عدت مسرعا اتفقد كل اشيائي ابحث عن كل الاجزاء
ابحث عن شيئ اعرفه يسكن في كل مكان
كان صديقي ووسادة قلبي وشراعي عند الابحار
دون هواء حركني دوما يجعلني ابحر
هداء من روعي لاطفني اغضبني لكني اعشقه
راح بعيدا لم يترك اثرا الا كلمات اذكرها
وبعد ضياع الفجر المشرق وتبخر احلامي ويقيني
عدت لابحث عن كل الاجزاء
قرات كل رسائلها
استشعرت الفرح فيها احيانا
واخرى رايت فيها حلم يتاكل
كانت انسان يملك واحة حب
وبستان مشاعر كنز من دفئ
وعيون ما اجملها تتحدث عنها
ان اخفت عني سرا
فتشت وفتشت لكني لم اعلم اني
ساعود لابحث في كل الاجزاء
يا من جعل الليل ستارا
والصبح ضياء نعشقه
في وحهي ان لاحت اغنية
اجعلها قربي اعشقها وتعشقني

فالبرد القارص اعماني

رغما عني سيدي في جلباب فتاة

لكن سيدتي واحة حب

Be Sociable, Share!