أقسام المنتدى

6 Users Online

أكبر عدد مستخدمين في نفس الوقت:
215 مستخدم في 16-04-2016 @ 1:48 ص

عدد الزوار الكلي 22308617 زائر من تاريخ 2009-06-10

العدد الكلي للمدونات: 2230 مدونة.

 


للإشتراك في قائمة أمين البريدية الرجاء إضافة بريدك الإلكتروني...

 
 
 
 

 

     

إرشيف التصنيف: ‘المدونين الفلسطينيين’

مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان يكرم أفضل ست مدونات
الإثنين, 2 أغسطس, 2010

ضمن مشروعه الخاص بحشد الصحفيين والمدونين العرب يعتزم مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان(HRITC) تكريم المدونات الأكثر تميزاً بعد أن انتهت لجنة خاصة من تقييم كافة مدونات الصحفيين والمدونين الذين شاركوا في الدورة التدريبية الخاصة بالصحفيين والمدونين في مجال حقوق الإنسان والتي نظمها المركز خلال الفترة 12-16 ديسمبر 2009م في العاصمة اللبنانية بيروت بمشاركة 30 مشاركا ومشاركة من (البحرين، الإمارات، الكويت، لبنان، الأردن، مصر، المغرب، فلسطين، تونس، اليمن، والسودان).
حيث أعلنت لجنة التقييم – المكونة من خمسة أشخاص من الخبراء والحقوقيين نتائج التقييم الذي خضع لمعايير عديدة منها المضمون والمحتوى الحقوقي والشكل واستخدام الوسائط المتعددة ومدى تأثير المدونات على الوسط العام إضافة إلى أراء المشاركين أنفسهم ورأي الجمهور –  أعلنت نتائج التقييم مؤكدةً بأن كافة المدونات كانت رائعة وأن الكل كان مثابراً وناشطاً وأشارت إلى أن المدونات الأكثر تميزاً كانت على النحو التالي:
- مدونة بحرك يافا – محمد أبو علان من فلسطين.
- لا لتكميم الأفواه التابعة لسيد يوسف عبد الجليل من البحرين
-مدونة قلم حر التابعة لأشجان الشرجبي من اليمن.
- مدونة الحرية والإبداع لنبيل لحبيب من المغرب
- مدونة الحرية التابعة لمصطفى النجار من مصر
- مدونة (الحرية – الحب – السلام) التابعة لفضيلة تماصط من المغرب.
ومن المقرر أن يتم تكريم المدونات الفائزة في مؤتمر سيخصص لهذا الغرض خلال الفترة القادمة بحضور عدد واسع من الشخصيات الحقوقية والإعلامية.
تجدر الإشارة إلى أن برنامج حشد الصحفيين والمدونين العرب يقوم بتنفيذه مركز المعلومات بالتعاون مع مبادرة الشراكة الشرق أوسطية MEPI وكان البرنامج قد أنطلق في منتصف العام الماضي بدورة تدريبية إقليمية توجت بتأسيس شبكة مدونون وصحفيون من أجل حقوق الإنسان (تكلم) والتي تحتوي على عدد من الأقسام الخاصة برصد الانتهاكات التي تطال حقوق الإنسان وحرية الرأي والتعبير في الوطن العربي وأقسام خاصة بوثائق حقوق الإنسان الإقليمية والدولية وعدد أخر من الأقسام الهامة وذات الصلة بالجانب الحقوقي .

 


ورشة عمل مدونات في سلفيت
الأحد, 1 أغسطس, 2010


سلفيت 1-8-2010 : نظمت شبكة امين الاعلامية اليوم دورة اعلامية حول انشاء المدونات في سلفيت بالتعاون مع مركز سراج التابع لبلدية سلفيت .

وقد تناول في بداية الورشة المدرب الصحفي خالد معالي اهمية المدونات وطرق انشائها وكيفية عملها واهميتها في نشر النشاطات والانجازات والتواصل مع العالم الخارجي وضرورة مواكبة التقنية الحديثة في  مختلف المجالات للحاق بركب المدنية والعالم المتقدم .
وشرحت المدربة ميس داغر خطوات عمل المدونة وانشائها وكيفية التحكم بلوحة المفاتيح وادخال الصور والكتابات والفيديو  .



شبكة أمين تنظم دورة مدونات في جامعة النجاح
الإثنين, 12 يوليو, 2010


نابلس 12 -7- 2010: نظمت شبكة أمين الإعلامية دورة مدونات لطلبة قسم الصحافة في جامعة النجاح الوطنية شارك فيها 16 طالبا وطالبة.وجاءت هذه الدورة استكمالا للدورة الأولى التي نظمت لطلبة مساق استخدامات الحاسوب في الاعلام بالتنسيق مع رئيس قسم الصحافة الدكتور عبد الجواد عبد الجواد ومدرس المساق الدكتور فريد ابو ضهير. واشرف على التدريب المدربان امين ابو وردة وميس داغر. واشتمل التدريب على اجزاء نظرية واخرى عملية اطلق خلالها الطلبة مدونات لهم على الشبكة العنكبوتية وتدربوا على كيفية تغذيتها بالمواد الاعلامية المختلفة.

نابلس 12 -7- 2010: نظمت شبكة أمين الإعلامية دورة مدونات لطلبة قسم الصحافة في جامعة النجاح الوطنية شارك فيها 16 طالبا وطالبة.وجاءت هذه الدورة استكمالا للدورة الأولى التي نظمت لطلبة مساق استخدامات الحاسوب في الاعلام بالتنسيق مع رئيس قسم الصحافة الدكتور عبد الجواد عبد الجواد ومدرس المساق الدكتور فريد ابو ضهير. واشرف على التدريب المدربان امين ابو وردة وميس داغر. واشتمل التدريب على اجزاء نظرية واخرى عملية اطلق خلالها الطلبة مدونات لهم على الشبكة العنكبوتية وتدربوا على كيفية تغذيتها بالمواد الاعلامية المختلفة.

 


بمشاركة دولية واسعة.. المدونون الفلسطينيون يتحدثون عن غزة
الأحد, 11 يوليو, 2010

غزة: تنوعت المجالات التي قرر المدونون الفلسطينيون أن يتحدثوا فيها عن غزة، في يوم التاسع من تموز/ يوليو، وهو اليوم الذي حدد يوما للتدوين عن غزة من قبل مجموعة من المدونين العرب والأجانب ضمهم تجمع “المدونون يتحدون”، فقام المدنون الفلسطينيون عبر مدوناتهم وعبر مواقع التواصل الاجتماعي بوضع مجموعة من الصور تعكس الحياة في قطاع غزة وكتابة بعض الجمل والعبارات التي تذكر العالم بما يحدث في القطاع المحاصر، كما قاموا بكتابة تدوينات تنوعت مواضيعها، إلا أن الهم العام والحصار الخانق كان الطاغي على كتابتهم، فقد تحدثوا عن أزمة انقطاع الكهرباء، وأزمة إغلاق المعابر والوضع الاقتصادي المتدهور، إضافة إلى تفكير الشباب في الهجرة، كما تحدثوا عن جمال غزة وأحلامهم فيها وعن صمود أهلها.

مدونة “سيران نوفل” كتبت عن معاناة شرائح مختلفة من الغزيين مع الكهرباء وعن هجرة الشباب فقالت “في غزة أثناء وجود التيار الكهربائي نشاهدُ التلفاز أو نتصفح الإنترنت، أو تقوم “إم لُطفي” بصنع العجين، وتقوم جارتها “بشبك” الغسّالة لغسل الثياب، وفجأة عند إنقطاع التيار الكهربائي وعندما يفوتنا “مشهد عاطفي” من مسلسلٍ ما نقوم ضرب كفنا الأيمن على الأيسر قائلين: “يلعن..قطعت الكهربا”، وعندما نكون مستمتعين بقراءة مقال معين على إحدى المواقع الإلكترونية “مُبحلقين” أعيننا بمضمون المقال وينقطع التيار الكهربائي نقول: “إييييه شو هالقرف؟” أما بالنسبة لإم لطفي فعندما تنقطع الكهرباء أثناء “خبزها” تصرخ قائلة: “قطعوها الله لا يبارك فيهم”، وجارتها التي تقول: “ينكبهم.طب يستنوا لبين ما اخلص هالغسيلات”..

وتحدث مدونو غزة عن أشكال الحصار المختلفة فاعتبرت مدونة “كلام” أن غزة تعاني من حصار عقول يقتلها أكثر من الحصار البري والبحري، فيقول صاحب المدونة “نحن فعلا نعاني من حصار عقولنا فلا نفكر سوى في معبر رفح ان كان سيفتح أو يغلق، وفي حماس وفتح هل سيتصالحوا أم لا، وفي الأنفاق ومدى جدواها، وفي الضرائب المفوضة هل هي قانونية أم لا، ولكننا لا نفكر – أو لا يراد لنا أن نفكر- في المستقبل وفي الاستثمار في أنفسنا وفي اكتشاف طرق جديدة ومبتكرة للتعايش مع هذا الواقع الصعب والمرير الذي لا يمكن لأحد نكرانه. حصارنا في غزة حصار المعرفة”.

