Home > ومضات > ومضات السبت 18/11/2017

ومضات السبت 18/11/2017

نوفمبر 18th, 2017

“والنايم غطوا وجهه”

اكتشف مواطن مغترب ان هيئة محلية ومنذ سنوات قد قامت بتأجير واجهة قطعة ارض يملكها وتقع على الشارع الرئيسي لشركة وضعت داخل حدودها يافطة دعائية من الحجم الضخم، وبررت ذلك بالقول ان التأجير يعود بدخل على الهيىة المحلية، ومتى رغب المواطن الاستثمار يتم ازالة اليافطة. لقد وصلت بهم الجرأة (ولا نقول كلمة اخرى) بتأجير ارضك دون علمك وان اعترضت لا يقوموا بالازالة. فما رأي وزارة الحكم المحلي؟ هل حق لهم ان يطبقوا مثل “الغايب ما له نايب”؟

“ضاعت لحانا”

سؤال وصلني الى معالي وزير العمل “يعاني عدد من المنسحبين، منذ اكثر من عشر سنوات، من مشاريع اسكان نقابات العمال من عدم تمكن هذه النقابات من صرف المبالغ التي دفعوها، لان الدائرة المسؤولة في الوزارة تطلب من النقابات اجراء انتخابات لهيئات ادارية لهذه الاسكانات تكون هي المحولة بصلاحية صرف المستحقات، كما تدعي الهيئة الادارية للنقابة. بينما تؤكد الدائرة المسؤولة في وزارة العمل ان هناك قرارا رسميا بتجمييد ارصدة هذه النقابات. واصحاب هذه المستحقات يضيعون بين حانا ومانا.”

السيلفي وغيره ممنوع

صديق من اصول عربية يحمل جواز سفر اجنبي وصل الى البلاد في مهمة عمل. تجولت معه في اماكن مختلفة واخذته الى معالم تاريخية وسياسية ودينية يتمنى ان يزورها القاصي والداني. لم يلتقط صورة واحدة، واستغنى عن السيلفي لانه ما زال في وطني وفي وطنه وفي الاوطان التي يزورها قوم جاهل يعتبر زيارة فلسطين تطبيعاً!

“يا طالع بالعلالي” 

ذات يوم، نظرت من شباك النافذة المطلة على موقف للسيارات في المبني الذي كنت اسكن فيه في امريكا، فرأيت سنجاباً قد تسلق عامود كهرباء خشبي، ووصل الى القمة. حاول السنجاب النزول ولم يستطع، فهو لم يفكر بالنزول عندما تسلق العامود. بقيت انتظر لارى ما سيفعل، والتقطت بعض الصور له. وقد تفاجأت بان فاعل خير قد اتصل بالاطفائية، فوصلت فرق الانقاذ، وامتدت السلالم، وحاول احدهم انقاذ السنجاب الذي ما اقترب منه رجل الانقاذ حتى بدأ يدافع عن نفسه وشن هجوماً على منقذه، وكانت النهاية المأساوية، بان سقط السنجاب ارضاً، لانه رفض يد العون الممتدة له، بل فضل ان يهاجم وان يهبش بمخالبه ظنّا منه انه في موقف قوي!

لو كنت مسؤولا

عن الحدائق العامة (ع اساس انها كثيرة) وخاصة حدائق الاطفال لعملت جاهداً على بقائها نظيفة ولقمت باعمال الصيانة بشكل دوري، ولحرصت على ان تتوفر فيها جميع سبل السلامة والامان، ولما انتظرت حتى تقع المصيبة للقيام بفعل منتهجاً قانون نيوتن “لكل فعل رد فعل”!

الشاطر انا

في صاحب قال بدو يعمل شاطر. مرة كان ماشي ع الرصيف، الا هو بيتفاجأ انه الرصيف محتل بمجموعة كبيرة من السيارات الجديدة اللي صاففها صاحب المعرض على الرصيف. صاحبي مفكر حاله شاطر، دخل ع المحل وسأل الجماعة “ليش السيارات ع الرصيف؟” رد عليه صاحب المعرض بعد ما طلع يشوف شو القصة وقال له “فش محل اصفها، وهاي الرصيف ممكن تمشي عليه” واشار بايده لمنطقة صغيرة في الرصيف يعني يا دوب، بعيد عنكم، تعرف سحلية تمر منه. ولما صاحبي قال للزلمة هالحكي، صارت قصة وصار صاحبي محقوق ليش اصلاً بيتدخل في اشي ما بيخصه، هو الرصيف ملك ابوه، والسيارات الجديدة وين تروح، وصار صاحبي بدو يقطع رزق الجماعة وانه هو الغلطان واللي محتلين الرصيف هم اللي صح. يا شاطر اذا المسؤولين عن تطبيق القانون في البلد مش سائلين، واذا الوزرا وشوفريتهم وموظفينهم والشرطة والامن والاسعاف وسيارات البلدية وحتى سيارات “ابو كلبشة” بتصف ع الرصيف لشو تروح وتتشاطر ولا جاي على بالك تتبهدل؟

Be Sociable, Share!

ومضات

  1. No comments yet.
  1. No trackbacks yet.

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash