فئات التدويناتهوية خضراء وهوية زرقاء

بين بطاقتي هويه لشعب واحد

بواسطة , 2012/03/30 8:36 ص

قال لها: أحبك سيدتي أكثر من حب قيسٍ للعامرية و أريدك مولاتي أن تكوني لي زوجةً رضيةَ و ننجبَ أطفالاً ليكونوا لفلسطين هدية أريدكِ سيدتي أُماً لعيالي و لنصف ديني تكملين البقية .

فقالت : عذراً فالحب وحدهُ لا يكفي ..!!! فبطاقتي يا سيدي زرقاء عكيه وبطاقتك خضراء للضفةِ الغربية وقد علمني والدي يوماً بأنكم قد تكونوا أصدقاء ولكن لا نتزوج لنخسر بسببكم الهوية .

فقال : شكراً سيدتي و كُل الاحترام لهذه النظرةِ الغبية أبلغي والدكِ السلام والشكر مني فقد ضاعت بسببهِ القضية واشكريه مرةً أخرى على زرع في أنفسنا العنصرية و لأنهُ حقاً و أمثالهُ أضاعوا منّا الهوية فيا حسرتي عليكِ فلسطين لا أأسفُ لأجلهم ولكن أأسفُ لأجلكِ فهؤلاءِ يدعون أنفسهم “فلسطينية” …!!