Home > ومضات > ومضات السبت 30/11/2013

ومضات السبت 30/11/2013

نوفمبر 30th, 2013

رحلة الى سجن النقب

استيقظت صباحاً على صوت ابنتي تمثل دور معلمة اللغة العربية، وتسأل “اين تقع صحراء النقب؟” و”لماذا سميت بهذا الاسم؟” و”ماذا يوجد في صحراء النقب؟”. تعجبت لمعلوماتها وقبل ان أسأل بدأت تقرأ درس اللغة العربية للصف الثاني “رحلة الى سجن النقب”. عجز لساني عن الكلام، وبدأت افكر هل يوجد في اي منهاج من مناهج العالم مثل هذا الدرس؟ لا اعرف اذا ما كنت مع تضمين منهاج الصف الثاني هذه المعلومات او كنت ضد الامر. لكن ما اعرفه ان مثل هذا الدرس يفوق الطفولة ويأخذ الاطفال الى عوالم اكبر من اعمارهم، ولكن في نفس الوقت ينسجم مع واقع كثير من الاطفال الفلسطينيين الذين يكبرون على وقع السجون والمعتقلات. وارفع قبعتي عالياً لهم وللمعلمة التي اضافت الى معلومات الاطفال ولم تبق في اطار الدرس بل عرفتهم على صحراء النقب.

 

للفقراء

اقرأ بين الفينة والاخرى عن حملات للتبرع للفقراء، واتسأل اذا ما كانت هذه هي الطريقة المناسبة للتبرع للفقراء واين دور مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص ووزارة الشؤون الاجتماعية؟ اذكر انني كنت ابتاع الكثير من ادوات المنزل والملابس بجودة عالية من مكانين في امريكا يخصص ما يجنياه من اموال للفقراء احدهما يحمل اسم Goodwill الثاني Thrift فلماذا لا يوجد مثل هذه المحال عندنا؟

انما الاخلاق

نسمع عن حملات امنية في مناطق تكثر فيها الجريمة وتقوم اجهزة الامن بفرض القانون والنظام فيها، وقد نجحت بذلك في بعض المناطق. الا ان الحملات الامنية لا تستطيع تغيير اخلاق بعض العابثين والخارجين عن القانون. ما نحتاجة اعادة تأهيل وتربية في تلك المناطق من خلال نظام تعليمي وتربوي يعمل على تحفيز الاخلاق والتربية لا العقاب.

المسامح كريم

تقف امام المصعد، تطلبه بضغطة زر. يأتي شخص اخر، يضغط على نفس الزر مرة اخرى، فتشعر انك جاهل وانك لم نقعل ذلك قبله. ينتظر قليلاً ثم يبدأ بتكرار الضغط على نفس الزر، وكأنه اذا فعل ذلك فانه يستعجل وصول المصعد. المسامح كريم، سامحوا المصعد اذا تأخر ولا ترهقوا الزر!

لو كنت مسؤولاً

الكل مسؤول في موقعه، الاب والام مسؤلان، والمدرس والمدير والوزير وغيرهم كلهم مسؤولون. ومدرب السياقة مسؤول عن طلابه وتصرفاتهم بعد حصولهم على الرخصة، وبالتالي هو مسؤول عن سلامتهم وسلامة من على الطريق من سائقين اخرين ومشاة. لو كنت مدرب سياقة لحرصت ان اضع حزام الامان تماماً كما اطلب من المتدرب ان يفعل، ولحرصت ان اقف عند اشارة قف، وان لا اوقف سيارتي في الممنوع، وان لا اقود بسرعة، وان اتجاوز عندما يكون ذلك جائزاً، والا اسوق بعكس السير، ولما تجادلت مع الشرطي عندما اكون مخالفاً، ولما تجاوزت الاشارة الضوئية الحمراء. بالمختصر، لو كنت مدرب سياقة لكنت قدوة لمن ادربهم.

الشاطر انا

المثل بيقول “ما بيوقع الا الشاطر”، يعني مهما عمل الواحد حتى ما يوقع، اخرته على وجهه طب. في ناس بتقكر انه بشطارتهم ممكن يكونوا فوق القانون، او لانهم مدعومين من هون او هناك، وبيفكروا انه الشطارة انك تحاول تضحك وتنصب ع الكل بكلماتهم الحلوة، والشطارة انهم بيكونوا عارفين انه اللي امامهم مش طايقهم، واللي قدامهم كمان عارف انهم مش طايقينه، بس الحياة بتعلم الشطارة، والشطارة انك تكون بوجهين، يعني قدام الواحد بقول له حبيبي وبعد ما يلف ظهرة بتقول الله يلعن اليوم اللي خلاني اقول لك حبيبي. ما هو الدنيا يا حبيبي مصالح، والشاطر مهما كان شاطر مصيره بيوقع. تماما مثل نكتة الحمار اللي كان بدو يتشاطر ويقلد العصفور ويهبط من الطيارة، وصار يستغيث بالعصفور، راح العصفور قال له “اذا مش قد الشطارة ليش تتشاطر؟”. وهيك صاحبنا الشاطر انا

Be Sociable, Share!

ومضات

  1. No comments yet.
  1. No trackbacks yet.

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash