Home > ومضات > ومضات السبت 27/10/2018

ومضات السبت 27/10/2018

أكتوبر 27th, 2018

من لم يمت بالسيف

فاجعة البحر الميت التي راح ضحيتها اطفال ومواطنون اردنيون اثارت فينا مشاعر التعاطف من جهة والنقمة على كل فاسد وكل من لم يقم بعمله على اكمل وجه. انه قضاء الله وقدره، ان يكونوا على ذلك الجسر في تلك اللحظة. ضحايا جدد ينضمون الى افواج الضحايا من الاطفال في الوطن العربي الذين لا ذنب لهم الا انهم ولدوا في بلاد لا يحاسب فيها الفاسد والمجرم، وفي بلاد اتت عليها النزاعات والحروب. نترحم على اطفال الاردن وفلسطين واليمن والعراق وسوريا وجميع اطفال العالم.

 

مقلوبة

في سوق الانتاج الاعلامي، من المتعارف عليه انك اذا انتجت مادة صحافية او برنامجاً او مسلسلا او فيلماً، تتلقى المال مقابل هذا العمل، اي انها عملية بيع وشراء. لكن في بلدنا اذا ما انتجت شيئاً من هذا القبيل واردت عرضة في وسائل الاعلام والتلفزيونات فيكون السؤال الاول “كم ستدفع لنا؟” وهي ايضا عملية بيع وشراء ولكنها مقلوبة. ولا يقتصر هذا على العمل الاعلامي، فكثير من الفرق الفنية وفرق الدبكة تطلب من اعضائها رسوم اشتراك على الرغم من انهم من ينجحون اي عمل. قد يكون مقبولا دفع لاشتراكات في بداية الانضمام للفرق بهدف دعمها والالتزام، ولكن بعض ان يصبح عضو الفرقة محترفاً، فليس من المنطق ان يدفع رسوم اشتراك، بل ان يتقاضى اجراً مقابل احترافه.

 “مافيا”

شاءت الظروف ان اذهب للبحث عن قطعة صغيرة مستعملة لسيارتي. فتوجهت الى احد “مراكز” بيع القطع المستعملة. من الخارج مبنى صغير، غرفة وحمام ومطبخ، ولكن ما ان تدخل فناء المبنى حتى تضيع في متاهة مساحتها عشرات الدونمات. هياكل سيارات من كل الانواع والاحجام، “ماتورات” منتشرة على الارض باعداد كبيرة، قطع مركبات عددها لا يحصى، وان نقصت قطعة، فما عليك، هاتف الى احد “موردي” القطع المستعملة. مصدر هذه المركبات غير معروف، ومن يسمح بوجودها في هذه المساحة لا نعرف، مجزرة بيئية من المسؤول ايضا لانعرف، عمال لا تتوفر لديهم ادنى شروط السلامة، وسلامة القطع المستعملة غير مؤكدة، والسعر انت وحظك، او انت ومظهرك، او انت وحاجتك. كل هذا تحت اعين الجميع، وربما بمباركة منهم.

التكريم

تطالعنا الصحف اليومية باخبار عن تكريم الصحافيين والاعلاميين من شركات ومؤسسات وتنظيمات مختلفة. وتقام الاحتفالات وتقدم الادرع والشهادات. والاعتراض هنا على ان الاعلامي لا يعمل من اجل التكريم، ولا من اجل ان يرضي هذا الشخص او غيره او ذلك التنظيم. والتكريم الافضل للاعلامي الفلسطيني يكون بوضع التشريعات التي تحميه، وبالتعاون معه، وبحقه للوصول الى المعلومات وكشف هوية من وراء الانتهاكات ضده والعمل على ايقافها، وكذلك بتزويده بالمعلومة الصحيحة وعدم تفضيل الاعلام الاجنبي عليه. وعلى جميع الاعلاميين رفض التعاطي مع اي نوع من التكريم الا اذا كان مقابل عمل اعلامي مميز كمقال او تقرير او صورة، لا ان يكون التكريم من اجل التكريم فقط واحتساب المواقف.

لو كنت مسؤولا

في مؤسسة حكومية او وزارة ما، لاطّلعت على القوانين الفلسطينية جميعها، ولما اقتصرت ذلك على القانون الذي تعمل هيئتي او وزارتي وفقه. فلا يعقل ان اكون مسؤولاً ويأتيني مواطن حاملاً معه القانون ليثبت لي ان الشهادة التي اصدرتها وزارة اخرى هي وفقاً للقانون الذي اجهله انا.

الشاطر انا

حوادث الطرق صارت عن جداً مقلقة ومزعجة. وخاصة على الطرق خارج المدن. واضح انه حملات التوعية والسلامة ما جايبة نتيجة. علشان هيك انا بشطارتي ابتدعت طريقة جهنمية لتخفيف السرعة على الطرق الخارجية وبالتالي تخفيف حوادث السير. الشغلة بسيطة، اني طول ما انا على الطريق بظل اضوي للسيارات اللي قبالي، بعطيهم اشارة انه في شرطة اسرائيلية على الطريق، طبعا لا بيكون في شرطة ولا ما يحزنون. وبهيك السيارات بتخفف السرعة بلاش شرطي اسرائيلي ما بيسوى بصلة يطرقهم مخالفة، او طيارة الهوليكوبتر تصورهم وتمسكهم الشرطة بعدها ويصيروا يترجوا فيهم ما يخالفوهم. عمل وطني نبيل.  هيك الشطارة!

Be Sociable, Share!

ومضات

  1. No comments yet.
  1. No trackbacks yet.

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash