فئات التدويناتالاسرى / صفقة شاليط

شاليط ثمن باهظ وصفقة متواضعة

بواسطة , 2011/10/17 12:18 م

منذ البداية قلنا أن صفقة  شاليط هي صفقة الشعب الفلسطيني بأكمله لا صفقة حماس وحدها ،  الشعب الفلسطيني وتحدياً في غزة والذي تحمل تبعات اسر شاليط وابتلي بحرب ضروسة دمرت خلالها الآلاف البيوت ، ودفع الفلسطينيون ما يزيد عن ثلاثة ألآلاف من أبنائهم بين شهيد وجريح وأسير .. ثمن غالي دفعه أبناء غزة ولا زالوا وهم يتحملون تبعات  حصار قاسي منذ أزيد من خمس سنوات .

ثمن شاليط غالي وغالي جداً دفعه الشعب الفلسطيني من دمائه وعلق الكثير من الآمال عليه ، فهل ارتقت الصفقة لمستوى آمال وأحلام هذا الشعب ..!!!

مع انبلاج خيوط الصفقة والتي وللأسف تسربت إلينا من مصادر إسرائيلية ومن ثم أكدتها حماس نلمس ان الصفقة لم ترتقي لمستوى التضحيات والثمن الباهض الذي تكبده الشعب الفلسطيني .

استثناء الرموز كعبدالله ومروان البرغوثي واحمد سعدات ونسيان تسع أسيرات والقبول بعقوبة الإبعاد المرفوضة من حماس والتي انتقدتها على الدوام تؤكد وللأسف إن ثمن شاليط لم يكن كافياً لإتمام الصفقة الأمر الذي يثير التساؤلات والشكوك حول توقيت إتمام الصفقة سواء توقيتها في ما يتعلق باستحقاق أيلول أو فيما يتعلق بإضراب الأسرى والذي وللأسف فشلت الصفقة بتحقيق أي مطلب من مطالب المضربين عن الطعام بل وشغلت الرأي العام الفلسطيني المقصر أصلا عن الاهتمام والالتفاف حول معركتهم المتواصلة .

لا احد يقف أمام تحرير أي أسير فلسطيني بل تحريرهم مطلب وواجب  وطني وفي المقابل لم نتوقع من أسير واحد تبيض السجون الإسرائيلية من الآلاف المعتقلين ؛ لكن كان بالإمكان تحقيق أكثر مما  حقق .