـ 11. حبه للرسم دفعه للالتحاق بدورة مع الفنان التشكيلي يوسف كتلو سنوات متتابعة تعلم خلالها أساسيات الألوان، وخلال تلك السنوات، استمر راني في زيارة المرسم التدريبي وشارك بمعارض فنية، وأضاف إلى حصيلته شيئاً جديداً. إقرأ المزيد ..