Home > ومضات > ومضات السبت 1/5/2010

ومضات السبت 1/5/2010

مايو 1st, 2010

آخر من يعلم

صباح الثلاثاء الماضي تفاجأ اهالي حي الطيرة في رام الله وكذلك رواد المنطقة من اهال وطلاب، بانتشار امني لم يسبق له مثيل، وحواجز عسكرية لم نر مثلها من قبل، لا من ناحية الشكل ولا المعدات المستخدمة. ورجال امن من مختلف الاجهزة الامنية، بعضهم يرتدي الخوذات، واخرون يردتون البزات العسكرية المصفحة، واخرون بلباس مدني يحملون اجهزة الاتصال اللاسلكية، وكل يرابط في مكان. كان هذا جزءاً من مناورات تدريبية نفذتها كافة اذرع المؤسسة الامنية، تضمنت “سيناريوهات لاحداث قد تقع، من اجل فحص الجاهزية والاستعداد” وقد اشتمل التمرين على ” اغلاق وهمي لمنطقة الطيرة ونصب عدد من الحواجز واطلاق بعض الاعيرة النارية ووقوع عدد من التفجيرات“.  كل الاحترام لهذا التمرين، ولكن كنّا نتمنى على المسؤولين الاعلان عنه مسبقاً، وخاصة ان منطقة التمرين تقع ضمن احياء سكنية تشمل مدرستين على الاقل بالاضافة الى معهد الطيرة، وعندها لن يكون المواطن اخر من يعلم، الذي هو جزء جزء لا يتجزأ من التمرين، وطرق التواصل معه كذلك جزء من التمرين. وخاصة ان لا سرية في الامر حيث تم ابلاغ الصحافة بمكان وموعد التدريب في وقت مسبق.

يا عمال العالم اتحدوا

في هذا اليوم اتوجه بالتحية الى كل عمال العالم، واخص بالذكر عمال فلسطين العاملين منهم والعاطلين عن العمل. واتوجه الى اصحاب العمل المنصفين للعمال بالتحية، والى غير المنصفين اقول لهم “اتقوا الله”. واتوجه الى كل صاحب عمل بضرورة توفير سبل السلامة والوقاية للعمال، واطالب الجهات المسؤولة بتطبيق القوانين والقرارات الخاصة بحقوق العاملين المالية والمعنوية. واتمنى ان لا ارى عاملاً يعمل في هذا اليوم.

كلام كبير

اعتاد احد معارفي ان يدخل في حواراته ونقاشاته كلاماً كبيراً، وكنت كلما قال شيئاً اسكت ظناً مني انه على اطلاع، واحتراماً مني لوجهة نظره. وكان في غالب الاحيان يستخدم عبارة “بغض النظر”. قبل فترة، قررت ان اقول قولي فيما يقول، وكنا نتحدث عن دولة رئيس الوزراء. فقال “بغض النظر عن توجهاته السياسية، الا ان ما يقوم به، هو عمل عظيم”. عندها وقبل ان يكمل تدخلت متسائلاً “وماذا تعني بقولك بغض النظر عن توجهاته السياسية”. لم يعرف ماذا يجيب، وتبين انه يستخدم الكلام الكبير دون دراية، ودون موقف، وانما ايهاماً منه بانه “فهمان”.

 “الله واسم الله عليه”

لم يبق الا طباعة بطاقات دعوة كبطاقات الاعراس، لدعوة المعازيم لحضور حفل ما بعد تقديم “السيمنار” في جامعة بيرزيت. واقول تقديم وليس النجاح بعد. فيوم السبت الماضي تفاجأت خلال تواجدي في حرم جامعة بيرزيت باصوات الاهازيج والطبل والزمر وباقات الورود والحلويات احتفالاً بتقديم الطلبة “السيمنار”. لكن يا خسارة لم يكن هناك “شربات” ولا كعكة مثل كعكة العرس. والحق يقال انه لم تستخدم الالعاب النارية وهذا امر يحتسب للمحتفلين والمعازيم. لكن الحفلة كانت ستكون امتع واجمل لو كانت هناك فرقة طبل وزمر، ولو عملوا “لوج” وجلس مقدم  او مقدمة “السيمنار” على “الكوشة” والى جانبهم العريس او العروس “بحث السيمنار”. فلنغني معاً “طلع السيمنار من الحمام، الله واسم الله عليه”، و”يا سيمنار عليك اسم الله”!

لو كنت مسؤولاً

وبالتحديد لو كنت وزيراً، واستخدمت السيارة التي منحتني اياها الوزارة في نقل ابنائي الى المدرسة، لكنت مثلي مثل الكثير من المسؤولين، وبالتالي لن يلومني احد، لانني اصلاً اكون في طريقي الى العمل، مع انني اخالف بذلك قرار منع استخدام المركبات الحكومية لاغراض خاصة. اما ان ارسل سيارة خاصة من الوزارة، وفيها سائق يضع في اذنه سماعة، يعني من حراسي الشخصيين، لاخذ ابنائي الى ومن المدرسة، فهذا ليس من حقي.

الشاطر انا

وجدتها، البزنس اللي بدّور عليه من زمان. متعهد “سيمنارات”. يعني انا مستعد انظم الحفلة واجيب الطبيلة والعويده والمغنيين، وبدبر حالي في فرس علشان زفة اللي مقدم سيمنار. انا قبل فكرة السيمنار هاي كنت بدي افتح بزنس متعهد ابحاث (حرامي ابحاث) ابيع البحث اللي بدك اياه، بس اعطيني كم يوم بعد ما تعطيني عنوان البحث وكم مرجع بدك يكون محطوط فيه، والك احلى بحث. المشكلة اني لاقيت في ناس سابقيني على الصنعة. بس موضوع متعهد السيمنار ما حدا راح يسبقني عليه، وراح اسجله في سجل حقوق الملكية الفكرية، لانه هيك الشطارة!

Be Sociable, Share!

ومضات

  1. No comments yet.
  1. No trackbacks yet.

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash