Home > ومضات > ومضات السبت 13/4/2013

ومضات السبت 13/4/2013

أبريل 13th, 2013
  • العيون الراحلة
  • بعد ان انهيت اجتماع عمل في القدس، ليس بعيدا من جبل الزيتون، طلبت من زميلي ان نذهب الى تلك التلة المطلة على القدس العتيقة، حيث انني لم ازر المكان منذ سنوات بعيدة. وصلنا الى هناك وتفاجأت بتغير معالم المكان. لم تعد تلك التلة بسيطة، بل تم ترميمها بشكل اخفى الهوية الحقيقية للمكان، واستبدلت الحجارة بحاجارة ناصعة البياض، هي من ما يطلق عليه “حجر القدس” لكن العراقة لا تظهر فيه. نظرت الى المدينة، فوجدت ان الجبل المؤدي اليها قد اكتسى بحجارة بيضاء هي شواهد مقبرة يهودية، رحم الله جميع الاموات. ما زاد تألمي، وحزني افواج السياح من كل صوب وحدب، وافواج طلبة المدارس الاسرائيليين. اما الفلسطينيون في المكان فهم باعة “السوفينير” وسائقو الحافلات. لقد خلى المكان من افواج الفلسطنيين والعرب، فالرحلات المدرسية الفلسطينية تذهب بالطلبة الى حديقة الحيوان في الشطر الغربي من المدينة. اما العرب فمحظور عليهم القدوم الى القدس، ومن يستطيع الى ذلك سبيلاً يوصم بالمطبع. لا يكفي ان ترحل عيوننا الى القدس، فان بقي الحال كما هو، سيأتي اليوم لترحل القدس من عيوننا.

  • الوأد
  • في مداخلة لي عبر احدى الاذاعات المحلية محاورا مراقب السير في وزارة المواصلات محمد حمدان، دعاني الاخير لزيارة مكتبه والاطلاع على عدد المركبات الحكومية التي تم ضبطها مخالفة لقرار مجلس الوزراء الذي يحظر استخدام المركبات الحكومية خارج ساعات الدوام الرسمي وللاستخدام الشخصي. سألبي الدعوة لا شك، فالجهد الذي تقوم به الوزارة بهذا الاتجاه كبير. لكن ليس بامكان كل مواطن ان يحضر الى الوزارة للاطلاع على الارقام، وما يهم المواطن ليس الارقام وان كانت بالالوف او الملايين (الا اذا تعلق الامر بالمال). ما يهم المواطن انه ما زال يرى مركبات حكومية تستخدم لايصال ابناء المسؤولين الى المدارس، ومركبات حكومية تستخدم ايام السبت للغرض نفسه او تقل زوجات وابناء المسؤولين، ومركبات حكومية يقودها شبان لا يسمح قانون العمل بتشغيلهم في وضظيفة عمومية، اي انهم من غير الموظفين، يعني بالعربي ابناء مسؤولين. بحاجة الى وأد الظاهرة، لا السيطرة عليها!

  • اوسع من بنطال
  • زوجتي اثارت انتباهي الى ان التفاعل مع قضية “البنطال الساحل” و”قصة الشعر” جاء مبالغاً فيه على الرغم من اهمية الموضوع، وان قضية فصل الذكور عن الاناث في المدارس وما يحدث من تطرف في اسلمة قطاع غزة تمر مرور الكرام، وكأن المسائل الاكثر طرافة وغرابة هي التي تجتذب ردود الفعل، او اننا نسلم بعلمية الفصل، لانها لا تقتصر على المدارس الحكومية في قطاع غزة، بل هي حقيقة حاصلة في كثير من مدارس الضفة. وسنرى ان كانت قضايا فصل المدرسين من الجامعات في قطاع غزة لعدم التزامهم بالنصوص الشرعية سيثير ردود الفعل كما اثارها البنطال و”الواد ابو شعر بجلّ؟”

  • ساعة معك وساعات عليك
  • سيتسع صدر بلدية رام الله الرحب كما في كل مرة اوجه انتقاداً اليها، وسيصلني اتصال يوضح الامر. ومن هذا اليقين لا بد من الحديث، فان طال اللسان ضد البلدية فالامر مقدور عليه. امهلت البلدية جاري الذي يشطّب منزلاً في منطقة الطيرة ساعة واحدة لازالة كوم من الحصمة والرمل، والا ستأتي الجرافة لازالته، وسيدفع غرامة. ساعة معك. قبل اكثر من شهر قامت شركة الكهرباء (واخيرا عرفنا من قام بالحفر) بحفر الشارع امام منزلي وفي مناطق مختلفة من الطيرة، وبقيت الحفر على ما هو عليه حتى هذا اليوم، ولا نعرف ان كانت البلدية قد امهلت الشركة ساعة لردم الحفر، فان فعلت فهذه مصيبة ان لا تنصاع الشركة لاوامر البلدية، وان لم تفعل فالمصيبة اعظم. في الشارع الذي يقع خلف المدرسة الانجيلة، تم بناء جدار استنادي لتوسعة الشارع، وتم حفر الطريق ووضع الردم في الشارع منذ اكر من شهرين، ولم يتم ردم الحفر او ازالة الردم الذي يعتبر تعدٍ على الطريق. ساعات عليك.

  • لو كنت مسؤولاً
  • لاتسع صدري للانتقاد، ولما تعاملت مع المواطن كانه عدوي اذا ما وجه الانتقاد او حتى الاتهام لي بالتقصير. ولما طلبت من المواطن ان يكون مواطناً صالحاً، خادماً للبلد ولغيره من المواطنينن متناسياً انني في المقام الاول خادم للمواطن.

  • الشاطر انا
  • الله يجيبك يا طولة الروح، قعدنا في المحكمة الشرعية طول النهار علشان نمشي معاملة، والحق يقال انه الجماعة متعاونين، بس يا اخي والله سمعت كل قصص البلد، مين بدو يتطلق ومين بدو يتجوز، ومين لسا عزابي، ومين بدو يقسم الورثة، ومين مش راضي يقسم الورثة، ومين طلعله تعويض بمبلغ مليون واشي شيكل ولازم ينحطوا باسم اليتامى القصّر. يعني بيني وبينكم الله يعين القضاة الشرعيين ع هالقصص، والله يخليلنا الشفافية، يعني باب القاضي مفتوح وبمشي المعاملات بسرعة. بس كمان والله في قضايا فيها خصوصية، يعني مش الكل صار يعرف اول ما يشوفني انه السيارة اللي معي توفى صاحبها قبل ما يعمل تنازل الي، وصار لازم المحكمة الشرعية تبت في الامر. المهم خلصنا وطلعنا الا السيارة مبنشرة. غيرت البنشر ومفكر حالي شاطر، الا “السبير” طلع مبنشر. وعلشان بدي اتشاطر، سقت السيارة لحد ما وصلت بنشرجي، نفخت العجل، طبعا نهرى العجل الثاني. رحت ع المحلات اللي بيبيعوا عجال اصلي. انا شاطر ما بجيب الا اصلي. المهم في الموضوع انه لما شريت العجال الجداد، قال لي الزلمة “دير بالك نوع عجال سيارتك رفاع، يعني اي مطب او حفرة، عليهم العوض”. يا حبيبي ع هالنصيحة. ركبنا العجال، وسقت السيارة، ولاني شاطر وبسمع النصيحة، صارت عيوني مش قدامي ع السيارات والاشارات، لا صار نظري كله ع الارض، وين في حفرة ببعد عنها، وين في مطب ببعد عنه وصار الواحد حاسس حالة في zigzag land ومن كثر شطارتي كنت بدي اعمل عشرة خمستعشر حادث لانه عيني في الارض!

    Be Sociable, Share!

    ومضات

    1. No comments yet.
    1. No trackbacks yet.

    *
    To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
    Anti-Spam Image

    Powered by WP Hashcash