thumb_copy_copy_280_180

 

 

 

 

 

تقريري في جريدة السفير

لكي يتنقل المرء بين الضفّة وقطاع غزّة، فهو بحاجة لاستخراج تصاريح يصدرها الاحتلال. وكذلك هو الحال بين القدس ومدن الداخل المحتلّ. وتلك التصاريح لا تصدر بسهولة، وكثيراً ما لا تصدر “لدواعٍ أمنية”. لكن،خلال العدوان على غزّة تمكّن بعضٌ من الجرحى، مثقلين بأوجاعهم، من اختراق هذا الواقع، والدخول إلى الضفّة لتلقي العلاج.. إقرأ المزيد ..