Home > ومضات > ومضات 04/09/2010

ومضات 04/09/2010

سبتمبر 4th, 2010

الدقة في الاعتراف

دائماً اكرر، حتى انها اصبحت اسطوانة مشروخة، ان الفرق بين الصحافي والمواطن هو الدقة. فبينما احتل مطلب نتنياهو ان تعترف منظمة التحرير الفلسطينية باسرائيل كدولة يهودية العناوين الرئيسية في بعض وسائل الاعلام، اغفلت نفس وسائل الاعلام رد الرئيس عباس على ذلك بقوله ” في العام 1993 وقعنا ما يسمى بوثيقة الاعتراف الـمتبادل بيننا وبين إسرائيل”. وعجزت وسائل الاعلام عن القراءة بين السطور، مع ان بعض الصحافيين يحللون كل كلمة، الا انهم ركزوا على نقل موقف نتنياهو، اما الموقف الفلسطيني فتجاهلوه.

 بتوقيت “حماس”

عملية الخليل لم تكن بالتوقيت الفلسطيني ولا بالتوقيت الاسرائيلي، بل جاءت بتوقيت “حماس” التي توقفت عن “المقاومة” منذ زمن، وتنبهت حسب توقيتها بان هناك مستوطنون في الضفة الغربية، بعد اشهر من استمرار وتكرار اعتداءات المستوطنين. بعض قادة “حماس” اكدوا ان العملية جاءت كجزء من المقاومة المستمرة، واخرون قالوا انها رداً على المفاوضات المباشرة. سواء ايدنا او رفضنا المفاوضات المباشرة، وعلى الرغم من التناقضات في تصريحات ومواقف كل الفصائل الفلسطينية، فان العامل المشترك بين كل ذلك هو ان العملية جاءت بتوقيت “حماس”.

 جوات البيت عاملي عنتر

في الجلسات المغلقة كلنا عناتر، نتحدث وننتقد ولا نغفل شيئاً، اما “برات” البيت، وعكس كلمات الاغنية، فعنترتنا تختفي. واخص هنا العناتر من الكتاب والصحافيين والذي من المفترض بهم ان يكونوا الطليعة والمبادرين والحاضنين للافكار ذوات الطبيعة الشفافة واحترام الرأي والرأي الاخر. فعلى سبيل المثال، يتذمر الكثير من المثقفين والصحافيين والكتاب من بعض المظاهر مثل التزمت والتشدد، ويتحدثون عن ذلك في الجلسات المغلقة، لكن احدهم لم يبادر الى طرح هذه القضية الا نقلاً عن خطاب لرئيس الوزراء الذي قال ان الدين والتدين شيء والتزمت والتشدد والشعوذة شيء اخر. وقد مرت كلمات فياض هذه مرور الكرام، ولم يتوقف عندها احد، ولكنهم ناقشوها “جوات البيت” لان كل الواحد فيهم “جوات البيت عاملي عنتر”!

 عام عليها

مر عام على مبادرة حماية العلم الفلسطيني. وحال العلم الفلسطيني لم يتحسن، بل ان الاعلام الاربعة التي انطلقت الحملة من عندهم، باتوا اشباه خرق، بالرغم من الرسائل التي وجهتها الحملة الى بلدية البيرة بضرورة العمل على تغييرها، مما دفع وزارة الحكم المحلي لاصدار تعميم لجميع المجالس البلدية والمحلية بضرورة المشاركة في حملة حماية العلم الفلسطيني. وباسم الحلمة اتوجه الى مؤسسة المواصفات والمقاييس بان تقوم اولاً بتغيير العلم المهتريء عند مدخل مقرها بعد ان تجاهلت الكتاب الذي تم توجيهه اليها بهذا الخصوص، وان تساهم في الحملة بالحفاظ على مواصفات العلم الفلسطيني. وكما ادعو مجلس الوزراء بالعمل على اصدار قانون العلم الفلسطيني.

 لو كنت مسؤولاً

لبادرت الى تسليم سيارتي الحكومية حتى لو كنت معترضاً على القرار، لانني بذلك اكون قدوة لغيري، كما انني اضع حداً لكل من قد يتهمني بالاستفادة من موقعي كمسؤول واستخدامي الشخصي واستخدام افراد اسرتي للسيارة الحكومية.

الشاطر انا

الله يرحم ايام زمان لما كان الواحد منّا يربط كيلة المي بمرويل المدرسة حتى ما تضيع، ويرحم ايام ساندويشة الزيت والزعتر، وايام ما كنا نروح على المدرسة لابسين مثل ما بدنا، وايام لما كنا نربط الكتب بمغطية وما بدنا شنطة ولا ما يحزنون. وطبعاً يرحم ايام اول ما طلعت الآلة الحاسبة “الكالكوليتر”. واكيد يرحم ايام التعليم المجاني، وحتى ايام المدارس الخاصة اللي كان الواحد يخلص توجيهي وقسط المدرسة ما يتعدى 300 دينار. اليوم صار الشاطر اللي اولاً بدو يودي ولاده وبناته على مدرسة خاصة، والشاطر اللي بدو يشتريلهم اغلى شنطة واغلى ملابس، واحسن “كالكوليتر” حتى لو صل ثمنها لالف شيقل. وما ننسى الموبايل. وبالطبع المدارس والحضانات الشاطر فيهم اللي بيطلب قسط اعلى، زي مدرسي بالشيء الفلاني، واجرة باص اكثر، واجور تأخير، وغيرها من الاجور اللي ما الها لازمة. واكيد المكتبات اشطر من الكل لانها بتعيش على متطلبات المدارس، لانه الاستاذ الشاطر او المعلمة الشاطرة اللي بيطلب او بتطلب من الطلاب انهم يجيبو دفاتر غير شكل، اضافة الى المتطلبات الاخرى، ومش بعيد يكون الهم علاقة مباشرة بالمكتبات، يعني فساد “كوربشن”. المشكلة اني حتى الان مش عارف كيف بدي اكون شاطر، افتح مدرسة او روضة او حضانة، او افتح مكتبة، ولا اشتغل استاذ متعهد. شوروا عليّ يا شاطرين.

Be Sociable, Share!

ومضات

  1. No comments yet.
  1. No trackbacks yet.

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash