رام الله/PNN/دنيا انعيم

تتعرض شبكة الانترنت في الاراضي الفلسطينية منذ اليومين الماضيين إلى بعض التقطعات في   خدمة الانترنت على بعض الاتجاهات الدولية، الامر الذي أدى الى وجود بطء و تقطعات في خدمة الانترنت لدى بعض مستخدمي الشبكة العنكبوتية. .

واشارت  شركة الاتصالات الفلسطينية  إلى ان طواقم الشركة الفنية باشرت على الفور بالتعامل مع هذه المشكلة ،ويجري العمل حاليا على حلها بشكل جذري.

وحول السبب الرئيسي لانقطاع الخدمة عن فلسطين قال مستشار الرئيس لشؤون الاتصالات د. صبري صيدم في حديثه لشبكة فلسطين الاخبارية PNN:إن المشكلة الرئيسية تكمن في زيادة الضغط على طلب المواقع الفلسطينية مما بطء عمل الشبكة،وأكد  صيدم أن هناك محاولة للقرصنة لتعطيل عمل الخوادم التابعة لشركة الاتصالات الفلسطينية وشركة حضارة وجميع الشركات المزودة للانترنت في البلاد.

وطلب د. صيدم من الجميع التعامل مع المشكلة بنوع من الهدوء والحكمة.

وأضاف مستشار الرئيس ل PNN: أن المشكلة ستستمر وستأخذ اشكالا مختلفة.

وكان  د.مشهور أبو دقة وزير الاتصالات الفلسطينية  قد قال في تصريح صحفي أمس إن شبكة الاتصالات الفلسطينية تعرضت خلال ال25 ساعة الماضية لحملة شرسة من عدة اتجاهات خارجية، زادت حدتها بشكل ملحوظ مساء  اليوم، الأمر الذي أدى لتعطيل خدمة الانترنت في الاراضي الفلسطينية.

وأضاف  أبو دقة أن فريقا وطنيا فلسطينيا من المختصين وبالتعاون مع شركة “الاتصالات” الفلسطينية استطاع أن يتعامل مع محاولات الاختراق بشكل مهني واستطاع صد محاولات الاختراق، الامر الذي أدى لعودة خدمة الانترنت بواقع 80%.

وأكد أبو دقة ان مجلس الوزراء قرر تشكيل “فريق وطني” مختص يقوم بحماية الشبكة الفلسطينية وصد محاولات الاختراق المتواصلة، وذلك بالتعاون مع شركة الاتصالات الفلسطينية.

وأضاف ان الفريق الوطني يقوم بعقد اجتماعات بشكل دوري لمتابعة وضع خدمات الانترنت ومحاولات الاختراق، وأنه سيقوم لاحقا باصدار “ارشادات” للشركات المزودة لخدمة الانترنت في فلسطين لتجنب أي محاولات اختراق أخرى.

رابط الخبر:http://arabic.pnn.ps/index.php/talkradio/4052-13444

Be Sociable, Share!