Home > ومضات > ومضات السبت 28/5/2011

ومضات السبت 28/5/2011

مايو 28th, 2011

  “رد الرسايل والصور”

 عندما تغضب الحبيبة من حبيبها، وتقاطعة شرّ قطيعة، تطلب منه رد الرسائل والصور، التي كانا قد تبادلاهما. ولا يمكن ان ننسى فرحة ام وصلتها رسالة من ابنها المغترب بعد طول انتظار، او اب تصله شهادة تخرج ابنه عبر البريد. ومع ان التطور التكنولوجي قد سهل على الاحبة تبادل الرسائل، ووصول المعلومات، الا ان البريد ما زال يحظى باهمية بالغة. ومن هذا المنطلق نرى اعلانات البريد الفلسطيني التي تشجع المواطنين على استخدام البريد تحت شعار “ليكن دائماً لكم عنوان. فلندعم البريد الفلسطيني”. واضيف الى هذا الشعار “ليكن البريد الفلسطيني رمزاً للسيادة”. وقد جاء قرار وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمقاطعة البريد الاسرائيلي ابتداء من الاول من ايار، ليس كمقاطقة الجبيبة لجبيبها، بل نتيجة تدخلات اسرائيلية واعاقات كثيرة. لكن المواطن الذي لم يتابع اخبار هذه القطيعة، تفاجأ بها، وكان احرى بالوزارة وسلطة البريد اعلام المواطن الذي ينتظر الرسائل والصور والوثائق، بانها سترد الى بلدها، حتى لا يبقى منتظراً، وخاصة اذا ما كانت الوثائق المنتظرة مهمة للغاية.

 عشوائيات Modern

 ”العشوائيات” هي ما يعرف في كثير من المجتمعات ب “مدن الصفيح” والتي يتم بناؤها بشكل عشوائي حول المدن الرئيسية وتسكنها في الغالب عائلات الايدي العاملة الوافدة والتي لا تستطيع استئجار المنازل داخل المدن. وقد تطور مفهوم العشوائيات الى تلك المباني التي يتم بناؤها بدون ترخيص وبشكل غير منظم في احياء تحيط بالمدن، وتفتقر الى خدمات اساسية. وفي تطور اخر على المفهوم، تقوم بعض الدول بالتعاطي مع هذا الامر الواقع وتقديم خدمات الحد الادني. ويبدو اننا في رام الله والبيرة وفي مدن اخرى، سنطور هذا المفهوم وذلك بترخيص المباني قبل بنائها، ولكن بشكل غير مدروس بل عشوائي. ففي منطاق كثيرة ترى عشوائية البناء، عمارات لا تتناسب بالشكل ولا المساحة، متراصة ببعضها البعض، هذه من طابق، وتلك من ثلاثة، واخرى من عشرة فما فوق. عشوائية من الناحية الجمالية، وكثير منها لا تتوفر فيه المواصفات التي تتناسب واحتياجات السكان. انها فعلاً عشوائيات ولكن “موديرن “Modern!

 “دوّرها دوّر دوّر”

 عندما غنى زياد الرحباني “دوّرها دوّر دوّر” كان يقصد “الحشيشة”. لكنه لم يكن يعرف ان رأس الانسان يمكن ان يدور دون ان تدور السيجارة المضروبة بين المدخنين. وان كنت ترغب بأن يدور رأسك، ما عليك الا ان تزور رام الله والبيرة، فحمّى “الدواوير” مشتعلة. وللامانة، لا اعتراض على هذه “الدواوير” وخاصة انها فعلاً تحل مشكلة المرور وازماته وخاصة في المفترقات. وفي كثير من الدول لا توجد اشارات ضوئية بل “دواوير”. ولكن ما يدّور الرأس هو الفترة الزمنية التي يستغرقها العمل في انشاء هذه “الدواوير”، والاعمال التي تكون “منسية” ويتم فتح الورشة مرة اخرى لاتمامها. شكراً للدواوير، ولكن “عن جدّ دورتونا”!

 غير فلسطيني

 تثير حفيظتي تلك الاعلانات التجارية التي تروج لمنتج غير فلسطيني او فلسطيني للتسويقه في السوق المحلي، وتضع صوراً لطفل او فتاة او رجل او امرأة او عائلة، لا تمت ملامحهم بأي صلة لملامح الفلسطيني، بل هي اجنبية 100%. وقد كان اخر هذه الاعلانات لاحد البنوك العاملة في فلسطين، تظهر فيه فتاة بملامح فلسطينية والحمد لله، لكنها ترتدي كوفية بنفسجية اللون. ربما تكون الكوفيات الملونة “موضة” شبابية هنا وفي بلدان اخرى، لكنها ليست فلسطينية.

 لو كنت مسؤولاً

 لتحدثت في كل المحافل اننا ننشد بناء دولة فلسطينية منزوعة السلاح، يعيش فيها الفلسطيني آمناً، واننا لا نريد جيشاً الا لحماية حدودنا. نريد دولة ديمقراطية ذات سيادة تؤمّن الحرية والعيش الكريم لمواطنيها، تؤمن الغذاء والدواء والتعليم، وغيرها من مقومات الدولة العصرية، تماماً مثل باقي بني البشر.

 الشاطر انا

 الشاطر اللي بيفصّل الامور على قد مقاسه، ومقاس الاخرين لما يكون مقاسهم عاجبه. يعني مثلاً في ناس بتقولك في العلن انها ما بتتعامل مع مشاريع ممولة من “اليو اس ايد”، بس ممكن تدرس الوضع كل حالة بحالة. وفي ناس بتشوف الامور من خرم الباب، يعني اذا مصلحتها انها تتعامل مع هاي المشاريع بتتعاطى معها، واذا في مجال انها تزاود، بتكون اول المزاودين. وفي ناس مساكين رايحة عيلهم لانهم مبدأيين. على العموم، انا فكرت في حل، لانه الواحد لازم اذا كان مقاطع اي تعامل مع هذه المشاريع، تشمل المقاطعة كل شي، يعني مش يقاطع مؤتمر او ورشة عمل او تدريب، بس وهو رايح على شغله او بيته يستخدم الطريق الممول من “يو اس ايد”. علشان هيك، انا راح اصنّع مروحية صغيرة، حجم عائلي، بتوسع من شخص لخمسة، وهاي المروحية شكلها مثل “التوك توك”، يمكن استخدامها على الشارع وفي الجو. يعني بيكون الواحد سايقها، ووين ما يشوف شعار “USAID من الشعب الامريكي” بكبسة زر، يطير فوق الطريق، وهيك بنحل مشكلة الازدواجية في المواقف. بس الله يخليكم ما تستخدموها للطيران فوق “المخاصيم” (بالفلاحي) او “المحاسيم” (بالمدني) بلاش ينضرب البزنس. شطارة صح؟

Be Sociable, Share!

ومضات

  1. No comments yet.
  1. No trackbacks yet.

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash