حين زاروني وجدو وجها انهكه الوقت
وعيون تبدو مرئية وملامح طفلا في شيخ
وجدو اغراضي المنسية قالوا والصمت يخيمهم
وتحدث فيهم اكبرهم حدثنا قل شيئا
نادي كل فينا باسمه
هل تعرفنا؟
جئناك نراك
قالوا في وجهي اني اكبرهم
اني من علمهم وبدوني لا تحلو الاشياء
وانا محتار في امري اني اعرفهم
ما اجبرهم
كم يمتلكون وجوها فتغيرهم
هم قبل قليل سائوا لي
مالت راس الاكبر نحو الاصغر
قالوا في تمتمتهم اني اسؤاهم
اني من فعل الجرم الاكبر
ساء لسمعتهم
وكل جريمتي اني احببت فتاه
هم عرفوها
وذهبنا مثل الكل لخطبتها
سالوا عن عملي ومكاني
لا املك شطا في يافا
او يختنا ياخذني معهم
قبلتني البنت وهم رفضوني
نعتوني بالفقر الاسوء
لم اقبل منهم فعلتهم
فانا اشعر اني فارسهم
فاخذت البنت وطرت بعيدا
غبنا عن كل عوالمهم
عشنا لم نغدوا ايامنا
رحلت فالجنة تاخذ كل جميل
ماتت لم انجب منها اطفالا
لم اصنع مملكة نخيل
قررت العودة ما اسواني
جاؤوا زاروني

Be Sociable, Share!