Home > ومضات > ومضات السبت 7/11/2009

ومضات السبت 7/11/2009

نوفمبر 7th, 2009

تفضلوا دبروا حالكم

واخيرا تحقق مراد الذين ينادون بتنحي الرئيس عن منصبه، فهو لن يرشح نفسه لولاية رئاسية جديدة، ليس لانهم ضغطوا عليه، بل لانه قالها منذ ان انتخب رئيساً انه لن يترشح مرة اخرى. الآن ننتظر ترشيحاتكم، وننتظر القائد الهمام الذي سنقذ الشعب، وينقذ القضية. وانا متأكد ان في الشعب هناك قادة، لكن السؤال هل هذا سيغير من موقف اسرائيل تجاه ما يسمى عملية السلام، وهل سيغير اي رئيس الموقف الامريكي، او هل سينتهي الانقسام؟ وانا متأكد ايضاً انه في حال انتخاب اي قائد، فان رأي فئة من الناس لن يتغير، وسيرفعون شعار اسقاط السطلة حتى تدب الفوضى، ووقتها فقط سيعجبهم العجب!

 

مكافأة

توفي ابو حسن، رحمة الله عليه، عن عمر 87 سنة، وهو على رأس عمله التطوعي في تنظيف شوارع المدينة، وهي المهنة التي عمل فيها منذ ان كنت طفلاً. توفي ابو حسن، دهساً من قبل شاحنة مسرعة. مكافأة ابو حسن بعد هذا العمر الطويل كانت ان يموت دهساً. وماذا ترك ابو حسن من ورائه، مكنسة وعرباية. اين التقاعد، واين التأمين الاجتماعي والصحي، واين واين واين لمثل هؤلاء المناضلين؟ نعم فابو حسن مناضل مكافح، حمل سلاح النظافة، وكما كان يكافئه البعض برمي القمامة فوراً بعد ان كان قد نظف المكان، كانت المكافأة الكبرى. ابو حسن رحمة الله عليك، وكلي امل ان ينتبه احدهم الى عائلتك من ورائك.

 

امتحان

ارجع معلم الرسم، الصورة التي رسمها الطالب للمسجد الاقصى وقال له “هذا ليس المسجد الاقصى”. فقال الطالب “والله يا استاذ هذا هو المسجد الاقصى وقد صليت هناك مرة”. ضحك المعلم “الا تعرف ان للاقصى قبة ذهبية، الا ترى صوره في كل مكان، انظر الى رسوم زملائك، سترى وتعرف الصحيح، انظر الى شاشات التلفزيون وستعرف ان الاقصى له قبة ذهبية، انظر الى شعار تلفزيون فلسطين، وسترى الاقصى”. حاول الطالب مقاطعته بالقول “يا استاذ ما تصفه هو قبة الصخرة وليس الاقصى، فالاقصى له قبة فضية، والله اقول لك لقد صليت هناك”. تراجع المدرس واعترف بان هناك خطأ شائع، ولكنه استدرك وقال “يا ابني، الحرم الشريف يضم المسجد الاقصى وقبة الصخرة، ولكننا تعودنا ان نربط المسجد الاقصى بصورة قبة الصخرة، على العموم حصل خير، وسانتبه وانبه زملائي المدرسين لهذه النقطة”.

 

الريشة

جاءني صديق وانا اقف عند دوار المنارة في رام الله، وسألني ما بك؟” اجبت “ابحث عن الريشة”. ضحك الصديق متهكماً “ولكن محلات الدجاج في الشارع القريب، ومع ذلك فانك لن تجد الريشة لانهم لا يذبحون الدجاج هناك”. قلت له “لا يا صاحبي، فانا ابحث عن الريشة الموضوعة على رأس اصحاب هذه السيارات المدنية التي تقف في المكان المخصص لوقوف سيارات الامن (الفسحة نصف الدائرية امام مبنى صيدلية صلاح قديماً)، كما انني ابحث عن الريشة التي على رأس اصحاب تلك السيارات المتوقفة في الممنوع امام اعين افراد الشرطة لكن احداً لا يخالفها، وفي المقابل اذا ما توقفت مركبة عمومية لتنزيل راكب يأتي الشرطي ويحرر المخالفة” واضفت للصديق “يبدو ان هناك الكثيرين ممن على رؤوسهم ريشة، لهذا لم اعد استطيع التفريق بين الشعر والريشة!”

 

لو كنت مسؤولاً

لو كنت مسؤولاً في بنك، وخاصة اذا ما كانت مسؤوليتي تتعلق بالحفاظ على النظام والامن، لما كنت اول الخارقين للنظام، وذلك بتسهيل دخول زبون على حساب زبون اخر، وان لا اسير على خطى مدرائي.

 


الشاطر انا

من صفات الشاطر انه ما يحكي كثير، لكن يسمع، ويحاول ياخذ العبرة من اللي بيسمعه. يعني علشان تكون الصورة اوضح، انه يسرق افكار غيره وينسبها لنفسه، ويصير هو مصدر الفكرة او المعلومة، والشطارة الاكبر انه يقنع اللي حكى الفكرة انه مش هو صاحب الفكرة. شطارة!

 

Be Sociable, Share!

ومضات

  1. sami
    نوفمبر 7th, 2009 at 17:07 | #1

    يعني هلاء بنظرك المعارضة كانت لشخص الرئيس عباس وليست معارضة لنهج سياسي معين!؟ يعني انت الصحفي تشخصن القضية وايعادها الاقليمية والدولية بشخص الرئيس.وانت تتوقع بأنك وضعت المعارضة بسوءالك في خانة الياك.

  1. No trackbacks yet.

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash