Home > ومضات > ومضات السبت 21/3/2015

ومضات السبت 21/3/2015

مارس 21st, 2015

لكن بشرط

على الادارة الامريكية والرباعية ان تتعامل مع حكومة نتنياهو الجديدة تماماً كما تعاملت مع الحكومات الفلسطينية المتعاقبة، وذلك بالاشتراط عليها ان تلتزم بمباديء الرباعية المتمثلة بالالتزام بجميع الاتفاقات الموقعة، ونبذ الارهاب ومحاربته، والالتزام بحل الدولتين. وعلى ما يبدو، ان غضب الادراة الامريكية من نتنياهو جعلها تقول اقوالاً قد  تتراجع عنها مستقبلاً، وعلينا كفلسطينيين التمسك بما قالته امريكا والبناء عليه في خطابنا السياسي، وعلينا ان نرد الصاع صاعين لاسرائيل ونستخدم نفس كلماتها “نريد الافعال لا الاقوال”. 

حل الدولتين

 لم اكن اعرف ان سذاجتي السياسية ستقودني الى فهم خاطيء مرة اخرى. فمنذ ان اعلن بوش عن رؤيته لحل الدولتين، ظننت ان القصد يعني اقامة دولة فلسطينية الى جانب دولة اسرائيل. ولكن بعد سنوات، فهمت ان سياسة اسرائيل وخاصة نتنياهو تقضي بحل السلطة الفلسطينية وحكومتها ومنظمة التحرير وبالتالي حل الدولة الفلسطينية الفلسطيني. وربما يصل الامر بسياسته الى حل اسرائيل ايضاً!

 ليس لجوال علاقة

 بعثت له بطلب صداقة فيسبوكية، وعرّفت على نفسها انها مهندسة تعمل في شركة جوال. وبعد يوم واحد ارسلت له رسالة على “الخاص” تشمل عرضاً مغرياً بربح جوائز من “جوال”. تربح ipda اذا شحنت الرصيد بمبلغ 50 شيكلاً، وسماعات اذا كان المبلغ 100، وجهازا خلويا ذكيا اذا شحنت 150 شيكلاً، وبمبلغ 200 شيكل تربح “جالاكسي” او iphone 6 اما مبلغ 300 شيكل فيربحك شاشة بلازما، و500 شيكل لابتوب. وقالت له ان العرض ساري المفعول خلال 40 دقيقة، وليربح عليه ان يحول المبلغ المطلوب الى كود معين، وان الربح مضمون دون الدخول ضمن قرعة. وما ان بعث المبلغ برصيد 300 شيكل، حتى توالت عليه الرسائل وتم سحب المبلغ وما كان لديه من رصيد. حاول مراسلتها عبر الفيسبوك فوجد ان حساباها قد اختفى. لجأ الرجل اليّ ليس لاستعادة المبلغ، فقد وقع في الفخ، لكنه اراد ان يحذر الناس. الرجل اتخذ الاجرءات القانونية جميعها وما زال ينتظر نتائج التحقيق.

لوز اخضر

في مثل هذا الوقت من العام، كنت ستجدني طفلاً يتسلق شجرة اللوز لالتقاط حباتها الخضراء، ولجمع ما تستطيع يداي الصغيرتان الوصول اليه. ثم اتسلق في اليوم التالي الاغصان الاعلى واجمع اللوز. اما تلك التي لا تصلها يداي قتجف لاسقطها صيفاً والتقطها من الارض لتصبح لوزاً محمراً على صينية منسف! جلست ابنتي تطلب مني ان اشتري لها اللوز الاخضر، فعدت بذاكرتي الى تلك الايام التي كنّا نستمتع بجمع اللوز، ولم يكن علينا شراؤه بمبالغ قد تصل الى سعر كيلو من اللحم. اشجار اللوز وهبها الله لنا لتكون في متناول الجميع ولنستمتع بجمال ازهارها وطيب ثمارها، فمنذ متى اصبح حكراً على احد. ساخرج ع ابنتي لالتقاط حبات اللوز.

لو كنت مسؤولاً

 لاعترفت بالخطأ ولما دافعت باستماتة عنه بحجج غير مقنعة واعذار اقبح من ذنوب، ولما تعاملت مع عقول الناس على انهم قطيع من الماشية استطيع ان اسيّرهم كما اشاء ولما استهنت بحكمهم على الامور.

 الشاطر انا

 انا لاني شاطر بحب اتكتك كل شي. يعني ما بعمل اي عمل او بقوم باي خطوة الا بكون دارسها وحاسبها. والله مثل عادتي، رحت على الدكان اللي مسمينها “مول” في رام الله، ومقنعين حالنا انها “مول”. ولانه التكرار بعلم الشطار، صرت اعرف اي يوم واي ساعة الواحد افضل شي يروح هناك علشان يلاقي صفة للسيارة. ومحسوبكم مثل كل مرة، رحت وطبعاً لقيت انه في كثير محلات اصف فيها، ومحسوبكم مثل شيخ الشباب بدي اصف، الا واحد طالع لي لابس اللي ع الحبل، وبيقول لي valet! قلت له “شو يابا؟” رد “valet”. انا لاني بفهم انجليزي، قلت له “لا يا عمي انا بدي اصف مثل دايماً”. راح اشرّلي بايده انه هناك بعيد ممكن تصف. يا خوفي بعد كم يوم حتى هناك بعيد يصر لازم valet!

Be Sociable, Share!

ومضات

  1. No comments yet.
  1. No trackbacks yet.

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash