Home > ومضات > ومضات السبت 30/9/2017

ومضات السبت 30/9/2017

سبتمبر 30th, 2017

الاستثناء

معلوم ان لكل قاعدة شواذ، ومعلوم ان لكل حالة استثناء، والا لما قالوا “يحق للشاعر ما لا يحق لغيره”. ومن هذا المنطلق نجد انفسنا نبرر الاستثناء وما اكثر تبريراتنا. ففي مسألة التحويلات الطبية، نجد الاستثناء، وفي مسألة الدخول الى الجامعة بمعدل منخفض نكتب استثناء، وفي موضوع التقاعد هناك استثناء، وهناك اسثناء على الاستثناء وهناك ثناء لمن يبرر الاستثناء ويوقع عليه.

الخوف والحياء

فرق كبير بين ان يستحي الانسان وان يخاف، والا لما قالوا عن شخص ما “بيخاف ما بيستحي.” ومن هذا المنطلق لا بد من تخويف من يرتكب فعلاً ما بعقاب شديد، ولا ان نننتظر منه ان يستحي على نفسه. وفي هذا المقام، نذكر قضية وقوف مركبات من لا يستحون في مواقف الاشخاص ذوي الاعاقة. فبعد ان نفذت جميع محاولات ان يستحي هؤلاء، صار من الضروري ان يخافوا. والخوف يأتي من عقاب مادي وملموس. غرامة عالية، وسحب المركبة واحتجازها لمدة شهر، ومحكمة تؤجل وتؤجل وتؤجل حتى “يتشحطط مرتكب المخالفة”، ولاصق متين على زجاج السيارة يحتاج الى وقت ومبلغ من المال لازالته.

الدوسية

انتشرت ظاهرة “الدوسية” المساعدة للمنهاج الدراسي قبل حوالي 20 عاماً او اكثر. وفي ذلك الوقت كان من اطلقها يروج لها على انها مفتاح النجاح. ومن اشهر “الدوسيهات” دوسية اللغة الانجليزية، ودوسية ابو بكر الصديق. على الاقل هذا ما اذكره. واصبحت متطلباً ضرورياً الى جانب المنهاج بل وربما يغلب تدريسها عليه. سمعت ان هذه الظاهرة ما زالت منتشرة واصبحت تسمى “المساعدات” وهي عبارة عن كتاب وقرص مدمج، ومن لا يشتريها من الطلبة والمدرسين تفرض ادارات بعض المدارس والمرشدين عليهم شراءها، وكأن لهم نسبة من البيع والله اعلم!

“جناين جناين”

صباح كل يوم امر به وهو ينادي “جناين جناين” حاملاً مكنسة ودلواً بلاستيكياً. يجول في الحي “جناين جناين”. يلتقط رزقه بتعشيب وزراعة هذه الحديقة، وتنظيف اخرى. يجمع بعض الشواقل، ويعود مساء الى بيته الذي لا نعرف عنواناً له. عمره قد تجاوز الستين ان لم يكن السبعين. اتعاطف معه، واتراجع في آخر لحظة بان اعطيه عملاً. فهذا الرجل يجب ان لا يعمل، واتساءل ماذا سافعل ان حصل معه حادث عمل لا سمح الله، او ان مرض؟ كيف ساعرف عنوان اهله؟ كيف سأعالجه، وما هو تاريخه الطبي؟ هل لديه تأمين صحي؟ وبالطبع اسأل السؤال الاصعب “لماذا عليه ان يعمل بعد ان تخطى سن التقاعد، واين هو دور الحكومة، واين هو الضمان الاجتماعي والصحي له ولمن في عمره؟”

لو كنت مسؤولا

لتفاديت ان ارسّي عطاء على شركة او مؤسسة يديرها احد اقاربي او معارفي، ولتفاديت ان ارسل ابني في بعثة الى دولة اجنبية على حساب من هم احق واكثر خبرة، ولدفعت اجرة منزلي حتى لا اطرد منه بفضيحة، ولتوقفت عندما تصدم سيارتي سيارة اخرى او جدار احد البيوت ولاستدعيت الشرطة وشركة التأمين حتى تكون الامور قانونية، وبالطبع لو كنت مسؤولاً لاستقلت من منصبي اذا ما فعلت كل ما سبق، او اياً مما سبق.

الشاطر انا

المصالحة وما ادراك ما المصالحة. انا بصراحة طول ما في انقسام كنت العبها صح وبشطارة. ما بطب لا في الحكومة اللي في غزة ولا الحكومة اللي في رام الله. وبصراحة انا لاني شاطر استغليت الانقسام لانه جاب لنا شغل خاصة في اولها، وكل مرة كانوا يقولوا تصالحنا يشد الشغل، ولما يختلفوا مرة ثانية برضو يشد الشغل. كل ما حد صرح تصريح يشد الشغل. يعني اشتغلوا فينا واشتغلنا فيهم. بس الامانة انا لاول مرة بدي اشكر الحكومتين علناً، لانه عملوا حراك في المجتمع. يعني لما كان يصير اي شي بيتعلق بحرية التعبير مثلاً، تلاقي كل البلد شغالة، مؤتمرات وورشات وتمويل والشغل بنعف نعف، والممولين مكيفين ع الوضع طول ما في اصدار قوانين واختلاف حولها بيكونوا مكيفين لانه لو كل شي تمام عنا بتنقطع رزقتهم!

Be Sociable, Share!

ومضات

  1. No comments yet.
  1. No trackbacks yet.

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash