فئات التدويناتبيت لحم

جنيرال الجنوب الشهيد حسين عبيات

بواسطة , 2013/11/09 7:59 ص
صقر الجنوب الشهيد حسين عبيات
يُصادف اليومْ الذكرى الثالثة عشر على استشهاد جنيرال الجنوب #حسين_عبياتْ.. عاشت الذِّكرى و دامتْ الثورة.. تفاصيلْ يومْ #حادثة إغتيالْ القائد_حسين_عبيات.. القائدْ الشهيد حسين عبياتْ ابنْ مدينة بيت لحم و الذي تولى قيادة كتائب شهداء الأقصى في جنوب الضفة الغربية..
الخميس : 9/11/2000, #دعا  #كامل_حميد أمين سر حركة فتح في إقليم بيت لحم الذي اعتاد ان يتنقل بحراسة شخصية منذ الانتفاضة, صحفيين ووزراء في السل…طة و مسؤولين فصائل وطنية و ممثلين لفعاليات محلية للاتقاء في مكتب حركة فتح في المدينة, حذر من ان الخبر الذي بدأت تروجه الإذاعة الإسرائيلية منذ صباح ذلك اليوم و مفاده ان قوات إسرائيلية طاردت ناشطا من تنظيم فتح في المحافظة و قتلته, ليس صحيحا و انه يشير , على ما يبدو إلى و جود نية مبيتة لدى إسرائيل للبدء بملاحقة نشطاء فتح و اغتيالهم.وتساءل عن المغزى الذي جعل الإذاعة الإسرائيلية تعيد بث الخبر في نشراتها المتلاحقة, مما احدث بلبلة معينة وسط السكان المحليين الذين يتابعون أخبار الانتفاضة و بدا الصحفيون يتلقون استفسارات من المدن الفلسطينية المختلفة عن حقيقة الخبر الذي (تصر) عليه الإذاعة الإسرائيلية بشكل غريب و يدعو للريبة, وهي ريبة كانت في محلها كما تبين فيما بعد. ولم يقتصر إشاعة التوتر على نشر خبر تصفية كادر من فتح لم تعلن الإذاعة الإسرائيلية عن اسمه بل ان سلطات الاحتلال دفعت بقوات كبيرة إلى جيب احتلالي شمال بيت لحم في مقام إسلامي يدعى #قبة_راحيل, و أعادت متطرفين يهود جاءوا لاقامة صلوات بمناسبة ذكرى وفاة راحيل والدة النبي يوسف عليه السلام, و تظاهر أعضاء كنيست إسرائيليين في الموقع مطالبين بالسماح لهم بالدخول للموقع, إذن كان الجو مشبعا بالتوتر و الترقب في ذلك اليوم.. و لم يكد #حميد ينهي كلامه حتى دخل القاعة مسؤولون في المكتب ليخبرونا بان أربع طائرات إسرائيلية تقصف الان مدينة بيت ساحور.فاخلي المكان على الفور على اعتبار ان مكاتب فتح أهداف محتملة للغارات الإسرائيلية.. في المستشفى كان الازدحام بدأ على غرفة الطواريء , و كان كثير من المواطنين يحاولون اقتحام غرفة الطواريء لمعرفة حقيقة ما حدث خصوصا و ان الحديث بدا يدور عن قصف سيارة #حسين_عبيات الذي اعرفه معرفة شخصية و هو الذي كان يقود مجموعة المقاومين الذي خاضوا معاركاً باسلحتهم المتواضعة مع جنود الاحتلال و اسقطوا عدد منهم قتلى منذ بدء انتفاضة الاقصى . و لم يمضي وقت طويل حتى اتضح ان ما حدث كان قيام أربع مروحيات إسرائيلية بقصف سيارة #متسوبيشي في طريق يربط بين شارعين رئيسيين متوازيين يؤديان إلى معسكر الجيش الإسرائيلي في عش الغراب شرق بيت ساحور, و تأكد ان أربعة صواريخ على الأقل أصابت السيارة , وان سائق السيارة #حسين_محمد_سالم_العبيات (36) عاما استشهد على الفور, و تأكدت أيضا المخاوف التي ابداها كامل حميد قبل قليل فالشهيد عبيات ليس ناشط فتحاوي معروف فقط بل كان له دور عسكري بارز و معروف في الانتفاضة الحالية و السيارة التي قصفت هي في الواقع إحدى سيارتين كان العبيات يتنقل بهما. “وتبين ان #عبيات و صديقه #خالد_صالح_صلاحات كانا يهما بالدخول للسيارة المتوقفة في الشارع, فأطلقت الصواريخ و أصابت محرك السيارة و استشهاد العبيات على الفور. “و بعد ذلك أصاب صاروخ أخر سيارة أخرى كان بداخلها إبراهيم عبيات و ناصر عبيات و اللذان كانا برفقة الشهيد حسين و صديقه قبل صعودهما في السيارة .. “ويبدو ان الطائرات الإسرائيلية لم تتأكد بأنها أصابت هدفها بدقة, فأطلقت صاروخ أخر أصاب هذه المرة سيارة إسعاف كانت موجودة بالقرب من المكان و أصيب طاقمها: الطبيب نضال سلامة, و الممرض سامر اسعد و السائق عدنان طه. كان الجرحى يخرجون تباعا من غرفة الطواريء و بدات اساعد في نقلهم الى الاقسام الاخرى , و بدا واضحا لي ان اسرائيل خطت خطوة سيكون لها ما بعدها وهي سياسة الاغتيالات في انتفاضة الاقصى المستمرة حتى الان. و بدا و اضحا ان رصدا استخباريا إسرائيليا لعبيات و سيارته انجح عملية الاغتيال التي أصابت السكان و رفاق و أقارب العبيات بصدمة كبيرة. و أدرك هؤلاء لماذا استهدفت المروحيات الإسرائيلية العبيات و كانت الرسالة الإسرائيلية واضحة و تشير إلا ان إسرائيل قررت فعلا البدء بملاحقة ناشطي التنظيم العسكري لحركة فتح حتى الموت, ولم يكن العبيات سوى قائد عسكري في هذا التنظيم. و اتضح تماما ان إسرائيل نفذت عملية الاغتيال بحرفية عالية و لكن, رغم حرفيتها فلم تكن صعبة خصوصا في الجانب الاستخباري و الرصد فيها, فالشهيد العبيات كان يتنقل بشكل علني ولم يكن مختف عن الأنظار و كان يشاهد في كثير من المناسبات الانتفاضية, و عملية رصده لم تكن صعبة. خرج أيضاً من غرفة الطواريء امراتين ممدتين على سريرين و كانت الدماء تغطي كل شيءو للاسف بعد ساعات صدق حدسي و اعلن استشهادهن : رحمة شاهين و عزيزة دنون و كل جريمتهن انهن كانتا بالقرب من سيارة عبيات عندما خرجت المروحيات لقتله.. “و عندما اخرج الشهيد العبيات من غرفة الطواريء لحقوه الى حيث أسجى في ثلاجة المستشفى, و اخذ الموجودون يطالبون بالانتقام وبمواصلة الانتفاضة ووجه بعضهم و هم يصرخون انتقادات لرموز في السلطة الفلسطينية و هتف آخرون بحياة الشهيد العبيات الذي اوجع الإسرائيليين بتصديه لجنود الاحتلال و قتل بعضهم.. “و نزلت دموع الكثير من الرجال الموجودين و احدث اغتيال العبيات ردود فعل في الجانيبين #الفلسطيني الذي بدا مذهولاً  مما حدث و في الاسرائيلي حيث تسابق المسؤولون الاسرائيليون من رئيس الدولة الى رئيس الحكومة الى قائد الجيش لاعلان مسؤوليتهم عن اغتيال العبيات.. “وفي اليوم التالي الجمعة (10/11) أثناء تشييع جثمان الشهيد العبيات كان المشيعون الذين اعتادوا ان يكونوا, خلال عمر انتفاضة الأقصى , كل بضعة أيام على موعد مع جنازة جديدة لشهيد جديد , يفتقدون شابا اسمر اللون كان حضوره طاغيا و مطمئنا لهم يمتشق سلاحه,و يتقدم الجنازات بثقة, وعندما يرونه كانوا يعرفون ان عملية انتقام للشهيد ستكون الليلة ,لم يكن هذا الشاب موجودا لان هذه الجنازة كانت جنازته و لذلك كان ألم المشيعين مضاعفا. فنزلت دموع الرجال العصية عادة , سخية هذه المرة..
فتح تنتقم للشهيد ”#حسين_عبيات” وتقتل الضابط المسؤول عن اغتياله
 أعلنت #مجموعة_الشهيد_حسين_عبيات التابعة لحركة فتح مسؤوليتها عن قتل ضابط اسرائيلي كبير في القدس برتبة كولونيل واصيب مرافقه الذي اطلق النار على منفذ العملية مما ادى إلى استشهاده. وقالت مجموعة الشهيد عبيات ان ان الضابط الاسرائيلي القتيل مسؤول عن التخطيط لسلسلة اغتيالات طالت نشطاء في الانتفاضة الفلسطينية ومسؤولين في التنظيمات ومنهم الشهيد حسين عبيات..
ما لا تعرِفُونَّه أنَّ البطلْ #حسين_عبيـآتْ باعَّ صيغة زوجَّتِهِ الذهبية و قطعة أرضِه لــِ شراءِ هذه البُندُقية ..
الْمجدُ و كُل المجد له و لِكُلْ الشهداءْ و الشرفاااءْ و الخزي و العارْ للْمُتخاذلينْ الْجُبناءْ الْعُملاءْ..