Home > ومضات > ومضات السبت 2/7/2016

ومضات السبت 2/7/2016

يوليو 2nd, 2016

 

ادفع باللتي هي احسن

قليلا بعد الافطار يحضر الى منزلك ثلاثة شبان يحملون “الطبل” يقرعون جرس المنزل، تخرج مستطلعا، يبلغك أحدهم أنهم “المسحراتية” وقد حضروا بهدف تلقي “العيدية”. تستفسر “لماذا؟” يرد أحدهم غاضبا ولو تمكن لقام بضربك “لأننا من أربع سنوات نقوم باللف لانهاض الناس للسحور.” فتسأل “وهل طلب منكم أحد ذلك؟” تكون الاجابة “لا ، ولكننا نفعل ذلك من أربع سنوات.” فتستفسر مجددا “وهل طلب منكم أحد ذلك؟” تكون الاجابة مجددا بالنفي وأنت على وشك أن تأكل “علقة” ، فتعقب بالقول “طالما لم يطلب أحدا منكم ذلك، وتقوموا بعمل المسحراتي من تلقاء أنفسكم، لماذا يتوجب علينا أن ندفع لكم “عيديه؟” يمتعض الشباب وتقول لنفسك “ع الأكيد ستأكل علقة” ويذهبون. تفكر مليا، بهذا الأسلوب غير المريح مطلقا لجني الأموال تماما كالذي يحمل خرقة بالية يمسح زجاج سيارتك عند الاشارة الضوئية وأنت تطلب منه أن لا يفعل ولكنه يستمر، فتخجل وتنقده النقود وان لم تفعل تتقلى الشتيمة وتسمعها باذنك وتسمع أيضا دعوى بالحاق الضرر ضدك يتضرع بها الى الخالق المولى. تفكر مليا أيضا، هل أنت مع احياء عادات تراثية، هل أنت مع فكرة ازعاج الناس ليلا ومعرفتك أن لدى الجميع منبهات حديثة بدلا من قرع الطبول؟ تتساءل في نفسك ان دفعت فانت بذلك تشجع ثقافة الخاوة والابتزاز المالي وان لم تدفع فربما تقتل ثقافة ابداع ومن دون أدنى شك تتلقى شتيمة ودعاء عليك. لم أدفع .. رغم الغصة في داخلي .. ولن أدفع لمواجهة ثقافة ” الخاوة”.

 

 

مزح ثقيل

قبل 15 عاماً تقريباً، اراد شرطي في نقطة حدود احدى الدول العربية ان يمازح ابنتي التي كانت في الخامسة فقال لها “شو اسمك؟” فاجابت. رد بنبرة جادة “بدي ارجعك ممنوع تدخلي”. بكت بكاء شديداً. بعد عشر سنوات اراد شرطي في نقطة حدود نفس الدولة ان يمازح ابنتي الصغيرة والتي كانت في الخامسة وبنفس النبرة الجادة “بدي ارجعك”. غريب هذا الامر، ام انه جزء لا يتجزأ من السياسة الراسخة في عقول اجهزة الامن العربية، او ان عقل رجل الامن الباطني لا يمكنه الا ان يمزح مزحاً ثقيلاً، وانه حتى في المزاح تكون سياسة الترجيع واردة.

رايحين على عرس

بطبيعتي لا احب البدلات وربطات العنق، ولكن في بعض الاحيان اضطر لارتدائها. واعجب للذين لا تفارقهم البدلاء وربطات العنق رجالاً، والاطقم الرسمية وتسريحات الشعر والمكياج الكامل نساءً، حتى عندما يشاركون في مظاهرة في قرية تجابه الجدار او في مسيرة تتجه نحو حاجز عسكري، وكأنهم في “زفة عرس”. ملاحظة: رجاء عدم اصطحاب الاطفال!

المسامح كريم

ما ان تتأخر يوماً واحداً عن دفع فاتورة خدمة معينة، الا وتتفاجأ بقطع هذه الخدمة، وما يرافقها من خدمات. والاصعب في الامر ان تكون ملتزماً بالدفع في الوقت المحدد لسنوات طويلة، وفي حال تأخرت يوماً، لا يتم الاخذ بتاريخك النظيف، او الاخذ بعين الاعتبار ان ظرفاً لا بد وكان السبب في تأخرك، ولا تسامحك هذه الشركات مع ان “المسامح كريم”.

لو كنت مسؤولاً

وبالاخص لو كنت وزيراً لاتخذت القرارات المناسبة بعد ان اكون قد درستها بعمق، ولما اكتفيت بالدعوة والمناشدة لاتخاذ مثل هذه القرارات. فانا وزير، وجزء لا يتجزأ من  صنع القرار، فاذا كنت انا اناشد وادعو، فكيف هو حال المواطن؟ اما اذا كنت لا استطيع ان اتخذ القرارات وفرضها على الطاولة، فانا حتماً لست في المكان المناسب.

 

الشاطر انا

والله يا جماعة اجت والله جابها. بدي اقدم طلب للجهات المختصة لرخصة مكتب بيع الاوراق الشخصية المسروقة. اجتني الفكرة بعد ما بنت اخوي انسرقت محفظتها وفيها هويتها ورخصة السواقة وراتبها الشهري. طبعا بلغت الجهات المختصة عن السرقة. مش هون القصة، القصة انه وهي بتعطي الافادة، شعرت انها هي متهمة مش مجني عليها، بس مشتها. الاجراءات انه لازم تعلن في الجريدة وتدفع 50 شيكل، وبعدها عملت رخصة سواقة ودفعت 35 شيكل وبعدين استلمت ورقة رسمية انه هويتها مسروقة وعملت هوية جديدة ودفعت 155 شيكل بالاضافة للصور، يعني كلها ع بعضها طلعت بحولي 250 شيكل. فانا لاني شاطر قلت يا ولد افتح مكتب ترجيع الاوراق الرسمية المسروقة مقابل 150 شيكل بس. وبعلن للحرامية انه كل واحد برجع لي هوية مسروقة ورخصة سواقة بعطيه 50 شيكل، مع الحفاظ على السرية التامة، لانه اصلا هو شو مستفيد من الهوية والرخصة، يرجع يبيعهم الي اربح له. وطبعا اذا نجت الفكرة بنفتح فروع في شتى انحاء الوطن الحبيب.

Be Sociable, Share!

ومضات

  1. No comments yet.
  1. No trackbacks yet.

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash