Home > ومضات > ومضات السبت وكل سبت

ومضات السبت وكل سبت

نوفمبر 12th, 2011

في القدس ولدتُ

لا ادري ان كان هناك حالة شبيهة في العالم، ان تولد في مدينة لكنك تحتاج الى تصريح لان تكون هناك. في القدس ولدتُ، واحتاج الى تصريح اسرائيلي لدخولها. ولا ادري ان كان هناك حالة شبيهة في العالم، بان تكون بلادك وجهة لجميع الزوار والسواح من كل انحاء العالم، اما انت فحرام عليك ان تدخلها، الا بتصريح اسرائيلي. وهكذا كان، حصلنا بمناسبة العيد على تصريح اسرائيلي، وقررنا ان نستغل الفرصة لنزور تلك الاماكن التي حرمنا من زيارتها. المحاولة الاولى كانت للقدس، فكنّا من الاف الفلسطينيين الذين حاولوا دخول المدينة، لكننا تراجعنا بسبب الاجراءات الاسرائيلية عند حاجز قلنديا، حيث تكدس المواطنون. فقررنا ان نشارك في رحلة نظمتها شركة سياحية. في الطريق الى حيفا ومن ثم عكا، تعرفنا على القرى الفلسطينية لتي لم يعد لها اثر، وكان للمرشد السياحي دوراً هاماً في تعريفنا باسمائها وتاريخها.

ابو الحروف

“ابو حسين” في الخمسينات من عمره، يتعكز على عصا، ويتجول من مكان لاخر في مهنة مرشد سياحي اتخذها لنفسه بعد ان كان موجهاً في التربية والتعليم. يحفظ “ابو حسين” عن ظهر قلب تاريخ فلسطين القديم والحديث، فما ان تمر من امام تلة حتى يروي لك حكاية تلك القرية او البلدة التي دمرها الاحتلال. تحدث “ابو حسين” كثيراً عن ابي الحروف، وهو اسرائيلي جاء مع الاحتلال الاسرائيلي عام 1948، فبدأ “ابو الحروف” بتغيير اسماء المدن والقرى والبلدات والمواقع الفلسطينية الى اسماء عبرية. فقرية “ساريس” قضاء القدس اصبحت “شوريش”، و”ام خالد” اصبحت “نتانيا”، “بيت دجن” اصبحت “بيت داجان”، و”اسدود” اصبحت “اشدود”، و”عين حوض” اصبحت “عين هود”، وغيرها من الاماكن التي لم اتمكن من حفظ اسمائها.

حيفا عروس الجبال

في حيفا الهواء نقي، والشمس ساطعة، واطلالة البحر من على جبل الكرمل ليست ككل اطلالة. في حيفا حديقة البهائيين التي ارشحها لتكون من عجائب الدنيا لتلحق بالبحر الميت. في حيفا فلسطينيون صامدون في وادي النسناس وحي عباس ووادي الجمال. في حيفا ميناء كنت قد سافرت منه عام 1987 الى قبرص، واليوم هو حرام علينا. في حيفا رأيت اهل رام الله والقدس وحيفا، ورأيت سواحاً من كل انحاء العالم، في حيفا رأيت سيارات تحمل ارقام تسجيل اردنية، في حيفا التقيت صدفة بعمر، ابن حارتنا والذي فيعيش في رام الله ولكنني لا اراه هناك، حيقا جمعتنا.

“يا خوف عكا من هدير البحر”

الدخول الى عكا كان صعباً، تماما كتلك الايام التي لم يستطع فيها نابليون دخولها. ليس بفعل سورها الحصين، بل بسبب ازمة السير. عشرات الحافلات وصلت محملة في يوم العيد الثالث. في عكا تحولت الساحة الامامية للبلدة القديمة الى حديقة ملاهٍ، تغص بالاطفال، تذوب بين الناس والالعاب المعالم الاثرية للمدينة. الكل هناك، ومسجد الجزار يخلو الا من عدد قليل من المصلين والزوار. تتوغل الى داخل البلدة القديمة، تسير بين الحشود، تحاول جاهداً ان تجد مكاناً لخطواتك. فالالاف جاءوها، وكلهم يتجهون صوب البحر مروراً باسوارها الداخلية. في كل زاوية بسطة، وهناك من يحمل افعى، واخر يؤجر فرسه، وتلك تصنع فطيرة الشوكولاتة، هذا ينادي وذاك يرد عليه. في البلدة العتيقة صمود فلسطيني ودفاع مستميت عن الهوية. فبعد ان ماتت المرأة اليهودية الوحيدة التي كانت تسكن في بيت الشقيري في البلدة القديمة، لم يسكنها يهودي واحد، وحافظت على هويتها عربية فلسطينية.

لو كنت مسؤولاً

في وزارة التربية والتعليم او مديرا لمدرسة لحرصت على تنظيم الرحلات المدرسية الى الاراضي المحتلة عام 1948 قبل ان يصل الطلبة الى سن السادسة عشر ليتعرفوا على تاريخهم الذي يراد له ان يمحى. ولو كنت مسؤولاً لوضعت خطة وطنية شاملة لتعريف الطلبة بتاريخهم وليس تاريخ قطز حتى لا تتحق مقولة بن غوريون “الكبار يموتون والصغار ينسون”.

الشاطر انا

كنت دايما افكر حالي شاطر، اقول “تصريح اسرائيلي علشان ازور بلادنا مليون مرة لا”. بس بعدين فكرت وقلت اصلا هذا اللي بدهم اياه، نقول “لا” وهيك بتروح علينا وعلى ولادنا. يعني يا جماعة اللي عنده حل ثاني يتفضل يدلني عليه. زمان كنت ما اخذ تصريح، وكنت اقول اذا مسكوني خليهم ياخذوني ع امحكمة، وهناك بقول لهم “في قانون بيمنع اني ازور البحر”. اليوم القصة مختلفة، اصلا الواحد ما بيقدر يملص من الحواجز، لانه جدار الفصل عن جد فصلنا وما خلّى النا منفذ. طيب شو العمل؟

Be Sociable, Share!

ومضات

  1. No comments yet.
  1. No trackbacks yet.

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash