فئات التدويناتالقدس ، معاناة المقدسيين، انتهاكات الاسرائيلين

المقدسي ينزف يا عروبة!

بواسطة , 2012/05/31 11:25 ص

في الخمسين من عمره ، يحمل حقيبة صغيرة بها بعض ملابس العمل وباليد الأخرى  يحمل بخاخ أنسولين للسكري ، طرق أبواب مصنعي  هذا الصباح باحثاً  عن عمل ، قال لي أنه مقدسي كان يملك محلاً  لبيع الألعاب بالبلدة القديمة من القدس وبسبب تراكم الضرائب الباهضة والتي تفرض على محلات القدس – خاصة ضريبة الارنوانا –  اضطر لإغلاق محله والخروج للعمل كأجير ، ليس وحده كما فهمت من حديثه من اضطر بسبب سياسات الاحتلال التعسفية لإغلاق محله ؛ بل مثله  مثل الكثير من المقدسين  وذكر  لي آخاه الذي هو الآخر أغلق مطعمه وخرج للعمل خارج القدس بسبب الضرائب المتراكمة عليه والتي وصلت لمبالغ خيالية  .

كما ألمني ما سمعت وكم لعنت كل من يخرجون علينا بشعاراتهم ومهاترتهم  ويتبجحون بكذبة دعم القدس وتثبيت صمود أهلها ،أين هم من هذا المسكين المريض  الذي يعيل من وراء دكانته الصغيرة والتي لا تتجاوز الـ أربعة متر  أسرة بعشرة أفراد ،أين السلطة أين الفصائل من القدس وأهلها  !!

ينجحون بسياساتهم بمصادرة القدس واقتلاع المقدسي من بيته وارضه وقطع مصدر رزقه حتى يضطر بالنهاية لبيع املاكه والهجرة من حدود القدس وكل هذا يحدث أمام مرأى ومسمع منا فإلى متى يا عرب تتركون المقدسي ينزف الماً ووجعاً !