من المؤكد انكم قد سمعتم عن الفتاة المصرية علياء ماجدة المهدي وما قامت به حيث تعرت والتقطت لنفسها الصور ونشرتها عبر مدونة على الفيس بوك لتقول بانها تريد ان تكون حرة ولا يجوز لأحد ان يقتل حريتها واليكم ما كتبته في مدونتها

حاكموا الموديلز العراة الذين عملوا في كلية الفنون الجميلة حتي أوائل السبعينات و اخفوا كتب الفن و كسروا التماثيل العارية الأثرية, ثم اخلعوا ملابسكم و انظروا إلي أنفسكم في المرآة و احرقوا أجسادكم التي تحتقروها لتتخلصوا من عقدكم الجنسية إلي الأبد قبل أن توجهوا لي إهاناتكم العنصرية أو تنكروا حريتي في التعبير

بعد ذلك ببضعة ايام قامت مجموعة من النساء الاسرائيليات بأخذ صورة وهن عاريات ليعبرن عن دعمهن لهذه الفتاة المصرية التي تقاتل من اجل الحرية الشخصية

لقد كتبت ستاتوس “حالة” على الفيس بوك حول هذا، وحصلت على بعض التعليقات الموضوعية حول هذا الموضوع التي اردت ان اشارككم بها

الستاتوس “الحالة” التي كتبتها انا
قامت بنت مصرية -20 سنة- بنشر صورتها عارية على الانترنت لتعبر عن دعمها للحرية الشخصية، وقد قامت مجموعة من النساء الاسرائيليات امس بنشر صورة جماعية لهن وهن عاريات لدعم الفتاة المصرية التي تعرضت لانتقادات شديدة..

التعليقات
Abdullah Abu Latifa
يعني افضل شيء اهمال هدول الناس وتصرفاتهم المخزية زيهم

Haneen A Hamed
العري لا يعني الحرية !!

Leila S. Hamdan
العري لاتعني الحرية انا مع انو كل واحد يعمل اللي بناسبة بس بحدود المجتمع و الاعراف و التقاليد و الديانات كمان

Majnon Bas Hanon
التحرر من الظلم والحريه الشخصيه بس في اطار اخلاقنا و تعاليم دينا – التعري والاشخاص يشوفو العورات وين صارت هاي الحريه !!!! بالعكس هاي نشرت الفتنه بين الشباب وغير هيك مين كمان يلي دعمها فتيات اسرائيليات !! يعني شي صراحه راح كل التعبير بس بيضل الواحد يقول حسبي الله ونعم الوكيل

Ghadeer Awwad
يسم بدنها سمت بدني ، هدا النوع من الاشخاص قتلهم حلااااااااااااااااااال .. يعني اذا التحرر رح يصير بهالطريقة ضمنا مجتمع ديمقراطي بحت مشالله .. اخ على الثورات معقول هاي اول البشاير !!!!

Mohammed Ghali
للاسف المساله لا تتعدى كونها خالف تعرف وتدل على حقارة ودناءة فاعليها ففي الوطن العربي كل انسان بيحب ان ينشهر يا اما بحارب الدين الاسلامي والاسلامي خاصة لا احد يستطيع ان يتفوه عن اليهودية او المسيحية بحرف والطريق التاني انه يعري قفاه

Dia’ Azzeh
الحرية تعني “الحرية”, وإعطاء النفس حق تقرير مصير الآخرين هو ما يتنافى مع الحرية. ليس لأحد الحق في تحليل أو تحريم القتل, اللي ما بيعجبو إشي, يسكر عينيه أو يعمل الإشي اللي مقتنع فيه واللي ممكن يكون ردة فعل لإشي هو مش عاجبه. وبالنسبة لنشر الفتنة, يعني هادا إشي بيضحك, لأنو الشباب اللي خايفين عليهم ينفتنوا أضلاً ما ضل موقع سيكس يعتب عليهم.

Mira Nabulsi
things are a bit more complex I think but its funny how Israelis always find a way to pinkwash their racist oppressive state!

Abdullah Abu Latifa
يا جماعة ليش مغلبين حالكم بتفسير معنى الحرية ؟ بهيك حالة الحرية معناها انك ما تشلح

Eilda Zaghmout
طيب وشو رأيكم بهيفاء وماريا والدعايات الزبالة اللي على التلفزيون وبوجهنا وين ما نروح؟ هذا ما بنشر الفتنة يعني؟ هذا معلش ينفرض على المجتمع ومحلل لكن جرأة هذه البنت بتخوفنا ليش؟ صحيح مجتمعاتنا منافقة!
بعدين المجتمع المصري هو أساس الرقص الشرقي والا هذا النوع من التعري مقبول؟

Hisham Jarrar
زمن الفتن والباطل…كل ما واحد عمل قصة شعر غريبة او صمم زي من جلد الحمار او من جلد الضفدع بنحكي وااو..يا اخوان الصراع هو صراع واحد…حق وباطل ما في غير هيك والباطل قد ما صار شائع اختلط على عقول بعض الناس وصار مستساغ ةهاد
هو الهدف!

Saleh Dawabsheh
اولا اصدقائي بشكركم على ردودكم الواقعية والمحترمة والتي لم تتهجم على أحد، واشكر لكم طريقتكم في دعم او معارضة هذه الفتاة

بالنسبة لرأيي في الموضوع، انا ببعد عن موضوع انه هاي البنت تفتن الشباب مثلا وتزيد مستوى الانحلال الاخلاقي، اكيد صورة بنت على مدون مش رح تعمل هيك

انا بتفق مع محمد غالي بالنسبة للطرق اللي صرنا نتبعها مؤخرا للشهرة مثل معارضة الدين او التعري، فهذه موضة دارجة هذه الايام

اتفق ايضا مع ضياء العزة بأنه لا يجوز ان نحلل وان نحرم وان ندخل شخصا النار واخر الجحيم او نحكم بالاعدام على احدهم بسبب التعري، واتفق مع ايلدا بموضوع النفاق الاجتماعي بشكل عام واتفق معها بأن الكليبات العربية هذه الايام هي قعلا من اقوى عوامل الاغراء والاغواء

بالنسبة لي وتعقبا على ما كتبت في الستاتوس وتعقبا على ما كتبتم انتم اقول، بأنني لا ابه لعري هذه الفتاة بقدر ما آبه للسبب الذي دفعها للعري
ومن ناحية اخرى أفكر في نفسي قائلا: اذا كان السبب هو انها ارادت دعم الحرية الشخصية افلا يوجد طرق اخرى غير التعري؟

اكمل حديثي مع نفسي، لماذا نعتبر الجرأة حرية، او لماذا نعتبرها عاملا مهما لتحقيق الحرية الشخصية الكاملة، وهي الحرية الشخصية الكاملة هي حقا مطلب نسعى وراءه؟؟

هل نريد نحن ان نفعل ما نريد من دون اي حساب؟ بكلمات اخرى، هل تريدون ان يفعل ابناؤكم ما يريدون كما يحلو لهم؟ على سبيل المثال البنت في امريكا تمارس الجنس مع صديقها في سن مبكرة، هل تريدون هذا؟ انا على سبيل المثال لا اريده..

في امريكا عند بلوغ الاطفال سن الرشد لا يحق للاب ضرب ابنه او بنته، طيب اذا الولد عنجد لازم ياكل قتلة وانت مش قادر تعمل هيك بتكون مرتاح؟؟

اقصد بكلامي الطويل الممل هذا انه يجب علينا ان نحدد ماهية الحرية لاشخصية التي نسعى لتحقيقها قبل ان نبحث في سبل تحقيقها

Be Sociable, Share!