Home > ومضات > ومضات السبت 27/2/2016

ومضات السبت 27/2/2016

فبراير 27th, 2016

هل اعود؟

اسمتع واشاهد اخبار البلد من هنا، بعيدا الاف الاميال. ما يحدث فيها يدعو الى القلق ويزيد من رغبتي في البقاء بعيداً. لست ممن اعتادوا الهروب، وقد رفضت كل الاغراءات التي قدمت لي في السابق لابقى في بلاد العم سام او بلاد الانجليز، وربما لم يعد من المجدي ان اعيش في الغربة، لكنه سؤال يخطر ببالي “هل اعود؟ ولماذا اعود؟”

 

شاي … قهوة؟

على مائدة الافطار يجتمع زملاء من دول اوروبية وامريكية وافريقية واسيوية وشرق اوسطية. على نفس المائدة ابريقان واحد للشاي والآخر للقهوة. ينقسم الجالسون الى معسكرين واحد يحتسي الشاي والاخر القهوة. ويتضح من هذا الانقسام ان تلك الدول الدول التي لبريطانيا تأثير عليها تشرب الشاي، اما الدول الاخرى فالمحبوبة السمراء تكون بداية يومها. هكذا هو العالم، اما الاهم فهو اننا نسعى لارضاء الطرفين جماعة الشاي وجماعة القهوة!

شيطان اخرس!

ان تجد صورتك في مترو انفاق لندن امر يصيبك بالذهول. صورتك كشعب مناضل يعيش تحت وطأة الاحتلال، وبندقية جندي اسرائيلي تطبق على عنق طفل فلسطيني،  ومبانٍ دمرتها آلة الحرب الاسرائيلية. صور لا تراها في عواصم الدول العربية. في زيارتي الى بريطانيا هذه المرة، لمست حجم التضامن معنا. ربما كان هذا التضامن موجوداً، الا انه يظهر بشكل واضح هذه المرة، فلم يعد بامكان العالم “الحر” السكوت على انتهاكات الاحتلال التي فاقت ما يمكن للعقل البشري تحمله، فالساكت عن الحق شيطان اخرس!

 

فساد المواطن

في جلسة عاصفة حول دور الاعلام في مكافحة الفساد، توصل المتحاورون الى حقيقة مفادها انه في كثير من الاحيان يكون للمواطن دور في تعزيز الفساد. فالحديث عن الفساد لا يقتصر على فساد المسؤول بس ايضاً يشمل المواطن الذي يقوم بتغذية هذا الفساد والتعايش معه بل وفي كثير من الدول المساهمة بتفشيه. كل منا يحمل في داخلة بذرة من بذور الفساد فمن منا لا يريد لمصلحته ان تتم دون معيقات؟ ومن منا لا يحاول الالتفاف على النظام والقانون؟ ومن منا لا يريد ان يصل الى مبتغاه بسرعة؟ ومن من لم يدفع ولو “فراطة” ليسلك حاله؟ الادهى ان هناك من يستجيب لنا، ويساعدنا على ريّ بذور الفساد فينا لتنمو معنا.

لو كنت مسؤولاً

لقمت بترتيب اماكن انتظار المسافرين في تجمعات سيارات الاجرة، حتى لا يتكرر مشهد اكوام البشر المتزاحمين في ساعات ذروة الصباح والمساء، و”الشاطر يغلب” و”الاقوي يدافش”، و”الاحلى” يتطوع الشبان لاعطائه دورهم. اما من ليس له او لها حيلة، فيبقى منتظراً الى ان تخف الازمة. وتحقيقاً لهذا النظام، لقمت ببناء مسارب يدخل فيها المسافرون كل حسب دوره، وبهذا تكون عملية الركوب الى السيارات سهلة، دون معارك، وكل له دوره، ويستغني الركاب عن شطارتهم وعضلاتهم وجمالهم ودلالهم!

الشاطر انا

انا من الناس اللي طبيعة عملي بتتطلب اني اسافر كثير وع دول مختلفة. ولاني شاطر صرت مأقلم حالي مع كثير اشيا. مثلاً البرد ما بهمني وبدفي حالي، تغيير الوقت وال Jet Lag برضو زبطّت حالي فيه وعالسريع بتلاقيني قلبت مثل الساعة. لغات وما شاء الله علي بعرف انجليزي وانجليزي وانجليزي وبلطش عربي وروسي! الاكل محسوبكم ما بتفرق معه، المهم يكون في سلطة، واللحوم ببعد عنها بلاش لا سمح الله ما يكون الذبح حلال. احنا العرب بدنا كل شي حرام بس عند الاكل بنسأل اذا الذبح حلال! الارجيلة ولا اسهل اني الاقيها، واذا مش موجودة بصبر وبقنع نفسي اني بقدر اعيش بدونها وهذا يعني اني مش مدمن. يعني الشطارة الواحد يدبر حاله. الاشي الوحيد اللي مش قادر اتعود عليه العملة، وخاصة الفراطة، مع اني في بلدان كثير زياراتي الها بتتكرر، يعني مثلا بريطانيا، لحد اليوم مش قادر اتعود ع الفراطة وخاصة انه مش مثل عنا بقرطوها عليك، برجعولك اياها ع القد. المهم اخر حل توصلت له، اني احط هالفراطة في جيبتي، واصير اسحب قطعة قطعة واحاول اول ما اشوف القطعة اعرف قيمتها وبعدين اتأكد من اللي مكتوب عليها. الحق يقال زبطت معي، وبطلت انحرج لما بدي ادفع فراطة اني افردهم ع كف ايدي والبياع يختار اللي بدو اياه!

Be Sociable, Share!

ومضات

  1. No comments yet.
  1. No trackbacks yet.

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash