Home > ومضات > ومضات السبت 13/3/2010

ومضات السبت 13/3/2010

مارس 13th, 2010

العبور بسلام

دشنت نابلس اول نفق في الضفة الغربية بسلام يقود سيارة ويعبر بها النفق. نفق يرى  اهل نابلس الضوء في اخره، وهو ليس كانفاق الظلام في غزة، التي ان دخلها احدهم، قد لا يخرج منها ابداً. العبور بسلام، هو ما نريده، والخروج من جميع المآزق والانفاق، هو غايتنا، وهذا يتطلب حكمة في القيادة واتخاذ القرارات الصائبة في الوقت المناسب. المأخذ الوحيد على رئيس الوزراء، انه قاد السيارة بدون ربط حزام الامان، ربما لانه شعر ان نابلس في امان، لكن القانون قانون، حتى نعبر بسلام.

ليش “طيّب”

منح العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان جائزة “الملك فيصل العالمية لخدمة الاسلام”. وقد نال اردوغان الجائزة حسب هيئة الاذاعة البريطانية “لدفاعه عن قضية الأمة الإسلامية وخصوصا القضية الفلسطينية والحقوق العادلة للشعب الفلسطيني”. السؤال “ليش طيّب؟” لماذا تركيا، وهي دولة علمانية وغير متشددة، ولماذا رجب طيّب اردوغان، وليس من يتشددون بمواقفهم المتطرفة “خدمة للاسلام” و”دعما للقضية الفلسطينية؟” تركيا واردوغان منحوا الحرية لشعبهم ولم يكمموا افواههم، ولم يفرضوا الحجاب، ولم يفجروا، ولم يقرروا القتال نشراً للاسلام، فكيف لهم ان ينالوا جائزة “خدمة الاسلام” بينما هناك من يعتقد بتصرفاته انه يرفع من شأن الاسلام. ليش مش ابن لادن، والظواهري، ليش طيّب؟

ممنوع من الصرف

بعد اقل من اسبوعين على انهيار جزء من مبنى احدى الجمعيات في رام الله جراء الامطار والسيول، قامت جهة دولية بتمويل مؤسسة محلية لاعادة تأهيل المبنى. اسبوعان فقط، اما بيوت غزة التي سحقتها الدبابات الاسرائيلية، وسوتها بالارض صواريخ الطائرات، فنحتاج الى اكثر من عام للجدل حول اعادة تأهيلها، او بنائها من جديد، ومن يقوم بذلك، واين ستذهب الاموال، ومن سيدير عملية الصرف؟ ام ان غزة ممنوعة من الصرف، كل انواع الصرف.

ارقام نسيناها

رفعت نظري صدفة فوجدت رقماً على جدار منزل الاهل في البيرة، وعدت بذاكرتي الى ان للشارع كان اسم. ضربت على جبيني ندماً، لانني اخطأت عندما قلت في الاسبوع الماضي ان مشروع الترقيم والتسمية هو الاول من نوعه. لقد بدأت بلدية البيرة العمل على هذا المشروع، وعمل الجهاز المركزي للاحصاء الفلسطيني ايضاً على ترقيم المباني.

لو كنت مسؤولاً

ودق باب مكتبي محتاج لساعدته ان كنت قادراً، او وجهته الى حيث يجد المساعدة. ولما اغلقت باب مكتبي مدعياً انشغالي وانا لا افعل شيئاً سوى التدخين (لازم اكون مدخن اذا انا مسؤول، لانه دخن عليها تنجلي) او شرب القهوة (لاني ما اشربش الشاي)، او فاتح خط مع مين ما يكون وادعي انني اتكلم مع شخص فوق فوق يابا فوق النخل فوق. يعني لو كنت مسؤولاً لكنت في خدمة العباد، وليس الاسياد!

الشاطر انا

ازّمت، وشوّبت مع الواحد، والصيف جاي، الموسم لسا في اوله، والسوق نايم، والواحد لازم يكون خلاق في الشطارة. طيب فكر يا مخ. في ليله من الليالي وانا صاحي بفكر، اجت الفكرة، شو بيصير اذا فتحت مطعم زيادة في البلد، ما في حدا اشطر من حدا. وعلشان اجرّ اجرين الناس، والكل يصير يجي على مطعمي، سوري قصدي الكافيه تبع انا، لازم اسميه اسم اجنبي، يعني يا دوب اصحاب اللغة نفسها يعرفوا يلفظوه، وطبعاً “المنيو” لازم يكون بالانجليزي، او الفرنسي، واذا بدي اصعبها شوي بالروسي (لانه في جالية روسية مش بطالة)، واحسن اسم خطر في بالي هو Eshater Anae وويلكوم فيكم كلكم.

Be Sociable, Share!

ومضات

  1. No comments yet.
  1. No trackbacks yet.

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash