Home > ومضات > ومضات السبت 3/2/2018

ومضات السبت 3/2/2018

فبراير 3rd, 2018

رسالة في طرد

تعددت وسائل ارسال الرسائل وكانت البداية عبر الحمام الزاجل، وتطور الامر الى ان وصل للبريد الالكتروني. وربما يكون “الطرد” وبما يحتويه افضل انواع الرسائل التي قد يرسلها الانسان. وهذا تماماً ما حدث في بيت لحم عندما طردت مجموعة من الشبان وفداً امريكياً جاء في زيارة الى الغرفة التجارية. ولكن برأيي المتواضع، كان على “الطرد” ان يحمل معه رسالة غير تلك التي ظهرت في الفيدويهات، رسالة مكتوبة تسلم الى الوفد الزائر نعبر فيها عن غضبنا  ورفضنا زيارة المؤسسة الرسمية الامريكية لاسباب نوضحها، وانه ليس لدينا اي عداوة مع الشعب الامريكي.

 

حفرة

قبل حوالي ثلاثة اشهر اخذت سيارة زوجتي لتصليح عطل فيها، فسألني الميكانيكي “شكلها واقعة في حفرة؟” سكتُ فلم ارد ان ادخل في نقاش، دفعت 350 شيقل وغادرت. بعدها بشهر، كان عليّ ان اغير اطارات سيارتي، فذهبت لاستبدالها ودفعت 1000 شيقل، ونصحني “البنشرجي” بأن لا اقع في حفرة لان نوعية الاطارات في سيارتي رقيقة. في ايلول الماضي، ذهبت الى طبيب العظام حاملاً قدمي مصاباً باضرار مؤلمة ما زلت اعاني منها بسبب حفرة. وقبل اسبوعين ذهبت الى الميكانيكي لاغير “المساعدات” في سيارتي وسألني السؤال المعهود “شكلك واقع في حفرة؟” هذه المرة لم اسكت وانفجرت غاضباً “اه واقع في حفرة، ليش يعني مستغرب، لانه شوارعنا فش فيها جور؟ اه وقعت في حفرة، والله يخليك ما تستفزني اكثر من هيك، والله يوفقك ويسهل طريقة وما توقع في حفرة، منيح هيك؟ مبسوط؟ بنصحك ما تسأل حد هالسؤال لانه مستفز!”

 

اخفاق الكبار

حملة لمنع بيع المشروبات الكحولية والسجائر وعدم تقديم الارجيلة لمن هم تحت سن 18، هذا ما تشهده رام الله والبيرة في هذه الايام. نتمنى لها النجاح لان حملات ممثالة فشلت فشلاً كبيراً بسبب “الكبار” الذين لم يخطوا خطوات جادة في هذا المضمار. ففي عام 2008 اي قبل عشر سنوات اطلق  مجلس بلدي أطفال رام الله حملة
“منع التدخين والمشروب تحت سن الـ 18″ التي بدأت في حينه بجدية ولكنها انتهت بشعارات فقط. وحتى تنجح الحملة الحالية من الضروري تحويل الشعارات الى فعل، وان تلتزم جميع الجهات ذات العلاقة بتطبيق القانون، وان تكون خطوة البداية والتي اقترحتها في ومضات سابقة، ان تقوم جميع المطاعم والمقاهي ومحال بيع السجائر بوضع يافطة واضحة عند المدخل تشير الى عدم تقديم المشروبات وعدم السماح بالتدخين او بيع السجائر. وعلى الجهات الرقابية ان تراقب، وتغريم المخالفين سواء من اصحاب مقاهي ومحال او اطفال يدخنون ويشربون وذويهم ايضاً.

من شبّ على الشيء

لا ادري كيف يفكر هؤلاء الذين يُجلسون اطفالهم في المقعد الامامي للسيارة. ولا ادري ما الذي يدور في رأس والد يضع طفله في حضنه ويقود سيارته، بينما يقوم الطفل بالضغط على الزامور. جميع القوانين في جميع الدول تمنع جلوس من تقل اعمارهم عن 16 سنة في المقعد الامامي، اما عندنا فيبدو ان لدينا قانوناً خاصاً يسمح يتدريب الاطفال على السياقة في سن مبكرة، وهو سر احتراف سائقينا للقيادة والتزامهم بالقوانين وقلة الحوادث، وزامور بمناسبة وبدونها، فمن شب على شيء شاب عليه!

 

لو كنت مسؤولا

لقمت بترتيب اماكن انتظار المسافرين في تجمعات سيارات الاجرة، حتى لا يتكرر مشهد اكوام البشر المتزاحمين في ساعات ذروة الصباح والمساء، و”الشاطر يغلب” و”الاقوي يدافش”، و”الاحلى” يتطوع الشبان لاعطائها دورهم. اما من ليس له او لها حيلة، فيبقى منتظراً الى ان تخف الازمة. وتحقيقاً لهذا النظام، لقمت ببناء مسارب يدخل فيها المسافرون كل حسب دوره، وبهذا تكون عملية الركوب الى السيارات سهلة، دون معارك، وكل له دوره، ويستغني الركاب عن شطارتهم وعضلاتهم وجمالهم ودلالهم!

الشاطر انا

محتار يا جماعة ونفسي اعرف شو سبب العبوس اللي على وجوهنا. معقول الاحتلال؟ طيب مهو الاحتلال صار له اكثر من خمسين سنة، وكنّا في الزمانات مش لهالدرجة عابسين. طيب معقول “انعدام الافق السياسي” مثل ما بيقولوا؟ طيب مهو الافق السياسي محروق ابو اهله معدوم من زمان، وكنّا نضحك. يعني ممكن يكون الغلاء؟ ممكن بس الصحيح انه طول عمرها “العين بصيرة واليد قصيرة”. فكر يا شاطر. معقول يكون انه الواحد فينا مش عارف راسه من رجليه؟ مهو طول عمرنا تايهين ومش عارفين اصلاً اذا في النا راس او رجلين، فأكيد مش راح نعرف راسنا من اجرينا. والله وانا قاعد بفكر، اتطلعت في وجه واحد قاعد بيسحب نفس ارجيلة، وصرت اراقب فيه، كل ما يسحب نفس وجهه بيكشر وشفايفة بتشد على المبسم وبصير شكل شفايفة لتحت يعني عابس. وقتها بس اكتشفت سر العبوس في وجوهنا، لانه حياتنا كلها فرح مش لاقي سبب الا الارجيلة، لعنة الله عليها!

Be Sociable, Share!

ومضات

  1. No comments yet.
  1. No trackbacks yet.

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash