Home > ومضات > ومضات السبت 25/10/2014

ومضات السبت 25/10/2014

أكتوبر 25th, 2014

بدون ترخيص

بعد مئات السنين على وفاته، وصلت رسالة الى المقر الذي كان يعمل فيها السلطان العثماني سليمان القانوني. والمرسل بلدية القدس المحتلة. تقول الرسالة “لقد تبين انك لم تحصل على التراخيص اللازمة لبناء سور القدس، وعليه فقد قررنا هدم السور ويمكنكم الاعتراض على هذا القرار خلال 48 ساعة. علماً بان هدم السور لن يضر بمكانة المدينة التاريخية والسياسية والدينية، لاننا قد بنينا سوراً بمواصفات حديثة لا يحيط بالبلدة العتيقة فقط، وانما يفصل الفلسطينيين عن الفلسطينيين، وبهذا نحاول الحفاظ على الامن، وعلى قدسية المدينة ووحدتها. كما اننا استبدلنا ابواب البلدة العتيقة السبعة بحواجز عسكرية اطلقنا عليها اسم “المعابر”، اما الابراج ال 34، فقد استبدلناها بابراج مراقبة مجهزة باحدث المناظير النهارية والليلية. نشكر لكم تفهمكم”.

علاج جذري

الحق في العلاج هو من ابسط الحقوق التي تنص عليها جميع مواثيق حقوق الانسان. وفي كثير من الدول للمريض الحق في اختيار مكان العلاج، وخاصة اذا كان مواطناً يدفع التزاماته للدولة ويدفع مقابل التأمين الصحي. في بلدنا، لا حقوق للمريض، ومع الاحترام لكل المراكز الطبية والمستشفيات، الا انه لا يجوز ان يتم اجبار مريض على تلقي العلاج او اجراء عملية في مستشفى بعينه، وخاصة اذا تعذر وجود العلاج او اجراء العملية في وقتها. قد نتفهم قرار عدم تحويل المرضى الى المستفيات الاسرائيلية، والذي يتم خرقه في حال كان للمريض “واسطة”. ولا يعقل ان يتم وضع جميع طلبات العلاج في الخارج والتحويلات الطبية جانباً في انتظار عودة الوزير او المسؤول من الخارج، بينما يعاني المريض واهله. ولا يمكن ان تبقى بعض التحويلات الطبية مسألة لا يتم الموافقة عليها، وان تخضع لاعتبارات فئوية ووساطات على اعلى المستويات. القضية تحتاج الى علاج جذري طارئ.

على نور

للاعلان التجاري اصوله واخلاقياته، واهم هذه الاخلاقيات اطلاع المستهلك على كل التفاصيل وبدقة حتى لا يفقد المعلن زبائنه. اعلانات كثيرة تذيل بجملة “حسب شروط الحملة” بخط صغير جداً دون توضيح هذه الشروط. احد الاعلانات التي وقع نظري عليها تشير الى ان العرض يسري على اول 100 زبون. فمن يضمن الشفافية في تعداد الزبائن؟ ومن يضمن لي ان لا يقول لي اصحاب العرض انك الزبون 101 وبالتالي فان العرض لا يسري عليك بينما انا في الحقيقة الزبون رقم 70؟  في اعلان اخر تشجعت له يقضي بشراء بضاعة معينة بسعر مغرٍ، وعندما توجهت الى مكان الشراء، تبين ان عليّ ان اشتري بمبلغ 500 شيكل اولاً ومن ثم ساتمكن من شراء ما اردت وذلك “حسب شروط الحملة”. بالطبع الامثلة كثيرة، وواجب على كل من يعلن عن حملات ان يكون واضحاً حتى لا يتورط المستهلك او الزبون او العميل.

الشارع لمين؟

اجوبة كثيرة جاءت رداً على سؤالي هذا الذي وضعته على صفحة الفيسبوك. منها "للي واسطة اكبر يمكن"، "الشارع للناس اللي داقة ببعضها على خلفية الطريق لمين الي ولا الك"، "شارع البيرة القدس امام الهلال الاحمر (المقر العام) لبائع البطيخ ولبائع الدواجن وموقف للسيارات"، "شارع بيتي للمسؤولين وكبار الزوار الاجانب، اللي بيمروا من هناك، على الأقل مرتين أو ثلاثة في الشهر بلاقي سيارتي مرمية في مكان ما في البيرة"، "الشارع للي فارع دارع"، "احلى افلام الشارع، لما تكون الصبح مستعجل وبدك توصل على شغلك، والله يتعسك وتكون طريقك لشارع المنارة، بتوصل الارسال وانت بتسابق الدقايق، لتكتشف انه قبل ضراغمه بشوي سيارة شرطة واقفه بنص الطريق مسكرين شارع المناره وبقلك لف وارجع. طب السؤال ليش مثلا ما يكون في اشاره تحويله على مفرق المقاطعة؟ كتير صعب مصطلح التحويلة"، "لشوفرية التاكسيات"، "للبلدية"، "للحفريات"، "للبرازيل"، "للوزير اللي بسكر الشارع بسيارته المصفحة ولحراسه اللي بيستعرضوا عضلاتهم، وبيكونوا طايرين وهم بيسوقوا"، "لاولاد الذوات اللي بيصفوا سياراتهم في الليل في شارع الطيرة"، "لاصحاب المحلات اللي بيحطوا كرتونة او سيبة او كرسي، يعني محجوز".

لو كنت مسؤولاً

في البلدية ومصلحة المياه وشركة الكهرباء والاتصالات ووزارة الاسغال العامة والاسكان، لقمت بالتنسيق مع كل هذه الجهات حتى نوحد اليات العمل واوقاتها. فلا يعقل ان يكون احد الشوارع مغلقاً لاعادة تأهيله، وفي نفس الوقت تكون هناك ورشة حفريات لانانيب المياه او بناء رصيف في الشارع البديل (التحويلة)، بحيث تصبح التحويلة بحاجة الى تحويلة اخرى.

الشاطر انا

بما انه التوقيت الشتوي دخل حيز التنفيذ، وبما انه الارصاد الجوية بتتوقع شتاء قاسي وبارد، وبما انه مع كل زخة مطر بتقطع الكهربا، وبالتالي فانه التوقعات بانقطاع الكهربا بتشير انها راح تنقطع كثير، قلت يا شاطر اجت والله جابها. نبيع مولدات كهربا. بس احنا البزنس عنا مش بيع فقط، بنعطي كمان اشي اسمه capacity building يعني بناء قدرات، بندرب الناس كيف تستعمل المولدات، يعني مش بالضرورة زلمة البيت اللي يشغل المولد، لازم الست كمان تقوم بهذا العمل هي شو ناقصها وهون احنا بنعزز الجندر، وكل هذا طبعا مربوط بمسألة social accountability يعني المساءلة المجتمعية لشركة الكهربا و ال participation يعني المشاركة. وهلي علينا يا مصاري هلي. عملنا بزنس بس باهداف بتطرب الها اذان المؤسسات المانحة وبتتوافق مع خطط الدعم، ويا حلالي يل مالي. طبعا حلال مالي!

Be Sociable, Share!

ومضات

  1. No comments yet.
  1. No trackbacks yet.

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash