Home > ومضات > ومضات السبت 4/2/2012

ومضات السبت 4/2/2012

فبراير 4th, 2012

بل بالزهور

اتفهم شعور اليأس الذي ينتاب اهالي الاسرى والشهداء والمبعدين بشكل خاص وشعب فلسطين بشكل عام من عجز الامم المتحدة عن تحقيق اي من مطالب الفلسطينيين، واتفهم شعور الغضب لان رحلة الامين العام للامم المتحدة بان كيمون لم تتضمن زيارة او لقاءً مع اهالي الاسرى والمبعدين في قطاع غزة، ولكنني لا يمكن ان اتفهم الطريقة التي تم التعبير فيها عن الغضب، برجم الحجارة والاحذية عند مرور موكبه، لاننا شعب نستطيع التعبير عن ما نريد بطرق افضل، واعتقد ان الرسالة كانت ستصل بشكل افضل لو كنّا وزعنا عليه الزهور واستدرجناه لسيمع اصواتنا، وربما غيّر برنامج زيارته وفق رغبتنا.

التكريم

تطالعنا الصحف اليومية باخبار عن تكريم الصحافيين والاعلاميين من شركات ومؤسسات وتنظيمات مختلفة. وتقام الاحتفالات وتقدم الادرع والشهادات. والاعتراض هنا على ان الاعلامي لا يعمل من اجل التكريم، ولا من اجل ان يرضي هذا الشخص او غيره او ذلك التنظيم. والتكريم الافضل للاعلامي الفلسطيني يكون بوضع التشريعات التي تحميه، وبالتعاون معه، وبحقه للوصول الى المعلومات وكشف هوية من وراء الانتهاكات ضده والعمل على ايقافها، وكذلك بتزويده بالمعلومة الصحيحة وعدم تفضيل الاعلام الاجنبي عليه. وعلى جميع الاعلاميين رفض التعاطي مع اي نوع من التكريم الا اذا كان مقابل عمل اعلامي مميز كمقال او تقرير او صورة، لا ان يكون التكريم من اجل التكريم فقط واحتساب المواقف.

حرمة المؤسسات

مشاهد حمل حراس الشخصيات العامة والهامة لاسلحتهم، وبشكل علني مستفز، داخل المؤسسات التعليمية والثقافية وغيرها.  ولان لهذه المؤسسات حرمتها فان حمل السلاح فيها تمنعه الاعراف الدولية والقانون الفلسطيني. فمبوجب المادة 14 من قانون الاسلحة النارية والذخائر لسنة 1998 “لا يجوز حمل الاسلحة في المحلات العامة وفي المؤتمرات والاجتماعات والحفلات العامة والافراح”.

في كل سيرة مسيرة

مسيرات تطوف شوارع المدن والقرى والمخيمات، وهو نشاط بات في حكم المؤكد في كل مناسبة، حيث يلقي الخطباء خطاباتهم التي سهروا على كتابتها، او استحضروها من ملفات سابقة، ويهتف الهتافون، ويتبادل المشاركون النكات والاحاديث، ويقف المتفرجون على الارصفة هازئين، وينفض السامر وتعود الحياة الى طبيعتها. وما يتحقق في المسيرات هو اللقاء الاجتماعي، النميمة، بعض الصور في الصحف والفضائيات، وخروج الموظفين من مؤسساتهم وعدم العودة اليها.

لو كنت مسؤولاً

في وزارة الاعلام لاعطيت جواباً شافياً وافياً لماذا لا يزال طلب الزميل اسامة السلوادي لانشاء مجلة حبيس الجوارير ولا اقول “الادراج” حتى لا استفز الزميل اسامة الذي لا يستطيع صعود الادراج الى الوزارة وغيرها من المؤسسات التي لم يتم تأهيلها لاستضافة ذوي الاحتياجات الخاصة.

الشاطر انا

لمّا قرأت خبر انه شركة الكهرباء القطرية الاسرائيلية هددت انها تقطع الكهرباء عنا بسبب الديون المتراكمة، قلت وانا شو ذنبي؟ يعني مش انا بدفع كل شهر فاتورة الكهربا، يعني ليش انا تنقطع عني وانا مثل الشاطر اول باول. وبالصدفة حكيت لصاحبي الاجنبي عن موضوع الكهرباء، وطبعاً لانه خواجا اول ما فكر الا بالقانون، وقال لي لازم تعرف شو الاتفاقية بين السلطة وشركة الكهربا بتقول، ونصحني انه في حال مزبوط الحكي طلع وقطعوا الكهرباء اني اتوجه انا وجماعة من الدفيعة للقضاء الاسرائيلي ونرفع دعوى ضد شركة الكهربا القطرية على اساس انه احنا بندفع وما بيجوز انهم يقطعوا عنا الكهرباء. الزلمة والله شاطر، ويا ريتنا نصير نفكر مثل الخواجات، بالقانون اول اشي مش بس في موضوع الكهربا، في كل المواضيع، لانه هيك الشطارة ولا بلاش.

Be Sociable, Share!

ومضات

  1. No comments yet.
  1. No trackbacks yet.

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash