مجرد حماقة صغيرة …

كتب بواسطة بسام الشويكي في Uncategorized أضف تعليقك

لمن لا يعرف – أو لأكون أكثر دبلوماسية – لمن عرف إلا أن الأيام أنسته، (دون كيشوت دي لا مانشا) هي رواية للأديب الاسباني( ميغيل دي ثيربانتِس سافيدرا )(Miguel de Cervantes Saavedra) والذي يعد من أساطين عصر النهضة في أوروبا كتبها في أوائل القرن السابع عشر الميلادي – ويهدف هذا الروائي من روايته الآنفة الذكر إلى إبراز الطبيعة الإنسانية بكل ما فيها من تناقضات وانعدام للاستقرار في رحلة البحث عن الحقيقة المغيبة والتي جسدها  (دي ثيربانتِس) في شخصيته الشهيرة (دون كيشوت), وعلى الجانب الآخر نجد تابعه المخلص (سانشو بانزا) على حماره ليمثل صمام الأمان لهفوات سيده محاولا إظهار الحقيقة له ولكن بدون طائل … إلى أن كانت النهاية المأساوية ل (دون كيشوت) في  معركته مع طواحين الهواء …!!!

ما أرجو طرحه هنا في هذه العجالة أن الكثيرين منا الساعين إلى التغيير، يشعرون في بعض الأحايين أنهم كما (دون كيشوت) يحاربون أوهاما أو أطيافا لا وجود لها، وأنهم لو استمروا فإنهم سيكونون أكثر حمقا منه، صحيح أنه تأتي سويعات من القنوط واليأس، ولكن كما قال الزعيم المصري (مصطفى كامل) ” لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس ” … نظل نتحرى الحقيقة مع إطلالة كل نهار جديد، وليحمل كل منا فتيلة تحت الشمس باحثا عن حقيقته المغيبه … ولكن كلي رجاء، أن لا تنعتونا بالمجانين … ؟؟؟ !!!

بسام الشويكي

b_shweiki@yahoo.com

Be Sociable, Share!


أترك تعليقك

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash