Home > ومضات > ومضات السبت 24/07/2010

ومضات السبت 24/07/2010

يوليو 24th, 2010

“فصّل واحنا بنلبس”

قرأت خبراً حول احياء فصيل فلسطيني لذكرى تأسيسه، بزيارة مقابر الشهداء وقراءة الفاتحة على شهداء الفصائل. رحم الله الشهداء جمعياً، ورحم الله الفصائل التي تفصّل لنا ونحن نلبس (نلبس بمعنى نرتدي، ونلبس بمعنى نتورط)، لكن المهم عند التفصيل، ان لا يكون اللباس لا طويل ولا قصير، ولا ضيق ولا واسع، ولا فاتح ولا غامق، ولا ملوّن ولا ساده، ولا ولا ولا ولا ولا. اتركونا في حالنا نفصل ونلبس مثل ما بدنا.

بعد عمر طويل

تتوالى علينا اخبار المصالحة، فمرة نسمع كلاماً ايجابياً نشعر اننا اقرب ما يكون للمصالحة. وفي نفس اليوم نسمع اننا ابعد ما يكون عنها. وبالطبع اصبحنا لا نصدق هذا ولا ذاك. اقترح ان نستبدل “المصالحة” التي اصبحت “مصارعة” ب”المصارحة”، وان لا يأتينا احد بخبر عن “المصالحة” الا اذا تمت بعد عمر طويل!

الكلام الصحيح

اجراءات معرقلة يقوم بها الموظفون الاسرائيليون على جسر “الكرامة” بدأت تعطل المسافرين الذين لا يجدون بديلاً عن استخدام المعبر. وقد سمعت عن احد المسؤولين الفلسطينيين يطالب بان تلتزم اسرائيل بتوظيف 50 مجندة لختم الجوازات، وليس عدداً قليلاً كما هو الحال الآن. كنت اتوقع ان اسمعه يقول “على اسرائيل ان تلتزم باعادة الموظفين الفلسطينيين للعمل في معبر الكرامة”.

ممنوعات

اطفال غزة، استمتعوا وامرحوا واستغلوا كل دقيقة من حياتكم ومن لهوكم، واختلطوا اناثاً وذكوراً، في منتجع “حماس” الذي اقامته وزارة الداخلية في الحكومة المقالة شمال بيت لاهيا على مساحة تبلغ 270 دونماً (سبحان الله، هدم للبيوت في رفح، وبناء منتجع في بيت لاهيا ليس بعيداً عن البيوت التي هدمها الاحتلال، ولا تجد سلطة “حماس” المال لاعادة بنائها). ولكن ايها الاطفال انتبهوا، فما ان تبلغوا سناً معينة، لا لعب ولا مرح ولا اختلاط، واذا ما شوهدتم تختلطون، عليكم اثبات صلة القرابة، وبالطبع ممنوع ان تضحكوا فالضحك ليس من مكارم الاخلاق.

تمنيات بالتوجيهي

يوم اعلان نتائج التوجيهي، سمعت خبراً بثته “الجزيرة” يقول ان علماء في اليابان بدأوا يدرسوا الشمبانزي مادة الرياضيات. اما نحن فما زلنا نفتخر بامتحان “التوجيهي” العظيم، ونحتفل به، ونعتبره انجازاً وطنياً، ونربط التحصيل العلمي بنتائجه، لدرجة ان انني اصبحت اتمنى ان اكون شمبانزي!

لو كنت مسؤولا

لما اوهمت الناس بانني على اطلاع، وانني اعلم بتفاصيل التعديل الوزاري القادم، وانا اعرف في داخلي انني لا اعرف، ولست على الاطلاع، بمعنى اخر لما كذبت على نفسي قبل ان اكذب على الناس.

الشاطر انا

والله الواحد ما هو عارف من وين يلاقيها، يعني كيف ما دورها بتطلع معه بالعكس. قلنا يا شاطر، مثلك مثل كل الشطار، ركب موتور ميّ علشان لما بتيجي تضخها للثلاث خزانات اللي حاططهم ع السطوع. طبعاً هاي شطارة انك تسرق الميّ وبنفس الوقت ما تسرقها. يعني انت بتسرق حق غيرك في الميّ لما بتسحبها لخزاناتك، لكن انت مش مخالف القانون، يعني ما بتسرق الميّ وبتخرب عدادات مثل الناس اللي مش شاطرين. المهم، شو بدك بهالطويلة، يعني بعد ما ركبت الموتور، ومشي الحال كم مرة، الا هالموتور ما بيضخ ميّ، قلنا ممكن مشكلة فنية، وجبنا مصلّح عامل حاله فهمان. مهي الشطارة انك تعمل حالك فهمان، وانت ما بتعرف الخمسة من الطمسة. المصلّح، فك وركب، وجاب قطع، وما خلى اشي الا عمله، ودفعني حق موتور جديد، بس المشكلة انه ما تصلّح، اجت الميّ من هون، ضخ شوية، وبعدين هذا وجه الضيف. قلت يا ولد، ما في حدا اشطر من حدا، وما حك جلدك الا ظفرك. بس هالمرة، رحت عملت جوله على الجيران، ولقيت انه جاري اللي داره قبل داري، عنده موتور سحبه اقوى، يعني بسحب ميّاتي وميّات كل الجيران، قبل اصلاً ما توصل للمواتير تبعتنا. المشكلة انه في هاي هو طلع اشطر مني، لاني لليوم مش عارف كيف اتشاطر عليه واسحب الميّات قبله، ممكن تساعدني، بلكي تطلع انت اشطر منا كلنا.

Be Sociable, Share!

ومضات

  1. No comments yet.
  1. No trackbacks yet.

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash