فئات التدويناتراح بحمار روح بحصان

راح بحمار روح بحصان

بواسطة , 2011/05/31 12:59 م

التقيت اليوم في عملي باحد سكان بلدة زيمر وهي احدى قري بير السكة القريبة من وادي عارة وطولكرم ، واثناء حديثي معه قص عليَّ حكاية المثل الشعبي القائل ” راح بحمار روح بحصان”

القصة وعلى ذمة الرواي  تعود الي ما قبل نكبة شعبنا الفلسطيني سنة 1948 وتتحدث عن احد سكان بلدة دير الغصون القريبة من طولكرم ، صاحبنا سافر على حماره قاصداً حيفا وبما أنه وفي ذلك الوقت منعت الحمير والدوب من دخول حيفا ؛ فقد ربط حماره في مشارفها وترجل  مشياً على الاقدام قاصداً مركزها التجاري .

بعد أن قضى  صاحبنا حوائجه في حيفا  عاد الى المكان الذي ربط فيه  حماره فلم يجده   فما كان منه إلا وأن توجه إلى قائم مقام المحافظ  في حينها يشتكي اليه سرقة حماره فنصحه المحافظ بأن ياخذ اي حصان يصادفه في حيفا .

اخذ صاحبنا بنصيحة المحافظ وبداً يتربص بالمتجولين في حيفاً إلى أن رصد احد الاشخاص  يسير على حصانه وهو يربط حصاناً اخر بحصانه ، قام صاحبناً بقص الحبل الذي يربط الحصان وسرقه وقضى في  طريقه قاصداُ بلدته دير الغصون .

وبعد ان اكتشف امر الحصان المسروق ووصل المحافظ قام المحافظ بالتحري عن حمار صاحبنا إلى أن وجده فأمر صاحب الحصان وسارقه ووفداً من حيفا بالتوجه الى دير الغصون والاعتذار من صاحبنا واسترجاع الحصان بعد تسليم الحمار ..

وهكذا ..

العين بالعين والسن بالسن والبادىء اظلم

و توتة توتة خلصت الحتوتة

وإلى لقاء مع مثل جديد