Home > ومضات > ومضا السبت 23/2/2013

ومضا السبت 23/2/2013

فبراير 23rd, 2013
  • الا القضاء
  • لا استطيع الا ان انحني احتراماً للقضاء الفلسطيني الذي اخذ حكماً بحقنا والزم الجهات التنفيذية بتنفيذ القرار، وكان لنا ان اسدلنا الستار عن اخر قصص ما اسميه “بيت العز” والذي عشنا فيه حياة ليست كحياة الاخرين. لقد وقف كثيرون في وجه فكرة تحويل البيت بمحتوياته ومكتبته الى معلم ثقافي بحجة ان كائن من كان لا يستطيع التدخل في عمل القضاء من منطلق فصل السلطات. فكلما تكلمت الى احدهم يقول “كل شيء ممكن الا القضاء”. وهنا اتساءل ماذا حصل في قضية فلان وفلان وعلان، وماذا حصل في قضايا الاغذية والادوية الفاسدة، وقضية النصاب الذي يعيش في خارج البلاد بعد ان استطاع السفر هارباً، وماذا عن ابناء فلان الذين خدعوا الناس بشركة سياحية وهمية ونصبوا على مهندسين واطباء ومحامين وصحافيين ووزراء واعضاء مجلس تشريعي؟ وماذا عن الكثير من القضايا التي لا تتم متابعتها. انا مقتنع تماماً ان القانون قانون وان كل شيء يمكن التدخل في عمله “الا القضاء”!

  • عبد مأمور
  • للاسف ان هناك بعض التصرفات السلطوية التي تجعل ممن يملك القوة والعصا ان يفعل ما يشاء، ومن المواطن عبداً مأموراً. قبل ايام رفضت ان اكون عبداً مأموراً امام من يملك السلطة والعصا، والذي تعجب كل العجب انني فعلت ما فعلت من صراخ وغضب، وتعجب لان المسؤولين عنه وبخوه لتصرفاته كونه اساء الى مواطن. لكن السؤال لو لم يكن من غضب كل هذا الغضب انا، اي صحافي له اسم، ماذا كان سيكون مصير المواطن امام صاحب العصا؟

  • “معقول”
  • قرأت خبرا في احدى الصحف المحلية يقول “حاخام يهودي” يقول كذا وكذا. تساءلت “معقول حاخام ويهودي؟” عملية التحرير في العمل الصحافي ليس تصحيحاً لغوياً، بل عملية تهذيب وتشجيب للمادة الصحفية. فاذا قلنا “حاخام” فهذ يعني تلقائياً انه يهودي، وبالتالي نستغني عن كلمة “يهودي”، تماما مثلما نقول “ورشة” بدلا من “ورشة عمل” او عندما نقول “تراجع” بدلاً من “تراجع الى الوراء” او “تقهقر” بدلا من “عاد متقهقراً” او “تقدم” بدلاً من “تقدم الى الامام”!

  • الطريق الى المكتبة
  • قادتني عملية اعادة مجموعة من الكتب الى مكتبة بلدية البيرة، وعلى الرغم من انني اعرف مكانها ومدخلها، الا انني تهت بين الدهاليز، حيث تم تخصيص طريق ضيق خطر جراء اعمال البناء المحيطة، والادهى ان جزءا من المكتبة يقول “مكتبة الاطفال”.

  • لو كنت مسؤولاً
  • لكنت متواضعاً دمثاً اتحدث الى هذا وذاك بالمثل. ولرفعت رأسي تواضعاً معتزاً بعملي لا متعجرفاً لا ارى الا نفسي.

  • الشاطر انا
  • مبارح الصبح وانا بعمل صحن فول، اكتشفت ليش طول عمري حابب افتح مطعم. كنت دايماً بفكر السبب انه المطعم موضة واللي ما اله شغله بيفتح مطعم. بس يا جماعة وانا بدق بحبات الفول والثومة والفلفل، حسيت اني بضرب حدا وبفش غلي، وصرت اتخيل اشخاص واضرب، اتخيل واضرب، وبعدين جبت هالليمونة وبلشت اعصر واعصر اقول اسماء واعصر. دقيت وعصرت نص البلد، ونفسيتي ارتاحت بعد ما كنت تعبان وغضبان.

    Be Sociable, Share!

    ومضات

    1. No comments yet.
    1. No trackbacks yet.

    *
    To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
    Anti-Spam Image

    Powered by WP Hashcash