Home > ومضات > ومضات السبت 4/8/2018

ومضات السبت 4/8/2018

أغسطس 4th, 2018

سقوط بالامتحان

في تقرير صادر عن ديوان الرقابة المالية والادارية حول الدور الرقابي لوزارة العمل على وسائل الصحة والسلامة في المنشآت، رسبت الوزارة بالامتحان. وعلى الرغم من ان التقرير يغطي سنوات 2014، 2015، و 2016 وعلى الرغم من ان الوزارة قد اتخذت بعض الاجراءات الضرورية للرقابة على المنشآت ومنها زيادة عدد المفتشين، الا ان اجراءات الصحة والسلامة في غالبية المنشآت ما زالت منقوصة وقد اتجرأ بالقول انها معدومة. فما زلنا نسمع عن الحوادث التي تؤدي الى الاصابة والوفاة، وما زلنا نشاهد انعدام اي من اجراءات الصحة والسلامة. المطلوب من الوزارة، وعند التفتيش على المنشآت، ان توقف العمل فوراً في تلك التي تنعدم فيها وسائل الصحة والسلامة، وتغريم اصحابها حتى يكون ذلك رادعاً حقيقياً، وحتى نحافظ على سلامة العاملين والمتستخدمين لهذه المنشآت.

معقول!

كتبت على صفحة فيسبوك الخاصة بي ” معقول  ……….” وطلبت اكمال الجملة بحيث لا يتكرر الجواب. فكانت الاجابات “الغنمة تطير وينور الملح، ملقط حواجب مره ثانية، بعدك بتسأل، الشك ينصرف وما يرجع، فطورك فول، تشتي في آب، لاء مش معقول، معقول انشاك معقول، اه والله، هذا اللي صار، معقول نصحى نلاقي البلد بخير!” اجوبة لغرض في نفس يعقوب!

اخو الناقص

لا شك ان السفر عبر معبر الكرامة اصبح سهلاً الى حد كبير بسبب تمديد ساعات العمل فيه. لكن المشكلة التي يواجهها المسافرون وخاصة في الساعات التي تقل فيها اعدادهم، هي ان عليهم الانتظار لفترات طويلة املاً بقدوم مسافرين اخرين ينضمون اليهم في الحافلات. حبذا لو كان هناك سقفاً زمنياً للانتظار، ومن ثم تحرك الحافلة حتى لو كان عدد المسافرين قليل.

 

 

سايبة

في كل بلدان العالم هناك ساعة معينة في الليل يحظر فيها خروج الاطفال والقصر الى الشوارع والاماكن العامة والمقاهي وغيرها الا برفقة اهلهم. عندنا ما شاء الله، الامور سايبة، الاطفال يبيعون المحارم والعلكة حتى ساعة متأخرة من الليل، والمقاهي والمطاعم حدث ولا حرج.

لو كنت مسؤولا

لتمسكت بالكرسي، فالامور كما يقولون “على كف عفريت”، وانا لا اضمن مستقبلي. وساحاول ان اعمل بجد، وان اقدم بعض الانجازات لان المسؤولين يوصفون ويعرفون بانجازاتهم، فربما احصل على كرسي اخر.

الشاطر انا

يوم الجمعة، انا بحبه. مش لانه عطلة وبس، ومش لانه الواحد بينام زيادة شوي، وكمان لانه الواحد ممكن يتشاطر وما حدا يفتش عليه. يعني اول الشطارة بتكون انك بدك تفطر حمص وفول وفلافل وكعك بسمسم. المشكلة انه كل الناس بدها نفس الفطور، يعني اذا ما رحت بكير بدك تصف ع الدور حتى تطلع روحك. انا بشطارتي لا بروح بكير ولا بصف ع الدور. كل راس مالها اني بوصل عند تبع الحمص والفول والفلافل، وبتحفتل شوي، لحد ما الاقي واحد بعرفه في اول الصف، ودوز عليه، وبغمزة بعيني، وبقول له “شو لسا ما اجا دورنا” وهيك بيفهم الكل انه انا كنت موقف ع الدور بس رحت اجيب شغلة ورجعت. ونفس الشي في فرن الكعك، بس هناك بستغل الفوضى. وعلشان هذا يوم جمعة، يعني ما في سيارات كثير، ولا في شرطة، الله يعطيهم العافية، ما بوقف ع الاشارة الحمرا واذا كان لازم ادخل بعكس السير، بدخل ما هو ما في حدا مفتش ع حدا، والكل لسا واقف ع دور الحمص والفول والفلافل، وما تنساش الكعك.

Be Sociable, Share!

ومضات

  1. No comments yet.
  1. No trackbacks yet.

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash