social netiworks
لا يختلف اثنان بأن شبكات التواصل الاجتماعي مثل فيس بوك وتويتر ويوتيوب أصبحت حديث المدرسة والجامعة والشارع والأهل والأقارب والاصدقاء، حيث انتقل جزء كبير من حياتنا الى شبكات التواصل الاجتماعي الافتراضية هذه فأصبحنا نستعيض عن مكالمة الصديق برسالة نبعثها له او بجملة نكتبها على حائطه على الفيس بوك، وبعضنا الآخر استعاض عن مقابلة أصدقائه بزيارة صفحاتهم على الفيس بوك ليتنقل بين صورهم، أضف الى ذلك أننا استبدلنا أوقات الضحك مع اصدقائنا بدخولنا على اليوتيوب مثلا لنجد مقطعاً مضحكاً نستمتع به، حتى الاحاديث الجميلة والذكريات وجدت لها مكاناً لتسكن فيه تحت مظلة هذه الشبكات الاجتماعية.

إذاً فقد انتقل جزء كبير من حياتنا ومن وجودنا ليسكن صفحات شبكات التواصل الاجتماعي، لذا بكل بساطة نستنتج ان أي شركة او مؤسسة او مجموعة شبابية او أي كيان يريد لنفسه الانتشار ويبحث عن طرق فعالة لتسويق نفسه عليه الانتباه للشبكات الاجتماعية وعليه بالاستعانة بها ليزيد ويحسن من ظهوره الالكتروني، فكما تعلمون قبل انطلاق الشبكات الاجتماعية وقبل اقبال الناس عليها كان الظهور الالكتروني لأي كيان يقتصر على موقع الكتروني له رابط محدد يقود اليه.

الآن الأمور تغيرت وأصبحت أفضل صدقوني، كيف؟ سأقول لكم، فيما سبق كان يجب على من يريد أن يبحث عن معلومات تتعلق بمنتوج معين ان يذهب الى الموقع الالكتروني الخاص بالشركة المصنعة لهذا المنتوج، وهذا يتطلب حفظ الرابط او البحث عنه وعقد النية على زيارة الموقع، أما الآن فإن المنتج أصبح يدق باب المستخدم.
عزيزي القاري، الست تفكر الآن بصفحة لشركة معينة مثل شركة الوطنية موبايل نشرت على الفيس بوك بأنه قد وصل عدد مستخدميها لنصف مليون مشترك في عامين فقط ووصل هذا الخبر الصغير المكتوب بكلمات بسيطة الى صفحتك الرئيسية على الفيس بوك دون أن تفكر في ذلك؟ وفي نفس الوقت انت لم تعتبر هذا تعدياً على خصوصيتك، لأن هذه هي صفحتك الرئيسية التي تجد فيها مجموعة من التحديثات والأخبار المتعلقة بأصدقائك وأنشطتهم على الفيس بوك وأنشطة وتحديثات الالعاب والصفحات التي سبق وأن قمت أنت بالسماح لهم بأن يصلوا لصفحتك الرئيسية.

اذاً شبكات التواصل الاجتماعي غيرت من شكل التفاعل الالكتروني ما بين المستخدم او المستهلك وما بين الكيان التجاري او المؤسساتي او الشبابي، وأصبح هذا التفاعل أكثر حيوية وأخف ظلاً ولا يحتاج لجهد كبير لتحقيق المنفعة للطرفين.

في هذه المقالة الصغيرة سنتعلم كيف نحسن من ظهورنا الالكتروني باستخدام الشبكات الاجتماعية وكيف نتعامل معها لنجعلها جميلة ومشوقة ومرغوبة من المستخدمين، وكيف تكون خفيفة الظل عليهم يحبونها ويحبون قراءة تحديثاتها ولا يملون منها ولا يغادرونها.

أولا يجب أن نعرف ما نعنيه ب “ظهورنا الالكتروني” وخصوصا عندما يتعلق بالشبكات الاجتماعية، وهذا يتألف من:
• معلومات موجزة، سهلة الفهم تشرح للمستخدمين ماهية كياننا التجاري او المؤسساتي او الشبابي وماذا يقدم وكيف يمكن التواصل معه.
• إيصال أخبارنا وإعلاناتنا للناس.
• حديث الناس عنا ونقاشاتهم حول منتجاتنا.
• حديث الناس الينا، اقتراحاتهم شكاويهم.
• الاسئلة التي يوجهها لنا الناس وكيفية ومحتوى اجاباتنا

ثانياً: ما هي اكثر الشبكات الاجتماعية استخداما في فلسطين وماذا تختلف عن بعضها البعض
• الشبكة الأولى هي الفيس بوك حيث يصل عدد مستخدمي الفيس بوك في فلسطين حوالي 1.3 مليون مستخدم في الضفة والقطاع وهي الشبكة الاجتماعية الاكثر استخداما وشهرة في فلسطين، وهذه الشبكة تتواجد عليها انت ومن تحب من اصدقائك واقربائك وتبقى على اطلاع على اخبارهم الاجتماعية والدراسية واخبار عملهم ونشاطاتهم اليومية.

• الشبكة الثانية: تويتر، عدد مستخدميها اقل من فيس بوك بكثير في فلسطين ولكنها تتمتع بعدد كبير، ومعدل نمو هذا العدد كبير جداً، هذه الشبكة الاجتماعية يتواجد عليها انت والاشخاص الذين يشاركونك نفس الاهتمام، فليس شرطاً ان يكون محيطك على تويتر من اصدقائك واقربائك واناس تعرفهم شخصياً كما هو الحال في الفيس بوك، بل يمكن ان يكون كل من يتواجد عندك على تويتر اشخاص لا تعرفهم ولكنهم يشاركونك نفس الاهتمام، مثل آخر اخبار التكنولوجيا، او اخبار السيارات، او قضايا حقوق الانسان او القضية الفلسطينية، الخ.

• الشبكة الثالثة وهي اليوتيوب وهي لا تشبه فيس بوك وتويتر من حيث طريقة نشر التحديثات وتعرّض اصدقائك لها، وإنما هي شبكة تعتمد بشكل أساسي على مقاطع الفيديو الصغيرة التي يقوم أشخاص عاديين برفعها على هذه الشبكة ومن ثم يصبح بإمكان اي شخص اخر في اي مكان في العالم ان يشاهد ذلك الفيديو، مما يعطي اليوتيوب نقطة قوة كبيرة ألا وهي أنه يمكن عرض مقاطع الفيديو الموجودة عليه على كل من فيس بوك وتويتر لذا فهو يتمتع بخاصية انتشار وشهرة كبيرة.

ثالثاً: قد تتساءل عزيزي القاريء وتقول، حسناً اعجبني كلامك وسأقوم بادخل منتوجي لعالم الفيس بوك وتويتر ويوتيوب ولكن كيف؟
الامر بسيط، ستقوم أولا بإنشاء صفحة خاصة بمنتوجك على الفيس بوك، ومن ثم حساب خاص بمنتوجك او شركتك على تويتر ومن ثم تقوم بعمل مقطع فيديو صغير يتحدث عن منتوجك وميزاته وتقوم برفعه على اليوتيوب، لا تلقي بالاً للأمور التقنية هي تبدو صعبة قبل ان تقوم بها ولكن ما ان تعرف كيفيتها ستتعجب من سهولتها.

رابعاً: ها انت عزيزي القاري تتساءل مرة أخرى ويدور في خلدك السؤال التالي “حسناً فلنفرض بأنني قمت بانشاء صفحة على الفيس بوك وحساب على تويتر واستخدمتهما لنشر معلومات عن منتجي وعن ميزاته واسعاره المنافسة وقمت ايضا بنشر الفيديو، كيف سأحصل على عدد كبير من المشاهدين والمتابعين لمنشوراتي؟
هذا سؤال وجيه واجابته كالتالي، لكي تزيد من عدد معجبي صفحتك على فيس بوك وعدد متابعي حسابك على تويتر اتبع الخطوات التالية:
• أصدقاؤك كنزك، قم ببعث رسالة خاصة الى خمسة من أصدقائك المقربين كل يوم ولمدة اسبوعين تسألهم عن احوالهم واخبارهم وفي آخر الرسالة اخبرهم بأنك قمت بعمل صفحة لشركتك وتريد نشرها، زودهم بالربط، واطلب منهم ان ينضموا وان يقوموا بالضغط على “مشاركة” share على فيس بوك او عمل ريتويت retweet على تويتر (احذر من بعث الرسائل الجماعية يجب ا تبعث لكل صديق على حذا).
خلال أول أسبوعين ستكون قد تواصلت مع سبعين من اصدقائك المقربين، خمسين منهم على اقل تقدير سينضمون لك و20 منهم على اقل تقدير سيقومون بنشر الخبر، وبما أن معدل عدد الاصدقاء على فيس بوك هو 130 صديق لكل حساب فإن خبر انشاء الصفحة الخاصة بشركتك على الفيس بوك سيصل ل 20×130= 2600 شخص، على الاقل 260 منهم سينضمون اليك. أنت الان حصلت على 300 عضو تقريباً فقط حلال اسبوعين.
• شارك الأعضاء بمحتوى جيد يضيف لهم قيمة يقدرونها، بمعنى لا تقم فقط بنشر اخبارك وعروضك بل قم بنشر معلومات مفيدة، فعلي سبيل المثال اذا كانت شركتك تعمل في مجال التكنولوجيا قم بنشر اخر اخبار التكنولوجيا، يجب عليك ان تتعب، اذهب الى مواقع اخبار التكنولوجيا، قم باختيار موضوع مشوق وانشره، عندها سيعجب اعضاء صفحتك على الفيس بوك مثلاً بهذا الموضوع وسيقومون بعمل “مشاركة” share له وحينها سيرى اصدقاؤهم بأن من نشر هذا الموضوع المشوق في باديء الامر هو صفحتك انت، ولحرصهم على الحصول على هكذا مواضيع في المستقبل سيقومون بالاتضمام لصفحتك.
• عليك بالاعلانات، إن ما يميز الاعلانات على الانترنت أنها غير مكلفة وبأنك تدفع المقدار الذي يمكنك دفعه، استخدم نظام فيس بوك للاعلانات، سيرون الناس مربعات صغيرة على يمين صفحاتهم تخبرهم بأن صفحتك قد انطلقت وهي صفحة لشركة تعمل في مجال كذا، وهكذا سينضم الاشخاص المعنيون الى صفحتك.
• قم بتنظيم مسابقات ووزع جوائز على الرابحين، احرص على ان تكون مسابقاتك ذات محتوى جيد من شأنه ان يحافظ على مكانتك بين صفحات الشركات الأخرى، وبإمكانك أيضاً ان توزع جوائز من دون اسئلة عند وصول عدد اعضاء صفحتك لعدد معين مثل الف او عشرة الاف كنوع من الامتنان لاعضاء الصفحة، حاول قدر جهدك ان تكون جوائزك من منتوجاتك.
• بعد شهرين انا متأكد بأنك ستقوم بارشاد اصدقائك لعمل صفحات خاصة بشركاتهم وستقوم باعطائهم افضل النصائح حول كيفية زيادة عدد الاعضاء، سيكون عندك افكار افضل مني صدقني، ما عليك الا ان تستمتع بهذا العمل وان تستمتع بنتائجه وبانخراطك مع الاعضاء في حواراتهم ونقاشاتهم واجابتك على اسئلتهم.

خامساً: احذر هنا، فقد يودي بك استمتاعك وحماسك الى الهاوية، فلربما تقوم بنشر اخبار شركتك ومنتوجك ومواضيع مميزة مرات عديدة خلال اليوم الواحد، مما ينفّر الاعضاء منك، فهم ما يحفلون به حقاً هو اصدقاءهم على وجه الخصوص وليس انت، لذا يجب عليك ان تبقى خفيف الظل عليهم تمرر لهم معلومات بسيطة مفيدة بطريقة جميلة وغير مكررة، لذا انتبه للآتي:
• لا تقم بنشر اكثر من تحديثين يومياً.
• لا تقم بنشر تحديث خاص بموضوع معين اكثر من ثلاث مرات أسبوعياً.
• انشر في الوقت الذي تعتقد بأن عدد كبير من اعضاء صفحتك متواجدون الان على الفيس بوك، فعلى سبيل المثال اذا كان اعضاء صفحتك معظمهم من الطلاب لا يجوز ان تنشر تحديثاتك اثناء وجودهم في المدرسة.

سادساً: لم اخبركم حتى الآن بصفات الرسالة الناجحة، اعني ان التحديث الذي تقوم انت بنشره على الشبكات الاجتماعية سنسميه هنا رسالة، وهذه الرسالة يجب ان تتمتع بصفات معينة ليحبها جمهورك ويتقبلها ويستفيد منها وعندها تكون انت قد حققت الهدف وحسنت من ظهورك الالكتروني:
• الايجاز والبساطة واستخدام اللهجة المحكية اذا كنت في دولة واحدة اما اذا كان منتوجك يستهدف اكثر من دولة فالتزم باللغة الفصحى.
• الوضوح وذكر المراد من الرسالة مباشرة دون تزويق وتجميل للكلام.
• تضمين رابط في كل تحديثة تنشرها، فجمهورك قد يحتاج لمعلومات اكثر، اعطهم الفرصة ليذهبوا الى موقعك الالكتروني ويقرؤوا اكثر عن منتجك، لاحظ انك هنا تضرب عصفورين بحجر واحد فأنت من جهة تسوق لمنتجك ومن ناحية ثانية تزيد عدد زوار موقعك الالكتروني.
• حاول ان تستخدم الصور والفيديو قدر الامكان في تحديثاتك فهي لها دور كبير في لفت انظار الجمهور لما تنشره وهي ما تميز تحديثاتك عن تحديثات الشركات الاخرى.

انتبه جيدا لرسالتك فأنت وآلاف الصفحات الاخرى تتنافسون للفت انتباه هذا المستخدم، وفقط الذكي بينكم الذي يعطي قدراً كبيراً من الاهمية والاهتمام لرسالته هو من يلفت نظره.

أعتقد بأنني يجب ان اتوقف هنا، فلا أريد ان اطيل ولا اريد ان اثقل عليكم، ولست اطلب الا ان ان تكونوا قد اسمتعتم وحصلتم على معلومات تحسن من ظهوركم الالكتروني وتجعلكم اقرب لقلوب جمهوركم وكنتيجة أن تحققوا نجاحاً اكبر سواء كان تجارياً او مؤسساتياً او على مستوى تجمع شبابي او فكرة إبداعية.

دمتم بود،
صالح دوابشة s.dawabsheh@gmail.com
مدون فلسطيني

Be Sociable, Share!