Home > ومضات > ومضات السبت 6/5/2017

ومضات السبت 6/5/2017

مايو 6th, 2017

اذا بدك تحيره خيره

يبدو ان الخيار الديمقراطي صعب، حيث ما زلت اقف عاجزاً امام اتخاذ قراري لاي قائمة ساصوت في الانتخابات البلدية. فجميع القوائم تطرح برامج تصب في خدمة المواطنين على اختلاف الرؤية، وجميع القوائم فيها من المرشحين من يمكن ان اضع ثقتي به، ومع اقتراب ساعة الحسم تزداد حيرتي.

اخو الناقص  

من يقرأ اعلانات محاربة الفساد، يخطر بباله مسألتان. الاولى ان الفساد يستشري حتى النخاع، والثانية اننا قضينا على الفساد. فلا هذه ولا تلك حقيقة ثابتة.

مشاهدات

كتب احد القراء “مساء أمس توجهت لحسبة البيرة، ركبت سرفيس سطح مرحبا، وعند مسجد العين كانت الإشارة الضوئية التي في اتجاهنا حمراء فتوقف السائق ينتظر وعندما فتحت أخضر، لم يستطع التقدم لأن موكب زفاف عروسين كان قادما من جهة بلدية البيرة لم ينصع أحد فيه للإشارة الحمراء التي في اتجاههم وتجاوزوها كلهم، مشكلين خطرا على حياتهم وحياتنا، طيب مش خايفين على العروسين؟ وكله موثق بكاميرا المصور الذي كان يصور الموكب، كانت سيارته أول سيارة! ما كان في شرطة لأنه الساعة كانت وقتها حوالي 6 مساء، الشرطة هناك بتتواجد بس على وقت مرور موكب رئيس الوزراء علشان تسهيل مرور الموكب. نعطي أنفسنا استثناءات في أي شيء، فعندما نضيء “الفلاشر” ونطلق العنان لبوق السيارة بسبب أو بدونه نعتبر أن حق الأولوية لنا وأنه يحق لنا التجاوز الخاطئ والسير عكس السير وعدم الوقوف على الإشارة الضوئية وكل ما يخطر بالبال.حتى بس نشغل الغماز في اتجاه معين بنعتبر أنه الغماز أعطانا حق الأولوية، أو نمشي ورى سيارة اسعاف معها حالة! ومثلا، في مسيرات التضامن مع الأسرى الأخيرة كم سائق “مسح الأرض في قوانين المرور” بس لأنه معلق على سيارته راية الفصيل فلان وعلم فلسطين ومشغل أغنية عن الأسرى؟”

معادلات

هناك بعض المعادلات التي لا يمكن ان يتم استيعابها. مثلاً شرطة السير توقف السيارات وتدقق فيما اذا كان الركاب يلتزمون بربط حزام الامان، او يقوموا بمخالفة من يتحدث بالهاتف، وتحرير مخالفات بحق السيارات العمومية التي لا يوجد فيها طبشورة. اما المركبات التي تنطلق بسرعة خيالية وتزعج الناس باصوات “الاكزوستات” (العوادم) المركّبة خصيصاً لاحداث الضجيج، او الشبان الذين لا يتوقفوا عن “التشحيط” و”التخميس” او رؤية اطفال يخرجون اجسادهم من شبابيك المركبات او فتحات السقف، فهذا كله خارج المعادلة ولا  يتم تحرير مخالفات بحق مرتكبيها.

 

لو كنت مسؤولاً

لحاسبت على كلامي، ولصنت لساني، ولما اطلقت الاحكام والتصريحات بناء على اشاعات، دون علم ودراية واثبات، لانني مسؤول، ومعنى مسؤول انني مسؤول عن كل كلمة تخرج من فمي لان الناس يصدقونها كوني مسؤولاً، الا اذا كنت افترض مسبقاً ان الناس لم يعودوا يصدقوا المسؤولين.

الشاطر انا

اشطر شي انه الواحد كل ما تطلع منه كلمة او فكرة غلط يستغفر ربه، لانه كل شيء بمشيئة الله عزّ وجلّ. انا مرات بفكر انه طيب لو ما صار هذا الموقف او هذاك معي كان الاحوال بتكون غير هيك، بستغفر ربي. ومرات بقول كيف لو اليوم مش السبت، برجع بستغفر ربي، ومرات بقول كيف لو انه فترات من النهار مثلاً ما تكون موجودة، نقول الفجر مثلاً، بستغفر ربي، ومرات في ناس بنكون مش طايقين وجودهم وبنقول كيف لو انهم ما انولدوا لانهم حرام ينحسبوا على البشر، برضه بستغفر ربي. استغفر الله العظيم على هيك افكار!

Be Sociable, Share!

ومضات

  1. No comments yet.
  1. No trackbacks yet.

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash