مرهقة انتي وتبدو عليكي معالم التعب الاكيد

وانا كذلك اضناني البعاد
فيك ابتديت وبك انتهيت, والعشق مرهون بنظراتكي

والقلب ادماه الفراق

انا ضائع انا خاسر, ما عاد يطرني الغناء

ايجوز ان تبقي بعيدة؟
ايجوز ان تتحملي عبئ العناء وحيدتا؟
فلقد صنعت ما تبقى من اثيرك مظلة

تحميك يا عمري ويقتلني الشقاء

فاذا رضيت مكرهتا بان يعاشرك الغريب

وان تنامي رغم قهرك في سرير غيري

فلقد سمعتك عند ساعات الصباح والكل يغرقه المنام

صرخات قلبا اداماها الفراق

تتقهرين تتاوهين, وتطلبي مني المجيئ

انا عاشق مثل الرجال احيا بنبض القلب ويقتلني الرحيل

ان جئت يا عمري البي,  فلقد ضربت كل اعراف المدينة في الهواء

علما بان القلب يدفعني يحرضني يمردني

عذرا معذبتي, فالله اعلم كم احبك ولكني لن اجيئ.
مرهقة انتي وذهبتي حيث ذهبتي,

وكنتي تعلمين ان حبنا هو حبرنا السري وعمرنا الازلي

ومفتاح الصداقة والدخول

كنتي تعلمين اجل اني نصفك الاخر؟
وكنتي تعرفين انك دوني ستشقي,

وستحصلين على نصف الحلول,

اتعلمين لماذا؟ لانا انصهرنا وذبنا سويا,

رايتني منك ورايتك مني, فانت انخلقتي ومنذ الطفولة لابقى احبك.
مرهقة انتي ولوعة الماضي تناديكي

قولي لقلبي الذي اخذتيه, من دونك انتي لارغبتا لي فيه,

ما عاد يلزمني, ابقيه يا عمري في اي مكان تجولين فيه,

وان زاد همك, فقلبي اعصريه سينقط حبا اليك جمعته ايام حبي,

فرشي والوسائد وكل الاماكن وابقي اذكريني

Be Sociable, Share!