والحديث عن المعاناة لم يمنع المدونين من الحديث عن الأمل والحياة فمدونة “بدور أبو كويك” تحدثت عن بحر غزة وجماله وعن أحلام الغزيين حين يتواجدون على شاطئه فتعتبر ذلك إعلانا عن حياة وأمل فتورد على مدونتها “ساعات طوال يقضيها الغزيون على شاطيء بحر غزة يتسامرون، ويمرحون، ويتجاذبون أطراف الحديث مع أحبابهم فالحديث لا يمل في حرم الجمال، وأحيانا أخرى تأخذهم زرقة مياه البحر إلى حيث يريدون إلى عالمهم الذي يحلمون للعيش فيه عالم السلام والاطمئنان بلا مخاوف أو آلام، حياة للارواح وراحة للقلوب المتعبة التي انهكها الإحتلال وبطشه وحصاره، يمنحها كلما أرسلت الشمس أشعتها الذهبية لتلون مياهه وشطآنه ذاك المكان على بساطته رمل ومياه وهواء أعلن أن غزة هي الجمال بعينه رغم كل ما أصابها لتبقى الأفضل في عيون الأوفياء من أبناءها كلما أمعنوا النظر في بحرها”.

وحاول المدونون أن يعكسوا نماذج واقعية من قلب غزة لينقلوا ما يحدث كما هو فمدونة “وأنا أمشي متشرد” يورد صاحبها نصا من حوار مع طفل غزي أجرى معه حوارا عبر برامج التحادث يقول فيه “لا انت ما بتعرف اشي، ما بتعرف انه انا بحكي معك من مقهي نت رخيص، وما بتعرف إنّو الكهربا باقيلها ربع ساعة وتقطع، وما بتعرف إنّو علينا فواتير لتسديدها بـ300 مليون ومابتعرف انهم الهم سنتين ونص مفحرين شارعنا عالفاضي، وما بتعرف إنّو الكهربا ما بتقطع بالدار اللي قبالنا، عارف ليش؟ أكيد عارف، روح واحكي هذا كله للعالم اللي بقرأوا عندك وبتكتبلهم، تحكيش عن غزة الحلوة اللي شكلك بتقصد فيها الرمال، حتى الرمال صار كلّو مواتير يا متشرّد، احكي عن الشوارع اللي كلها مجاري وهم وعن الحياة القرف زي ما هيّ، انت بتعرف تكتب كلمات، تجملش الحياة.. بكفي زهقنا”.

ولم يكتفي المدونون الفلسطينيون بوصف غزة والحياة فيها بل توجهوا بأسئلة لغزة في محاولة لإثارة قضايا مهمة من خلال التساؤلات كما فعلت مدونة “طراطيش كلام” فيقول صاحبها “قبل خمسة عشرا عاما عرفت غزة، جئتها متلهفا للوطن والأهل والعودة والحياة، جئتها بحثا عن هويتي التي فقدتها لسنوات، اليوم أكتب لها في اليوم الذي اتفق عليه المدونون حول العالم لكي يكتبوا عنها، أكتب لها لأسألها هل حان وقت الفراق؟ هل آن أن أقول لكي هذا فراق بين وبينك؟ أم أنني أدمنتك بكل ما فيكي وبكل ما لكي وبكل ما عليكي. أسئلة أحاول أن أجد لها إجابات اليوم قبل غدا لأنها ستحدد العلاقة بيني وبينك أيتها الفاتنة الغامضة المتمردة الصعبة المراس”.

وقد كان للأطفال مشاركة مهمة في هذا اليوم حيث عبروا من خلال كتاباتهم عن ألمهم وأملهم لما يحدث في غزة فنجد سارة أبو علان وعبر مدونة والدها “بحرك يا يافا” تتحدث عما تشعر به وتدعو إلى الأمل والتفاؤل فتكتب “غزة عروس عانت لحظات عصيبة في حياتها، بسبب ذلك العدوان الغاشم الذي قد أفسد فرح العروس بيومها، وضع الدمعة في عينها، وقتل طفلها أمامها، وقام بهدم بيتها، ومنع شفاء ابنها، لم يفرقوا في هذه الملحمة والمجزرة بين طفل أو شاب أو رجل أو إمرة أو شيخ، ومنعوا عنهم الطعام والشراب، وقطعوا عنهم الكهرباء والماء وكل أمور الحياة، فما الذي تبقى بعد هذا؟
بقي هناك شيء مهم في حياتنا هو الأمل، هو اساس حياتنا، فنحن يجب علينا تحقيق الامل في الوحدة الوطنية، وتحقيق الأمل في تحرير الضفة والقطاع، نعم، هذا هو أملنا الذي نتطلع نحوه”.


التاسع من يوليو هو يوم التدوين عن غزة
الثلاثاء, 6 يوليو, 2010

دعا موقع ” المدنون يتّحدون “ ، وهو موقع الكتروني يقوم بحشد المدونين عبر العالم لنصرة القضايا العادلة على الأرض ، إلى تخصيص التاسع من الشهر الحالي لكتابة المدونين عبر العالم عن غزة في مدوناتهم .

وعن سبب اختبار التاسع من يوليو يوما للحملة التي تحمل اسم ” المدونون يتحدون من اجل غزة “  وتتم بمشاركة ودعم من صندوق الدعم القانوني لفلسطين ، قال القائمون على المبادرة في موقعهم أنه في يوم 9 يوليو 2004، أصدرت محكمة العدل الدولية رأيا استشاريا يدين انتهاك اسرائيل للحق الفلسطيني في تقرير المصير ويؤكد وجود انتهاكات لاتفاقية جنيف الرابعة، كما طالبت المجتمع الدولي بعدم الموافقة على هذه الانتهاكات وطالبته بأخذ موقف جدي منها.

ودعا القائمون على حملة “مدونون متحدون من أجل غزة” المدونين في الدول الغربية بشكل خاص إلى تذكير حكوماتهم بالتزاماتها الخاصة بعدم الاعتراف أو المساعدة في انتهاكات إسرائيل للقانون الدولي.

وترى الحملة أن المساعدات الإنسانية لا تعالج المصاعب التي يواجهها السكان في قطاع غزة. وأن الحل المستدام الوحيد هو رفع الحصار الجائر، واعتبروا أن مجزرة أسطول الحرية جلبت القضية الى الاهتمام الدولي وطالبت بوضع حد للأزمة الإنسانية مرة واحدة وإلى الأبد.


جمعية نساء الباذان الخيرية تنظم دورة حول المدونات
الأحد, 4 يوليو, 2010

نابلس 3-7-2010 : نظمت جمعية نساء الباذان الخيرية بالتعاون مع شبكة امين الاعلامية دورة حول المدونات لنحو 20 شابة وشاب بالتنسيق مع مركز شركاء التنمية المستدامة. وتضمنj الدورة جوانب نظرية وعملية اشرف عليها المدرب امين ابو وردة الباحث في مجال الاعلام الالكتروني والمدونات. واستمع المشاركون الى عرض لاهمية المدونات وطبيعتها وكيفية استخدامها في نشر المواقف والاراء وتبني القضايا المختلفة. كما تطرقت الدورة الى مدى انتشار المدونات في فلسطين والعالم العربي مقارنة في العالم الخارجي. واطلق المشاركون والمشاركات مدونات لهم على الشبكة العنكبوتية. ولوحظ ان غالبيتهم اختار اسماء ذات صلة بمنطقة سكناهم والشهيرة بالمتنزهات السياسية وشلالات الباذان.


المدرب الدولي سامي بن غربية يختتم سلسلة من ورشات العمل في الضفة الغربية 
الإثنين, 28 يونيو, 2010

الاثنين 28-6- 2010 :  اختتم اليوم المدرب العربي الدولي “سامي بن غربية ” ، مدير قسم المناصرة في منظمة غلوبال

فويسز العالمية، سلسلة من ورشات العمل حول ثقافة وتقنيات التدوين في العالم العربي بلقاء مفتوح أجراه في جامعة النجاح

الوطنية في مدينة نابلس بحضور أساتذة وطلبة من كلية الإعلام.

وكان بن غربية قد عقد قبل ذلك ورشات عدة في مقر شبكة أمين الإعلامية وفي منتدى شارك الشبابي لمجموعات مختلفة

من المدونين والمهتمين بقضايا التدوين في فلسطين.

و عرض سامي بن غربية في ورشاته  الأنشطة الرقمية المميزة على مستوى الويب، وتعرض إلى مفهوم الويب 2

وثورة وسائل الاتصال الحديثة بعد تطورها وحقوق الملكية الفكرية على الشبكة العنكبوتية وسبل التصقح الآمن..

وبين بن غربية أهم استراتيجيات الحكومات والسلطات للسيطرة على الشبكة العنكبوتية، بالإضافة إلى مسارات التأثير

على صانعي القرار من خلال المدونات، وآليات تنظيم حملات للمناصر والضغط على شبكة الانترنت.

وأوضح بن غربية مفهوم النشر المتبادل على الانترنت وعرض أشهر مواقعه.

وقد أعرب المدونون الفلسطينيون الذين حضروا الورشات التدريبية عن سعادتهم  بلقاء سامي بن غربية وأكدوا أنّ

المواضيع التي تلقوها في الورشات قد فتحت أمامهم آفاقا ً رحبة للعمل التدويني وطرق التأثير من أجل التغيير.

وكانت شبكة أمين الاعلامية، وهي الجهة الوحيدة التي تتبنى نشر ثقافة التدوين في فلسطين، قد استضافت المدرب العربي الدولي سامي بن غربية لمدة اسبوعين قضاها في عقد ورشات تدريبية حول آليات التدوين في الضفة الغربية وقطاع غزة في إطار مشروع لنشر ثقافة التدوين في المجتمع الفلسطيني .


خلال احتفال شبكة أمين بمشروع للتدوين “الدعوة لعقد مؤتمر يناقش قضايا المدونين الفلسطينيين ”
الأربعاء, 23 يونيو, 2010

غزة 23 -6-2010 :أوصى مدونون من قطاع غزة بضرورة عقد مؤتمر يجمع كافة المدونين في الضفة الغربية وقطاع غزة، ويعمل على مناقشة أهم القضايا التي تواجه أصحاب المدونات ويسعى إلى معالجة المعوقات التي تحول دون وجود تدوين تغييري في المجتمع الفلسطيني.

جاء ذلك خلال احتفال نظمته شبكة أمين الإعلامية بمدينة غزة مساء الثلاثاء 22 حزيران، لتكريم المدرب الدولي سامي بن غربية وتوزيع شهادات عشرين دورة تدريبية عقدتها الشبكة في قطاع غزة ضمن مشروع “نحو خلق ثقافة تدوين تسعى للتغيير”، الذي نفذته بتمويل من برنامج الأمم المتحدة للثقافة والعلوم “يونسكو”.

وحضر الحفل الذي نظم في فندق جراند بالاس ممثلين عن شبكة أمين الإعلامية ومنظمة يونسكو، إضافة إلى مجموعة من المدونين والأكاديميين والصحافيين الذين تلقوا سلسلة من الدورات في مجال التدوين.

وفي كلمته أكد أ. محمد أبو شرخ، منسق شبكة أمين في غزة، أهمية التدوين في تعزيز حرية الرأي والتعبير، خاصة لقادة الرأي الذين يهمهم الوصول إلى القراء بعيداً عن مقص الرقيب. وأوضح أن شبكة أمين اهتمت بشكل كبير بموضوع المدونات، ووجدت اهتماما مماثلا من اليونسكو، فتم الاتفاق على تنفيذ هذا المشروع.

وقدم أبو شرخ شكر شبكة أمين للمدرب سامي بن غربية الذي قام بعمل دورات تدريبية متقدمة في التدوين واستخدامه في المناصرة، قام خلالها بتدريب ثلاث مجموعات من المدونين.

بدوره شدد محمد العروقي، مدير مكتب يونسكو بغزة، على أن أهمية مثل هذه الدورات يأتي من تأكيدها على أن عجلة التنمية ما زالت تدور في قطاع غزة رغم كل الظروف التي يمر بها، وان كانت تدور بشكل بطيء.

وأشار إلى أن هذا التدريب يأتي في إطار مشاريع اليونسكو الهادفة إلى تمكين الصحافيين الفلسطينيين من التعبير عن رأيهم والانطلاق إلى الفضاء الرقمي، بما يجعلهم قادرين على مواكبة التطور التكنولوجي الحاصل في مجال المعلومات رغم انقطاعهم القسري عن التواصل في مجال الإعلام عالميا.

من جانبه أعرب المدرب والخبير الدولي التونسي سامي بن غربية عن سعادته لزيارة قطاع غزة، مبينا أن التدريب تناول عدة محاور تتعلق بالتدوين المستتر، إدارة الحملات الرقمية، وكذلك عرض نماذج من الحملات الناجحة التي يمكن أن تفتح آفاقا للمدونين الفلسطينيين في قطاع غزة.

وأشار بن غربية إلى أن كافة المؤتمرات التي كانت تعقد في الخارج للمدونين العرب كان يتغيب عنها دوما مدونو قطاع غزة، بسبب الحصار، إلا انه تمكن من القدوم بعد جهود من اليونسكو.

وأثنى بن غربية على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة قائلا: “أن القادم هنا يأتي بصورة نمطية سوقها الإعلام وكأننا سندخل الصومال، القطاع مليء بالجهل والفقر والأمراض والأوبئة، إلا أن القدوم فند ذلك فالحصار موجود في كل شيء ويتجسد في الكهرباء والماء إلا الإنسان”.

كما قدم الدكتور رمضان الزيان نائب رئيس جامعة الأقصى للشؤون الإدارية كلمة الأكاديميين شكر فيها شبكة أمين واليونسكو، معربا عن أمله أن يتمكن الأكاديميون من تطويع المدونات في خدمة الثقافة العامة وتعزيز الوعي الاجتماعي.

وتم فتح باب النقاش مع الحضور الذين اقروا بأنهم فوجئوا بالعدد الكبير من المدونين الذين يلتقون تحت مظلة قاعة واحدة لأول مرة، وهو ما عزز لديهم المطالبة بضرورة عقد مؤتمر شامل للمدونين في فلسطين.


مدونتان من غزة تعرضان تجربتهما في التدريب مع المدرب العربي الدولي سامي بن غربية
الأربعاء, 23 يونيو, 2010

عرضت المدونتان الغزاويتان نور الخضري ونازك أبو رحمة في مقالٍ لهما عبر موقع الجزيرة توك خلاصة تجربتهما في التدريب الذي قدمه المدون والمدرب العربي الدولي سامي بن غربية في غزة وشارك به عدد من المدونين في القطاع .
وكانت ” الخضري ” و ” أبو رحمة ” قد شاركن في لقاء بعنوان ” معاً نحو خلق ثقافة تدوين تسعى للتغيير ” أداره المدرب بن غريبة في إطار نشاطاته في قطاع غزة عبر مشروع نشر ثقافة التدوين في المجتمع الفلسطيني والذي تشرف عليه شبكة أمين الإعلامية . حيث أثرى بن غريبة عقول المدونين خلال اللقاء المذكور بكثيرٍ من المعلومات والإرشادات والنصائح والتجارب الغنية التي سردها، فحفز هممهم نحو تدوينٍ فعالٍ ومؤثر – كما تذكر ” الخضري ” و ” أبو رحمة ” .
ومن جملة المواضيع التي ناقش فيها بن غريبة المدونين خلال اللقاء كان : التدوين المستتر والتصفح الآمن ، النشر المتبادل ، تجارب مميزة في مجال صحافة المواطن و إلقاء الضوء على تجربة منظمة علوبال فويسز العالمية في هذا المجال .
بإمكانكم مطالعة كامل المقال الذي نشرته المدونتان نور الخضري ونازك أبو رحمة عن اللقاء عبر موقع الجزيرة توك .


دورة للمدونات في مؤسسة شركاء من اجل التنمية المستدامة بنابلس
الثلاثاء, 22 يونيو, 2010

نابلس 2010 -6- 22:نظمت شبكة امين الاعلامية-انترنيوز بالتعاون مع مؤسسة شركاء من اجل التنمية المستدامة دورة تدريبية عن المدونات شارك فيها قرابة 17 شخصا من كلا الجنسين.واشتملت الدورة على اجزاء نظرية قدمها الباحث في الاعلام الالكتروني امين ابو وردة فيما اشرفت على الجانب التطبيقي المدربة ميس داغر. واطلق المشاركون في الدورة مدونات لهم على شبكة امين في خطوة للاستفادة منها في تبني القضايا التي يتدربون عليها داخل مؤسسة شركاء من اجل التنمية. واشار عنان ابو شهاب مدير مؤسسة شركاء من اجل التنمية المستدامة بنابلس ان هذا التدريب يأتي في اطار التعاون المشترك مع شبكة امين من اجل استخدام الصحافة الشعبية والمدونات في اثارة قضايا المجتمع المحلي وتحقيق الفائدة للشرائح المهمشة.


 


جميع الحقوق محفوظه © 2018
إنشاء وتطوير فريق عمل مدونـــــات أميـــــن
بتمويل من
The United Nations Education, Scientific and Cultural Organizations, UNESCO Office Ramallah
The United Nations Democracy Fund UNDEF