أرشيف أغسطس, 2012

احتـــــلال الجســـــد

سلام  لارض

تعذر علي الوصول اليها لغزة حيفا ويافا  وعكا
لانثنى المدائن  قدس العرب
سلام عليكي وانتي الجميلة

ونبض الحكاية والمنتهى

والهام روحي وشريان شعري
لاني بيوم سالقى مصيري

ويصعد مني زفير الحياة

اردد دوما باني احبك

واعشق نفسي لاني احبك

سلام لارض ترافق عمري

وتكبر قربي واني اراها

جبت المدائن سالت الشرائع

فاي الطوائف واي الرسل
شرع يوما احتلال الجسد

سيـــــدة البحـــــر

سيدة البحر

كاي امرءة ترخي في الليل انثوتها

تدعوك كشاعر فتجيد الرسم بلا الوان

ما ان تبدا في خلع الخاتم من كفيها

تتخيل نفسك فارسها

تحلم تتامل تتفحص تبتسم قليلا

ثم تعود الى رشدك اكثر كي تتماسك

ترمي سيدة البحر من حولك

سحرا ابيض كذبا ابيض

همسات تطلقها  قرب شفاهك

تجاح كيانك تلهبه يتصاعد فيك الشوق اليها

وتنام وحديدا

لا استجداؤك يثنيها ان شاءت ذلك

هي غير نساء الارض جميعا

حبيــــب فــــي ملامـــح صديــــق

مــاذا  أقول لتفهمين فلربما صمت الكلام في محرابكي الأعظم
ماذا أقول لتفهمين وأنا الذي منذ البداية أدركت أني في ألاوخر
واني مهما أتقنت في سرد الحقيقة كي تسمعيها مخطئا

فلربما خانتك المشاعر
ماذا أقول وانا الذي مهما ارتب قصتي لا تفهمين

ماذا اقول
لا تدركي قسوة الأشياء حين تحيط بعاجز مثلي

يروي الحكاية مرتين ليسمعوها
او يتقنوا فن التجاهل حين تعصف في ضمائرهم نسائم ريحها
ماذا أقول لتفهمين ,كيف أبداء قصتي وكيف اخبرك النهايات

هل جئني في زمن العجائب؟

أم انكي لم تستطيعين الوصول حين قررت المسير؟
ماذا قول لتفهمين,حين يسرق مني نبض قلبي واراك تتعذبين
يفصل بينا جند واسمنت وأعراف  وعادات

وكل ما تعلمه مدارسنا في صفها الأول وحتى نودع درسنا
إن كنتي لا تدرين

فانا أراكي واسمع منك كل أهات العذاب
لكني معصوب العيون ومكتف الأيدي

وتأبى خطاي على مرافقتي أليك تخشى عليك
من الملامة والحديث
ماذا أقول لتفهمين فانا في عرف مدرسة الهوى

حبيب في ملامح  صديق

نسمـــة نيســـــان

ادركني الوقت

وسابحث عنها في كل مكان

لم يتبقى لي الا عيناها

وبعض الذكريات

وملامحي   المنسية

وبعض الاشياء المكسورة هنا وهناك

ياخذني المد  فتتهاوى اركاني

وكاني هرم يتساقط ابتلعه البحر

واعود  واعشق شفتها

وكاني نسمة نيسان

اداعب شواطئها

احمل في ذراتي اشياء لا اعرفها

احملها وتحملني

تصنع مني هرما  او رجل اخر

واصنع منها مملكتي

رسومــــات علــــى دفتـــــر

يتسسل فيك الشوق الي لاتنكر ذلك

لا تبتسم,,,,,

لا تغمض عينك ابقى يقظا

هي رسومات على الدفتر لا تعني شيئ

لكن اقراء ما اكتب مرات ومرات

لن يخرج هذا الاحساس الا من عاشق

لاتتنهد

حرر جسدك الماسور وتمرد

لكن لا تغضب مني فانا مثل رسوماتي لا اشبه شي

نظم انفاسك مررها قرب شفاهي

اغمض عينيك الان اترك نفسك بين ذارعي

لا تنهض

اقراء نصي  ثانية

لكن لا تتذكر اني ما اكبته

لا يعني شيئ

اكتب من اجلك دوما وانت تراه

رسومات على دفتر

هنـــــا كنــــــا

على ابواب قريتنا رسمنا لون جنتنا

كذا كنا

سيدة تدق القهوة السمراء بالمهباش

واخرى تنسج التاريخ  قشا في صنية شاي

او على ثوب مطرز

وفلاح على البيدر واسطول من الغنمات

وقرب الدار جرف قد تركناه لاعشاش الطيور الامنات

وفي الساحات اطفال تحركهم مشاعرهم

نحدق في برائتهم  ولون الشعروالعينان

وتدركنا الطبيعة قصر رغم كل هدوئنا

وتفقدنا ملايين من مزايانا

فبين الامس واليوم كانا لم نعد نفهم

لماذا حرموا فينا لون الحياة بعرفهم؟

لماذا استكبرت فينيا طبئعنا؟

وعدنا خلفهم نلهث

انا جيل من الاحباط كونني

رايت ملامحي تكبر ولم اكبر

رايت بداخلي طفلا يعاندي

واذكر كلما حئت اصحابه يرفض ان يرافقني

تختبـــــئ الشمــــس

تختبئ الشمس خلف اوراق الشجر

وتداري خجلة خديها  في اصغر غيمة

تصحو قبلي تنتظر البحر كاي امراة

لتصنع من بحرك يافا مراة

تمسك اطراف القنديل وتنثره

وتجدل شعر تغمر كل تلال الارض

لم يعرف اطفالي يافا لكن عرفتهم يافا

حضنتهم واشتعلت شوقا

وتسابق موج البحر يقبل اقدام الرضع فوق الرمل

رسمت قطرات الماء على جسد امراة اعشقها

رسمت تاريخي تاريخ مدينتنا

تاريخا نقراه نتحسسه عند مجيئ الليل

حين نظن جميعا ان

تختبئ الشمس

العشــــــق طفـــــــلا

اذ فتحت صدر بات يشكو علة

ووجدت العمر ماسورا بداخله
ورايت الوان العذاب حكاية

وسمعت نبضات على مداخله
فعلم بانك قد وطات جهنما

لارحمة فيها ولا متحاذقي.
واعلم بان العمر فيها ضائعا….

والموت  طير حام  فيها واعتلا
والعشق طفلا في جهنم  قد ربى

وابى الرحيل مغادرا يا ويله
فالصدر موطنه وموطنه هوى

واختار ان يبقى والنار تحرقه