فصبي الزيت في المنجل وعودي مثلما كنتي

اعيديني الى وطني  وكوني مثلما شئتي

سابقى حارسا للضوء  ولن يثنيني ان غبتي

فهذا الليل يحميني فعودي حيثما جئتي

فلن يجدي فراغا قد صنعتيه

فانتي الان اخطاتي

فلو ربطت اصول الحب بالاشياء فلا كنا ولا كنتي

سأحيا في الفراغ الرحب

اعشق كل اشيائي ومملكتي

اتخشين الهوى العذري سيدتي

ولون العشق في حبري

ايرعبك صراخي في كتاباتي فعذرا يا معذبتي

حدودي لم تعد ملكي

Be Sociable, Share!