Home > ومضات > ومضات السبت 10/07/2010

ومضات السبت 10/07/2010

يوليو 10th, 2010

بين مصر والمغرب

المسافة بين القاهرة والدار البيضاء تقطعها الطائرة بخمس ساعات بسرعة متوسطة قدرها 900 ميل في الساعة حسب ما اعلن قبطان الطائرة، على ارتفاع 32 الف قدم. من هذا ارتفاع، يمكن رؤية بعض الاضواء في الليل والتضاريس وخاصة الجبلية في النهار، فانت تبدأ الرحلة ليلاً، وتصل صباحاً. تمر فوق ليبيا وتونس والجزائر وصولاً الى المغرب. لم اكن اتصور ان المسافة بين دولتين عربيتين قد تكون بهذا القدر، وهذا ما قد يفسر تباين المواقف العربية، فالبعد جفا كما يقولون. دعنا من السياسة، الهبوط في مطار محمد الخامس في الدار البيضاء كان سهلاً، واجراءات دخول المملكة المغربية لم تتعد سوى بعض الاسئلة حول سبب الوصول. غادرت المطار متوجهاً الى العاصمة الرباط. وما ان بدأنا الرحلة، واذا بنا نقبل على حاجز ضخم، يشبه الى حد كبير، من على بعد، حاجز قلنديا. المفاجأة كانت انه حاجز لا تفتيش فيه، وانما على السائق ان يدفع خمسة دراهم ليعبر (الدولار يساوي ثمانية دراهم وشحطة). في الطريق الى الرباط التي يستغرق اجتيازها ساعتان، تمر بحاجزين مشابهين، يدفع السائق في واحد سبعة دراهم، وفي الاخير واحدا وعشرين درهماً. الطريق من الدار البيضاء الى الرباط، تشبه كثيرا الطريق من رام الله الى غزة، وفي بعض مقاطعها طريق غزة – رفح. لكنك قد تصل من رام الله الى الرباط، اما غزة، فهي بعيدة!

الرباط

مدينة هادئة، لا حركة اقتصادية ولا سياحية نشطة، وانما تواجد سياسي ملحوظ. بعد ان تحط هناك، تمر بالقصر الملكي، حراسات بسيطة، ولا طرق مغلقة، حتى انه بامكانك ان تدخل الاسوار المحيطة بالقصر والمجمع الحكومي. على الجهة المقابلة، قلعة “شالة” الشامخة، وسورها يشبه سور القدس. في عمق المدينة ترى الحداثة والعراقة والعتاقة.  “سلا” مدينة مجاورة (كرام الله والبيرة) لا يفصلها عن الرباط الا نهر صغير اسمة “ابي رقراق”، في “سلا” اسواق قديمة، ومقابر، وفيها “المارينا” وهي مكان ترسو في القوارب الصغيرة، مكان حديث، تكثر فيه المقاهي والمطاعم، ويتوقع ان يكتمل فيه مشروع تجاري كبير مع نهاية عام 2011. في الرباط ترى معالم مدن فلسطينية كثيرة، طبريا وعكا، والقدس، وغزة.

الملاح

“الملاح” هو اسم الاحياء اليهودية في المغرب، وفي كل مدينة هناك “ملاح”. في “ملاح” الرباط، ما زال اليهود يحتفظون  بمعابدهم الدينية الأثرية، “الملاح” محاط بسور له عدة منافذ، وله طابع خاص بالمقارنة مع الأحياء الأخرى حيث يتميز بأجوائه الحيوية التي يخلقها التجار والباعة المتجولون في أزقتها التي تعج بالزبائن.

ابرة في كومة قش

ان تبحث عن “الارجيلة” في الرباط، تكون كمن يبحث عن الابرة في كومة قش. فالارجيلية ممنوعة، والتدخين في الاماكن العامة ممنوع. وعلى المدخنين ان يخرجوا الى خارج المطاعم. نظام وقانون صارم، ليس كما حول الحال عندنا، قانون لا يطبقه من وضعه!

احذروا التزوير

بينما كنت استعد لدخول الطائرة في طريق العودة الى مصر ومن ثم الاردن، وصلت مجموعة من رجال الامن المغربي، طلبوا ان نتوقف. وكان معهم ثلاثة شبان، ظننت للوهلة الاولى انهم من الشخصيات المهمة، فلم يبدُ عليهم انهم غير ذلك. صعدت الى الطائرة، ووجدت الشبان الثلاثة، وقد جلسوا استعداداً للاقلاع. وما اثار اهتمامي ان مسؤولاً في السفارة الفلسطينية كان يطمئن على احوالهم، فظننت انهم من الشخصيات الهامة، مع ان هذا المسؤول قد تحدث معي قبل ذلك وانا لست شخصية هامة. بعد وصولنا الى مصر، التقيت هذا المسؤول مرة اخرى، وروى لي قصة الشبان الثلاثة. فقد وصولوا من قطاع غزة الى المغرب قبل ايام، وبحوزتهم تأشيرة دخول مزورة، صدرت من قبل شخص في غزة، وقد تبين انه يقوم بتزوير تأشيرات دخول الى دول متعددة من بينها اوروبا. الشبان وغيرهم ممن ما زالوا في قبضة السلطات المغربية، قد دفعوا ما بين 500 الى الف دولار مقابل هذه التأشيرة. وعند اعتقالهم، تم الاتصال بالسفارة الفلسطينية التي قامت بمتابعة الامر، واستطاعت تأمين الافراج عن بعض الشبان الذين غرر بهم، وهناك من ما زال ينتظر حكماً قضائياً. السفارة الفلسطينية، وحتى لا تبقي الشبان الثلاثة في السجن، اضرت الى دفع مبالغ فروقات السفر، او شراء تذاكر سفر جديدة للشبان، وقامت بالتنسيق مع الجهات المختلفة في مصر لاعادتهم الى ارض الوطن في غزة. يا اهل غزة، احذروا تأشيرات السفر المزورة، فمهما ضاق الحال بكم في غزة، فالاوراق المزورة اكثر خطراً، ومن منكم وقع فريسة التزوير، لا تترددوا بالاتصال بالسفارات والممثليات الفلسطينية، فهي طوق نجاتكم.

لو كنت مسؤولا

وبالتحديد لو كنت وزيراً للخارجية او مسؤولاً في السلك الدبلوماسي الفلسطيني، لعملت على تحسين ظروف تنقل الفلسطينيين في البلدان العربية. ولدفعت باتجاه تخفيف الشروط التي بموجبها يتم منح الفلسطينيين تأشيرات الدخول، واذا ما حصلوا عليها ان لا تختلف معاملتهم عن غيرهم. فلا يعقل ان تكون القيود على حركتنا داخلياً وخارجياً، وان كانت هناك بعض الخروقات من قبل بعض الافراد لشروط التنقل والهجرة، فهذا لا يعني انه وبمجرد اظهار جواز السفر الفلسطيني، فان المعاملة لا تكون بالمثل. ولا يعقل ان يمر المسافرون من جميع الجنسيات دون تفتيش شخصي حتى عندما “تزمر” اجهزة الفحص، اما انت الذي لم “تزمر”، فيتم تفتشك بطريقة مهينة، بينما ينظر اليك المسافرون الاخرون بريبة، وتهمتك انك فلسطيني، ويا حبيبي لو كنت من غزة!

الشاطر انا

كل سفرة بشنطة، هاي هي النتيجة اللي توصلت الها. على الجسر، مش بس انت بتتبهدل، كمان الشنطة، يعني بزتوها وين ما كان، واذا ما برطلت، ما بتشوف الا شنطتك بتطير، وما في سفرة بتسافرها وبترجع الشنطة معك سليمة. السبب مش بس “سوء معاملة” الشنطة، لكن كمان النوعية الموجودة في البلد، ما بتلحق تشتريها الا بدك تشتري غيرها. يعني الواحد يفتح محل يبيع شنط سفر، هذا احسن بزنس!

Be Sociable, Share!

ومضات

  1. No comments yet.
  1. No trackbacks yet.

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash