Home > ومضات > ومضات السبت 12/5/2018

ومضات السبت 12/5/2018

مايو 12th, 2018

“وعينيكي قدامي”

“ما باليد حيلة”، هذا حال من يبرر لنفسه ما يحلو له، وفي مقام آخر “رزقة واجت” فكيف ارفض نعمة الله! نسمع، بل ونعرف، عن كثرين ممن يتلقون رواتب من عدة جهات، وبشكل رسمي، دون ان يحّكموا ضمائرهم، وعلى العكس تماماً يقولون ان هذه الرواتب من حقهم، او انها تأتيهم ولا يستطيعون عمل شيء لايقافها او اعادتها، او مقاومتها على رأي اغنية يوسف رحمة “بيقولوا عني حرامي وانا مش حرامي، كيف بدي اعمل يا قلبي وعينيكي قدامي؟”

مصدر موثوق

وانا اجلس في المقهى، استمعت لحديث سيدتين بعد ان حاولت جاهداً ان لا استمع، الا ان احداهما كانت تتحدث بصوت عالٍ وكأنها تريد ان يسمع الجميع انها زوجة لاحد العاملين في جهاز امني. كانت تقول ان زوجها مطّلع على التفاصيل الدقيقة (تعطيه اهمية) في قضية وفاة فتاة وان سبب الوفاة ……… (لن اذكره حتى لا اكرر الشائعة). شاءت الصدفة ان اكون انا ايضاً مطّلع على تفاصيل هذه الحادثة، ومعلوماتي الدقيقة تقول ان الوفاة لم تكن بفعل اي شيء او فاعل سوى مشيئة الله. ما ازعجني ان هذه السيدة تنقل اشاعة على لسان زوجها، الذي ربما قال لها هذا الكلام، وربما لم يقله بل هي من نقلت على لسانه اشاعة تشين من سمعة البشر وتنتشر كالنار في الهشيم من مصدر موثوق!

 

365

اعلن من هذا المنبر انني على استعداد للصيام طوال العام حتى يعم الخير والافعال الحسنة علينا جميعاً وعلى مدار 365 يوماً وليس في رمضان فقط. السبب في ذلك، انه ومع اقتراب شهر رمضان الفضيل دعت مؤسسات محافظة رام الله والبيرة، الباعة والتجار الى ضرورة تخفيض الأسعار، والالتزام بمعايير الجودة! والسبب الثاني ما طالب به زميل من انتشار لشرطة الآداب في شهر رمضان. وهو ما يذكرني بما حدث مع صديقة عندما اشترت سيارة جديدة من احدى الشركات، وفي كل موعد لاستلامها، كانت الشركة تتذرع بحجة جديدة. ومع حلول شهر رمضان، اتصل مدير الشركة بصديقتنا وقال لها “الدنيا رمضان ولازم احكيلك انه السيارة مش راح تيجي في الموعد وكل مرة كنّا نطلع بحجة. بس االهم اغفر لنا، الدنيا رمضان والكذب حرام”!

 

اقصى اليمين

يطلب منّا معلموا السياقة ان نقود المركبة الى اقصى اليمين، نحاول فعل ذلك ملتزمين بالتعليمات، الا اننا نجد ان اقصى اليمين محفوف بالمخاطر ومليء بالحفر، وهو حال كل من يتخذ اليمين مساراً له. نحاول الوسط، فنجد انفسنا في نوع آخر من الخطر والحفر، فالوسط مليء بمن لم يتخذ موقفاً ومن لا يثق بقدراته وينتظر الوقت ليرجّح فيه الكفة اما يمينا او يساراً. وان اتخذنا اليسار، نحن اذاً نكون قد تطرفنا، ونقود بعكس السير، ونهايتنا ستكون حتمية، تماماً كما انتهى اهل اليسار!

لو كنت مسؤولا

لتساويت مع الجميع كل ايام السنة تماماً كما اتساوى معهم في شهر رمضان، فكوني مسؤولاً لن يجعلني اصوم ولو دقيقة واحدة اقل من غيري من العباد. ولاخذت من التساوي في ساعات الصوم عبرة في حياتي، وبقيت على هذا الحال، اعامل الناس وكأنني واحد منهم، وليس واحداً “من فوق”.

الشاطر انا

اخوي الوسطاني، بمعايير الشطارة المدرسية، ما كان شاطر، يعني علاماته نص نص، واحنا كنّا الشاطرين. في الحياة العملية، طلع اشطر منّا، لانه موظف حكومي، يعني راتب (مش مهم كبير ولا صغير) وتأمين وتقاعد ومكتب، مزبوط شغله كله مفاقعة بمفاقعة ومكانك سرّ في الوقت اللي في ناس اقل شطارة منه صاروا وتصوروا. واحنا اللي مفروض شاطرين لسا بنراكض من مشروع لمشروع ومن وظيفة للثانية وبالاخر اشتغلنا freelance يعني لا حقوق ولا تأمينات ولا تقاعد وسلامة تسلمك. المهم مش هذا موضوعنا، اخوي الشاطر بيقدر يطلع من اي موقف وباقل الاضرار. كان ماشي في شارع الارسال في رام الله، الا في واحد ببيع عطور بيوقفه وبيعرض عليه يشتري. اخوي سأله “اصلي؟” صار الزلمة يحلف مليون ايمان انه اصلي وانه صحت له شروة من ناس جايبنهم من السوق الحرة والخ الخ الخ. اخوي الشاطر كان سريع البديهة وقال للزلمة “بس انا ما بشتري اصلي، بلاش اتعود عليه وبعدين ما الاقي في السوق مثله لانه معظم اللي في السوق مضروب، مش اصلي زي اللي معك.” الزلمة بعد ما حلف يمين انه اصلي، حلف يمين لاخوي وقال له “اشهد بالله انك شاطر وغلبتني!”

Be Sociable, Share!

ومضات

  1. No comments yet.
  1. No trackbacks yet.

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash